الصحافة تتسبب باصابة رونالدو في عينه

تم نشره في الجمعة 6 آذار / مارس 2009. 10:00 صباحاً

ريو دي جانيرو- عاد النجم البرازيلي رونالدو الى الملاعب بعد غياب اكثر من عام اثر اصاب خطيرة في ركبته وشارك في الشوط الثاني من مباراة فريقه الجديد كورينثيانز ضد ايتومبيارا في مسابقة كأس البرازيل لكرة القدم والتي انتهت بفوزه 2-صفر.

ولعب رونالدو لمدة 29 دقيقة وقدم بعض اللمحات الجميلة وكاد يسجل هدفا في اواخر المباراة، لكنه عموما بدا بعيدا عن مستواه وفي حاجة الى انقاص وزنه.

واثر انتهاء المباراة واثر تدافع الصحافيين للحصول على تصريحات من النجم البرازيلي اصيب في عينه جراء ارتطام احد الميكروفونات به.

وكان رونالدو يخوض اول مباراة له في صفوف احد الاندية البرازيلية منذ ان ترك كروزيرو عام 1994 حيث دافع بعدها عن الوان ايندهوفن الهولندي وبرشلونة الاسباني وانترميلان الايطالي وريال مدريد الاسباني ثم ميلان الايطالي.

وتعرض رونالدو لاصابة خطيرة في ركبته في شباط (فبراير) عام 2008 واعتبر كثيرون بانها ستسدل الستار عن مسيرته المظفرة خصوصا انه بلغ الثانية والثلاثين من عمره وسبق له ان تعرض لاصابة مماثلة، لكنالنجم البرازيلي اثبت مرة اخرى انه قادر عل العودة بقوة.

التعليق