أجهزة المحمول بديل اقتصادي للكمبيوتر المكتبي

تم نشره في الاثنين 16 آذار / مارس 2009. 08:00 صباحاً

برلين- حققت أجهزة الكمبيوترات المحمولة في الأعوام الأخيرة قفزات واسعة من حيث سرعة الأداء وسعة التخزين على نحو يهدد عرش كمبيوترات سطح المكتب التقليدية. وعلاوة على ذلك، فإن الكمبيوترات المحمولة ربما تكون أيضا أكثر توفيرا للطاقة.

وتقول وكالة الطاقة الألمانية (دينا) إن أجهزة الكمبيوتر المحمول تستهلك كمية أقل من الطاقة بنسبة 70 بالمائة مقارنة بنظيراتها الشخصية، ويرجع السبب في ذلك إلى أن الشركات المصنعة للكمبيوترات الدفترية تهتم بعامل ترشيد الطاقة بغرض إطالة العمر الافتراضي للبطاريات.

وخلال عام واحد، يوفر مستخدم الكمبيوتر المحمول ما قيمته 35 يورو (45 دولارا) من تكلفة الطاقة مقارنة بمستخدم الكمبيوتر المكتبي.

وذكرت وكالة الطاقة الألمانية أن متوسط استهلاك الكمبيوتر المكتبي وشاشته من الطاقة أثناء التشغيل يبلغ حوالي 150 وات، وهو ما يوازي 45 يورو سنويا، في حين أن الكمبيوتر المحمول يستهلك 30 وات فقط بما يوازي 10 يورو فقط سنويا.

وتنصح منظمة "تي.يو.إي.في راينلاند إل.جي.إيه" لاختبارات المستهلك ومقرها في مدينة نورمبرج الألمانية بشراء أجهزة كمبيوتر محمول ذات شاشات كبيرة قدر المستطاع حتى لا يشعر المستخدم بفارق في كفاءة التشغيل بين الكمبيوتر المحمول والمكتبي.

وتقول المنظمة إنه إذا كان المستخدم لا يهدف من شراء الكمبيوتر المحمول إلى استخدامه أثناء التنقل من مكان إلى آخر، فمن الأجدر به شراء كمبيوتر محمول بشاشة لا يقل حجمها عن 17 بوصة حتى يتسنى له فتح أكثر من نافذة في آن واحد واستعراض البيانات التي تظهر بسهولة ومن دون أي إجهاد للنظر.

التعليق