مؤلفة هاري بوتر تنقذ رواياتها من "القرصنة عبر الإنترنت"

تم نشره في الثلاثاء 31 آذار / مارس 2009. 10:00 صباحاً

لندن - تسعى المؤلفة البريطانية جيه. كيه. رولينج صاحبة روايات الاطفال الشيقة "هاري بوتر" حاليا لإنقاذ رواياتها من "القرصنة عبر الانترنت".

وذكر تقرير إخباري أمس أن رولينج (43 عاما) تحاول جاهدة إزالة رواياتها من على موقع إلكتروني قام بنشرها من دون الحصول على إذن مسبق منها.

ويحاول الفريق القانوني الخاص برولينج حاليا التخلص من النسخة الرقمية للروايات المحببة التي نشرت على موقع "سكريبد دوت كوم"، الذي يزعم أنه أشهر موقع أدبي على الاطلاق.

وقال نيل بلير محامي رولينج لصحيفة "ذا تايمز" البريطانية إن الموقع الالكتروني لم يحصل على إذن بنشر الروايات، الامر الذي يعد "خرقا للقوانين نعلم به ونتخذ ضده الاجراءات اللازمة".

ويتضمن الموقع أعمالا أخرى يعرضها بالمجان لمؤلفين من بينهم نيك هورنباي وجون جريشام.

يذكر أن روايات هاري بوتر التي تم تأليفها في سبعة أجزاء بدأ نشرها لأول مرة العام 1997 وترجمت إلى 67 لغة وحققت حتى حزيران (يونيو) العام 2008 مبيعات بلغت أكثر من 400 مليون نسخة.

التعليق