الشباب يتوج بكأس السعودية لاول مرة منذ 20 عاما

تم نشره في الاثنين 16 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • الشباب يتوج بكأس السعودية لاول مرة منذ 20 عاما

الكرة العربية

 

مدن  - استعاد الشباب لقب بطل كأس السعودية لكرة القدم بعدما غاب عنه 20 عام عقب فوزه في المباراة النهائية على النصر حامل اللقب بركلات الترجيح 4-3 بعد انتهاء الوقتين الاصلي والاضافي بالتعادل صفر-صفر اول من امس السبت على ستاد الملك فهد الدولي بالرياض.

وهذه المرة الثالثة التي يتوج بها الشباب باللقب بعد عامي 1986 و1987، فيما فشل النصر في الفوز باللقب للمرة الرابعة في تاريخه.

وشهدت المباراة التي قادها طاقم سويسري مكون من ستيفان ستورد (حكم ساحة) وجين بول ريمي (حكم مساعد أول) وبرونو زوربروق (حكم مساعد ثان) سيطرة شبابية على معظم فتراتها ولاحت عدة فرص للفريقين لكن المهاجمين لم يوفقوا في استثمارها بالشكل المطلوب لتنتهي سلبية وبالتالي الاحتكام لركلات الترجيح التي ابتسمت للشباب.

وبدأت المباراة سريعة من الفريقين مع أفضلية نسبية للشباب الذي كان الطرف الأفضل على الصعيد الهجومي لكن النصر كاد أن يفتتح التسجيل بواسطة العماني حسن ربيع لكن الحارس وليد عبدالله حول الكرة بصعوبة لركنية (12)، ثم فرط اللاعب ذاته بفرصة مواتيه للتسجيل بعدما تباطأ في تمرير الكرة للبرازيلي إلتون جوزيه المنفرد بالمرمى (15).

ورد الشباب بواسطة البرازيلي مارسيلو كماتشو الذي سد ركلة حرة مباشرة مرت بجوار القائم الأيمن للحارس خالد راضي (23)، ثم عكس زيد المولد كرة عرضية لكن رأسية ناصر الشمراني مرت بجوار القائم (31)، وصوب كماتشو كرة قوية لكنها مرت بجوار القائم الأيسر (32).

وفرط الشباب في فرصة اخرى لافتتاح التسجيل بعد خطأ فادح من دفاع النصر الذي نجح في تصحيحه في اللحظات الاخيرة (36)، وكاد عبده عطيف أن يترجم أفضلية فريقه بهدف لولا يقظة الحارس خالد راضي الذي كان حاضرا في الموعد وأمسك الكرة الرأسية ببراعة (41).

وفي الدقيقة الأخيرة من الشوط الاول تعاطفت العارضة الشبابية مع الحارس وليد عبدالله وتصدت لكرة محمد الشهراني قبل أن تعود ويبعدها الدفاع عن منطقة الخطر.

ومع انطلاقة الشوط الثاني واصل الشباب سيطرته الميدانية وسدد كماتشو كرة قوية ولكنها مرت بجوار القائم (49)، ولعب زيد المولد كرة عرضية مرت من أمام الهجوم دون ان تجد من يضعها الشباك (52).

ثم سدد حسن معاذ ركلة حرة مباشرة مرت بمحاذاة القائم الأيمن للحارس خالد راضي (72)، ثم كاد عبده عطيف أن يخطف هدف اللقب في الدقيقة الأخيرة من زمن الوقت الأصلي للمباراة لكن كرته القوية مرت بجانب القائم الأيمن (90) ثم اعلن بعدها الحكم نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الإضافي الأول لم يتغير الأداء حيث واصل الشباب سيطرته الميدانية وسدد البديل فيصل السلطان كرة قوية أبعدها الدفاع لركنية (92)، وكاد البديل احمد المبارك أن يخطف هدفا للنصر لولا براعة الحارس وليد عبدالله الذي حول الكرة بأطراف أصابعه لركنية (102).

ومع انطلاقة الشوط الثاني أنقذ خالد راضي فريقه من هدف محقق وتصدى لكرة عبده عطيف القوية وحولها بصعوبة لركنية (108)، وواصل خالد راضي تألقه وتصدى لكرة ناصر الشمراني قبل أن يبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (110)، ثم تلاعب ريان بلال بدفاع الشباب وكاد أن يودع الكرة في المرمى لولا تدخل الدفاع في الوقت المناسب (115).

وبعد ذلك مال اللعب للهدوء حتى أعلن الحكم احتكام الفريقين لركلات الترجيح.

