الجيل الجديد من بورشه بوكستر وكايمن يصل إلى الأردن

تم نشره في الجمعة 3 نيسان / أبريل 2009. 10:00 صباحاً
  • الجيل الجديد من بورشه بوكستر وكايمن يصل إلى الأردن

بعد عام ناجح حافل بالمبيعات القياسية، قدّم مركز بورشه الأردن ممثلاً بشركة نقل للسيارات أحدث جيل من طرازي بوكستر وكايمن، ليعطي بذلك زخماً قوياً إلى مجموعته الرائدة من السيارات الرياضية الفخمة والعريقة. وقد جرى تقديم السيارتين معاً في حفل طغى عليه طابع التضاد بين الأبيض والأسود، أقيم في صالة عرض بورشه بـمعرض نقل للسيارات. وتشكل بوكستر وكايمن الجديدتان جزءاً هاماً من استراتيجية بورشه المستقبلية، نظراً للمبيعات الممتازة التي حققها الطرازان السابقان في الأردن من جهة، والشهرة الكبيرة التي تتمتع بها مجموعتا طرازات 911 وكاين من جهة أخرى.

وقال مروان نقل الرئيس التنفيذي لشركة نقل للسيارات: "إن تقديم بوكستر وكايمن الجديدتين هنا أمر بغاية الأهمية لبورشه، نظراً للمبيعات الجيدة التي حققها هذان الطرازان في المملكة. فلكل سيارة شخصيتها المميزة التي تزخر بأحدث التكنولوجيا من بورشه، مما يؤمّن للعملاء متعة القيادة المميزة التي يتوقعونها من أي سيارة تحمل شعار بورشه."

يتضمّن الجيل الجديد من كلتي السيارتين، علبة تروس بورشه الشهيرة من قابضين Porsche-Doppelkupplungsgetriebe، أو PDK للاختصار. وقد استخدمت بورشه علبة التروس المميزة هذه للمرة الأولى في سيارات السباق في فترة الثمانينيات، وقدّمتها مؤخراً في الجيل الجديد من 911. تتيح PDK لبوكستر إس التسارع إلى 100 كلم/س في غضون 5.2 ثانية، مقابل 5.8 ثانية لنسخة بوكستر القياسية. لكن الأمر الأهم هو مساهمة علبة التروس الجديدة هذه بتحقيق أداء أفضل مع انبعاثات ومصروف وقود أقل من السابق، الأمر الذي يناسب عملاء بورشه كثيراً.

وتابع نقل: "باعتماد علبة تروس Doppelkupplungsgetriebe الشهيرة في بوكستر وكايمن، تكون بورشه قد قدّمت المزايا الكبيرة لهذه التكنولوجيا إلى شريحة أوسع من العملاء. لا شك في أن نظام PDK خطوة كبيرة إلى الأمام في تقنية علب التروس، وذلك من ناحيتي الأداء والحفاظ على البيئة".

وللمرة الأولى في هذه المجموعة من الطرازات، يحتوي المحركان في طرازي "إس" (سعة 3.4 ليتر) على تقنية "حقن الوقود المباشر" Direct Fuel Injection (DFI) التي تأتي بأفضل أداء من أقل كمية ممكنة من الوقود. ويتم عبر هذه التقنية، امتزاج الوقود والهواء داخل حجرة الاحتراق، ما يولد حرارة أقل داخل الاسطوانة وبالتالي فعالية أكبر.

كما تتضمن كلتا السيارتان مداخل هواء كبيرة للغاية وإضاءة دايود للقيادة نهاراً، بالإضافة إلى تجهيز اختياري هو مكابح من السيراميك. من جهة أخرى، تستفيد بورشه بوكستر وكايمن من أحدث جيل من "نظام بورشه للتحكم بالتوازن" Porsche Stability Management (PSM) الذي يمنح السائق ثقة أكبر برشاقة سيارته الجديدة.

وقال عماد حنانيا، نائب مدير علامة بورشه في شركة نقل للسيارات: "نحن فخورون بتقديم الجيل الجديد من بوكستر وكايمن إلى عملائنا. تتمتع كلتا السيارتان بشهرة وشعبية كبيرة في الأردن، ونحن واثقون من استمرار هذا النجاح مع الجيل الجديد منهما. لا شك أن الطلب على هاتين السيارتين سيزداد بعد تعزيزهما بتقنيات القيادة الديناميكية الجديدة الخاصة بالشركة، وبفضل تزايد الإقبال على طرازات بورشه الرياضية والعريقة."

وأضف حنانيا: "مع جيل جديد بالكامل من مجموعتي طرازات بوكستر وكايمن الشهيرة، تؤكد بورشه أنها على الطريق الصحيح في مسيرتها كأحد أفضل صانعي السيارات الرياضية في العالم، وكعلامة تجارية رائدة في سوق سيارات الشرق الأوسط."

تتوفر بوكستر وكايمن بخيار من محركين سعة 2.9 ليتر للنسخة القياسية و3.4 ليتر لنسخة "إس"، هذا بالإضافة إلى مجموعة واسعة من التجهيزات الاختيارية لكليهما. ويمكن تزويد أيّ من السيارتين بعلبة تروس يدوية من ست نسب أو PDK بقابضين.

تتوفر طرازات الجيل الجديد من بوكستر وكايمن في صالات عرض مركز بورشه الأردن – معرض شركة نقل للسيارات.

التعليق