بحث تعزيز العلاقات الرياضية والشبابية بين الأردن والصين

تم نشره في السبت 11 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • بحث تعزيز العلاقات الرياضية والشبابية بين الأردن والصين

 

عمان- الغد- بحث رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات ووزير الرياضة والشباب الصيني ليو باونغ أول من أمس سبل تعزيز العلاقات بين الأردن والصين الشعبية في المجالين الشبابي والرياضي.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها الوزير الضيف الى مقر المجلس، والتي أشار فيها عضيبات الى أهمية الزيارة والتي تنبع من عمق العلاقات الأردنية الصينية، والتي أرسى دعائمها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين والرئيس الصيني، مبيناً أنه ينظر لهذه الزيارة باهتمام بالغ على طريق دفع العلاقات الرياضية والشبابية بين البلدين.

عضيبات استعرض أمام الوفد الضيف، والذي ضم عددا من كبار الشخصيات الرياضية في الصين وعددا من أركان السفارة في عمان، بحضور أمين عام المجلس والمكلف بصلاحيات أمين عام اللجنة الأولمبية د. ساري حمدان؛ فكرة تأسيس المجلس، والتي تولت بموجبها اللجنة الأولمبية رعاية الحركة الرياضية، في حين تفرغ المجلس للاهتمام بالحركة الشبابية، موضحاً أنه رغم هذا الانفصال الإداري والذي طرأ على وزارة الشباب والرياضة سابقاً، إلا أنه ما يزال هناك ارتباط وثيق بين المجلس واللجنة الأولمبية لما فيه مصلحة الشباب والرياضة الأردنية، معرجاً على الدور الرياضي الحيوي والكبير والذي يقوم به سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية على الساحة المحلية والعربية والعالمية، بما أكسب الأردن سمعة طيبة في هذا المجال، مشدداً على تقديم ما من شأنه لتعزيز أوجه العلاقة بين البلدين، من خلال تبادل الخبرات في المجالين الشبابي والرياضي، والاستفادة من التجربة الصينية الرائدة.

بدوره أشاد الوزير الضيف بتجربة توازي العمل في الحركتين الشبابية والرياضية في الأردن، وأنها تتشابه بصورة تامة مع التجربة الصينية، معرباً عن أمله أن تسهم الصين في تعزيز الخبرات الرياضية الأردنية في مختلف المجالات، بفضل الرعاية الملكية للحركة الشبابية والرياضية، كما قدر الوزير دعم الاردن للصين أبان استضافة دورة الألعاب الأولمبية الأخيرة، وبالجهود التي يقودها سمو الأمير فيصل في رفعة الرياضة الآسيوية والعالمية، وطرح الوزير تقديم الصين لخبراتها في عدد من الألعاب منها الجمباز وكرة الطاولة أو أية رياضات أخرى يحددها الأردن، سواء باستضافة عدد من اللاعبين في الصين، أو إرسال المدربين للأردن، قبل أن يعرج على هدف الزيارة التي يقوم بها للأردن في الإعداد لمسودة اتفاقية رياضية شاملة بين اللجنتين الأولمبيتين، آملا الانتهاء منها بالسرعة الممكنة والتوقيع على بنودها، للمضي في الإجراءات التنفيذية للتطبيق.

وفي ختام الزيارة قدم وزير الرياضة والشباب الصيني ليو باونغ هدية تذكارية لعضيبات، الذي قدم بدوره درع المجلس للوزير الضيف.

التعليق