مؤتمر صحافي للحديث عن التراماراثون البحر الميت

تم نشره في السبت 7 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • مؤتمر صحافي للحديث عن التراماراثون البحر الميت

التسجيل يشهد اقبالا واسعا

 

يحيى قطيشات

عمان - تعقد اللجنة المنظمة العليا لسباق التراماراثون البحر الميت السادس عشر خلال الأسبوع الثالث من شهر آذار (مارس) الحالي، مؤتمرا صحافيا في قاعة أمانة عمان الكبرى بمنطقة راس العين, للحديث عن آخر الاستعدادات والتحضيرات للحدث الذي تقيمه سنويا جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب بالتعاون مع شركة (LG) برعاية سمو رعد بن زيد كبير الأمناء، وسينطلق هذا العام يوم العاشر من شهر نيسان (ابريل) المقبل، ويرصد ريعه لصالح الأعمال الإنسانية التي ترعاها الجمعية والتي تهدف الى توفير فرص العلاج لمرضى الدماغ والأعصاب في الأردن.

وسيتم خلال المؤتمر عرض تفاصيل ومعلومات السباق الذي يقام تحت شعار (اركض الى اخفض بقعة على سطح الأرض)، وعرض مسار الطريق من نقطة الانطلاق الرئيسية في مرج الحمام وحتى نقطة النهاية في شاطئ عمان السياحي التابع لأمانة عمان الكبرى، وسيتم التطرق الى عدد المشاركين المسجلين حتى الان وجنسياتهم، وكيفية التسجيل والأماكن التي يمكن للمتسابقين التسجيل فيها، كما سيتحدث مندوبي الجهات الداعمة للسباق والمؤسسات الاهلية والعامة عن تفاصيل دعم كل جهة من الجهات.

وأعرب رئيس اللجنة المنظمة للسباق نائب رئيس جمعية العناية بمرضى الدماغ والأعصاب المهندس غازي فاروق عن رضاه واللجنة المنظمة عن حجم المشاركة المحلية والعربية والعالمية حتى الان، وخاصة حرص الأسرة الاردنية على التواجد في ماراثون يحمل المتعة والفائدة والعمل الانساني، وقدر المساهمات الكبيرة من الجهات الحكومية والأهلية لتوفير وسائل نجاح وأمان السباق.

واضاف ان رئيس الجمعية سمو الأمير فراس بن رعد، يحرص على متابعة أدق تفاصيل السباق، ويطمئن من اللجنة المنظمة على التحضيرات والاستعدادات ليكون السباق السادس عشر علامة فارقة بكل المقاييس، مستفيدا من كل دروس السباقات الماضية في تطوير ورفع مستوى سباق العام الحالي، خصوصا في ظل الدعم المتواصل من اللجنة الاولمبية الاردنية برئاسة سمو الامير فيصل بن الحسين.

وأكد فاروق: إن سباق ال جي ألتراماراثون البحر الميت مصدر فخر واعتزاز لنا في الجمعية، حيث يساهم في تعزيز الوعي العام نحوها، ويوفر الرعاية المناسبة لمن هم في حاجة لها. كما إن النجاح بإقامة هذا السباق سنويا في الأردن يترجم الأهداف التي وضعت له على أرض الواقع، سيما وأنها تكرس حب الرياضة للجميع، وبخاصة رياضة "الجري" التي لا تتطلب تجهيزات مكلفة، إذ بإمكان أي شخص المشاركة بأقل الإمكانيات وبما يتوافق وشروط السباق، كما أن هذه المناسبة تشكل تحديا شخصيا لكل مشارك، وتتطلب جهدا وتركيزا عاليا، بالإضافة إلى العزيمة والإصرار والإرادة على بلوغ خط النهاية، إلى جانب المزايا الصحية والنفسية التي يمنحها السباق للمشاركين فيه، اضافة الى ان السباق يسهم في التعريف بالأردن وبمواقعه السياحية، ويعزز الوعي لدى المشاركين للمساهمة بتقديم الدعم لمعالجة مرضى الدماغ والأعصاب في المملكة.

وحرصت اللجنة المنظمة على تنويع مسافات السباق من اجل منح كافة افراد الاسرة فرصة المشاركة فيه، حيث يضم سباق التراماراثون (48،7) كم وسباق الماراثون (42) كم وسباق نصف الماراثون (12) كم وسباق (10) كم وسباق الصغار (4،2) كم.

كما خصصت اللجنة مبالغ مالية للفائزين في المراكز الاولى من الجنسين في كافة السباقات، وخاصة سباق الترماراثون الذي يتنافس على لقبه متسابقين من دول مختلفة.

ويبدأ السباق كما في كل عام من معرض السيارات الدولي بجانب وزارة الخارجية في منطقة مرج الحمام وينتهي في شاطئ عمان السياحي التابع لأمانة عمان الكبرى، ومن المتوقع ان يحظى الحدث بمشاركة أردنية فاعلة خاصة من المراكز الشبابية ومدارس وزارة التربية والتعليم والجامعات الرسمية والأهلية قياسا على المشاركات الماضية.

التعليق