وقد سجل للنصر البرازيلي إلتون جوزيه وإبراهيم مدخلي واحمد البحري بينما أضاع البرازيلي إيدير وريان بلال وحمد الصقور، فيما سجل للشباب البرازيلي كماتشو وحسن معاذ وناصر الشمراني وعبده عطيف وأضاع احمد عطيف وصالح صديق.

النصر والشباب في نهائي كأس الأمير فيصل

وهذا النهائي الثاني لكل فريق هذا الموسم حيث بلغ النصر نهائي بطولة الأندية الخليجية وخسر أمام الأهلي بينما تأهل الشباب لنهائي كأس ولي العهد وخسر أمام الهلال.

وكان النصر قد وصل الى نهائي البطولة بعد أن تصدر مجموعته الرابعة بدون خسارة أو تعادل وبشباك عذراء قبل أن يواجه الاتحاد في نصف النهائي ويتغلب عليه بهدف نظيف سجله إلتون جوزيه.

أما الشباب فقد تأهل للدور النهائي بعد أن تصدر مجموعته الثالثة قبل أن يقصي الهلال في نصف النهائي بركلات الترجيح ايضا.

الدوري القطري

 حسم الغرافة حامل اللقب مواجهة الصدارة مع الريان بالفوز عليه 3-2 رغم لعبه بعشرة لاعبين منذ الدقائق الخمس الاخيرة من الشوط الاول اول من اس السبت في ختام المرحلة الرابعة والعشرين من الدوري القطري لكرة القدم.

ودخل الفريقان الى هذه المواجهة وهما يتشاركان الصدارة مع افضلية الاهداف للريان، الا ان الغرافة عرف كيف يخرج فائزا بثلاثة اهداف سجلها العراقي نشأت اكرم (23) والبرازيلي كليمرسون (54 و84 من ركلة جزاء)، مقابل هدفين للعماني عماد الحوسني (65).

ولعب الغرافة بعشرة لاعبين لطرد نشات اكرم (41)، ورغم ذلك لم يتأثر وظفر بالنقاط الثلاث التي ستجعله يقترب كثيرا من الاحتفاظ باللقب لانه يبقى على الموسم ثلاث مراحل فقط.

وفي مباراة ثانية تعادل قطر مع ام صلال صفر-صفر.

الدوري الاماراتي

 فرط العين بفرصة اعتلاء المركز الثاني بعد خسارته امام ضيفه النصر 1-2 اول من امس السبت  في افتتاح المرحلة السادسة عشرة من الدوري الاماراتي لكرة القدم.

وسجل الايراني مهرزاد معدنجي (52 و60) هدفي النصر، وفيصل علي (90) هدف العين.

وكان العين يسعى الى استغلال غياب الجزيرة الذي تأجلت مباراته مع الشعب، للصعود الى المركز الثاني موقتا، الا انه فشل في تحقيق ذلك ليبقى ثالثا برصيد 32 نقطة، في حين تقدم النصر خمسة مراكز دفعة واحدة بعدما اصبح رابعا برصيد 20 نقطة.

وأنتظر النصر حتى الدقيقة 27 ليهدد مرمى منافسه عندما مرر محمد علي كرة الى محمد ابراهيم الذي راوغ ثلاثة لاعبين من العين قبل أن يسدد في الخارج وهو على بعد مترين من مرمى الحارس معتز عبدالله، مهدرا فرصة فريقه الوحيدة في الشوط الاول الذي انتهى بالتعادل السلبي.

وفاجأ النصر أصحاب الارض بافتتاح التسجيل بعدما مرر من النشيط محمد علي كرة وصلت الى معدنجي الذي سددها مباشرة زاحفة في مرمى معتز (52).

وعزز النصر تقدمه بهدف ثان بسيناريو مشابه للهدف الاول عندما ارسل محمد علي كرة ابعدها سانغور براسه لترتد الى معدنجي الذي سددها "على الطائر" رائعة سكنت شباك العين (60).

واكمل النصر المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد حارسه عبدالله موسى لنيله الانذار الثاني (88)، ليستغل العين الموقف ويسجل هدفا عبر البديل فيصل علي في الدقيقة 90 لم يكن كافيا لمنع خسارة فريقه الذي تقلصت حظوظه في المنافسة على اللقب كثيرا.

وحقق الظفرة فوزا كبيرا وثمينا على ضيفه عجمان بثلاثة اهداف نظيفة سجلها صالح المنهالي (12) والتوغولي محمد عبد القادر (72 و74).

وصعد الظفرة الى المركز التاسع بعدما رفع رصيده الى 17 نقطة، ليبتعد عن خطر الهبوط الى الدرجة الاولى مؤقتا، في حين تراجع عجمان الذي تعرض لخسارته الخامسة على التوالي الى المركز الثامن برصيد 18 نقطة.

الدوري المصري

عاد الزمالك الذي يعاني الامرين هذا الموسم، مجددا الى سكة الانتصارات بتغلبه على طلائع الجيش 4-2 اول من امس السبت  في المرحلة الثالثة والعشرين من الدوري المصري لكرة القدم.

وكان الزمالك انتكس مجددا في المرحلة السابقة بعد خسارته امام حرس الحدود 1-2، وذلك بعدما حقق في المرحلة الحادية والعشرين فوزه الاول في 2009 وجاء على حساب انبي 1-صفر.

ويدين الزمالك بفوزه الى شريف اشرف الذي سجل هدفين (11 و51) واضاف الاخرين عبد الحليم علي (67) ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" (83)، فيما سجل صلاح امين (47) وعامر صبري (72 من ركلة جزاء) هدفي طلائع الجيش.

ولم ينتظر الزمالك كثيرا لاحراز هدف التقدم الذي جاء عن طريق اشرف اثر تمريرة من حازم امام (11)، ثم واصل افضليته الميدانية مع اعتماد منافسه على الهجمات المرتدة.

ولم تتغير النتيجة لما تبقى من الشوط الاول، لكن الوضع كان مختلفا في الثاني لان طلائع الجيش ادرك التعادل بعد دقيقتين فقط على انطلاقه بواسطة رأسية من امين بعد عرضية من ياسين عبد العال (47).

واستعاد الزمالك زمام المبادرة بعد الهدف ونجح في استعادة تقدمه من ركلة حرة سددها اشرف في الزاوية العليا اليمنى لمرمى الحارس غريب حافظ (51).

ولم ينتظر الزمالك كثيرا قبل ان يسجل هدفه الثالث عبر عبد الحليم علي اثر تمريرة متقنة من احمد رؤوف (67).

وحاول بعدها لاعبو الجيش مبادلة الزمالك السيطرة على وسط الملعب وبناء الهجمات التي نجحت احداها في تقليص الفارق من ركلة جزاء نفذها بنجاح عامر صبري (72) اثر خطأ من عبد الواحد السيد على دودزي داخل المنطقة، الا ان البديل شيكابالا اعاد الفارق لما كان عليه عندما احسن السيطرة على الكرة ولعبها من فوق الحارس اثرتمريرة علاء علي الشاب (82).

وصعد الزمالك الى المركز السابع برصيد 30 نقطه، فيما تجمد رصيد طلائع الجيش عند 29 نقطه قي المركز التاسع.

وسقط بتروجيت في فخ التعادل مع بترول اسيوط مع بتروجيت بهدف للغاني اريك بيكوي (73)، مقابل هدف لسيد عبد الغني (58).

وفي الاسكندرية فاز الاتحاد السكندري على الاولمبي باربعة اهداف نظيفة سجلها محمد رجب (8) ومحمد جابر (36 من ركلة جزاء) وحسن موسى (58) ومحمود صبحي (60).

الدوري العماني

 قفز العروبة الي المرتبة الثانية وبفارق نقطة واحدة عن النهضة المتصدر بعد ان تغلب اول من امس السبت خارج قواعده على النصر 3-2 في ختام المرحلة الثانية عشرة للدوري العماني لكرة القدم.

ورفع العروبة رصيده الى 22 نقطة وبقي النصر عند 11 نقطة.

واحرز البرازيلي اورسن (ركلة جزاء 17) ويونس مبارك (22) والغاني سوماه (ركلة جزاء 72) اهداف العروبة، وهدفي النصر معمر بشير (12) وعادل مطر (ركلة جزاء 48).

الدوري البحريني

حقق المحرق فوزه الرابع على التوالي بفوزه على مدينة عيسى 2-صفر، وبالنتيجة ذاتها تفوق الحد على البديع اول من امس السبت في ختام منافسات المرحلة الثالثة عشرة من الدوري البحريني.

وجاء فوز المحرق على مدينة عيسى في مباراته المؤجلة من المرحلة الثالثة من الدوري بهدفين نظيفين رفع بهما رصيده من النقاط إلى 28 نقطة ليتقدم للمركز الرابع متفوقا على البسيتين الخامس بفارق الأهداف.

سجل للمحرق عبدالله صالح (58) وعبدالله الدخيل (69).

وفي المقابل تجمد رصيد مدينة عند 4 نقاط وظل في مركزه السابع عشر.

وعلى استاد علي بن محمد في عراد، نجح الحد في تحقيق فوز ثمين على البديع 2-صفر، وكان الفوز كفيلا للحد للتقدم للمركز السابع برصيد 20 نقطة خلف المالكية بفارق الأهداف، فيما تجمد البديع عند 16 نقطة بالمركز الثاني عشر.

سجل للحد علي السيد عيسى (30) والنيجيري هابينيس (60 من ركلة جزاء). 

التعليق