خسارة ليفربول تمهد طريق اللقب امام مانشستر يونايتد

تم نشره في الأحد 1 آذار / مارس 2009. 09:00 صباحاً
  • خسارة ليفربول تمهد طريق اللقب امام مانشستر يونايتد

البريميرليغ

 

لندن  - تابع ليفربول عروضه السيئة في الاونة الاخيرة وسقط امام مضيفه ميدلزبره صفر-2 فتضاءلت آماله في احراز اللقب لانه بقي متخلفا عن مانشستر يونايتد بفارق 7 نقاط علما بان الاخير يملك مباراة مؤجلة لن يلعبها في هذه الجولة لانشغاله بخوض نهائي كأس رابطة الاندية الانجليزية المحترفة اليوم الاحد ضد توتنهام.

ويملك مانشستر يونايتد 62 نقطة مقابل 55 لكل من تشلسي وليفربول.

على ملعب "ريفرسايد"، الحق ميدلزبره الخسارة الثانية بليفربول هذا الموسم بفوزه عليه بهدفين نظيفين ليحقق أول فوز له في الدوري منذ منتصف تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي. وكان ليفربول خسر للمرة الأولى هذا الموسم امام توتنهام في تشرين الأول (اكتوبر)  الماضي.

واضطر ليفربول المنتشي بفوزه ذهابا على ريال مدريد الاسباني خارج ارضه 1-صفر في الدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا الى خوض المباراة من دون هدافه فرناندو توريس الذي تعرض للاصابة في كاحله، في حين عاد الى صفوفه قائده ستيف جيرارد بعد شفائه من تمزق عضلي.

وقدم ميدلزبره الذي خسر في الثواني الاخيرة امام ليفربول ذهابا، افضل عروضه هذا الموسم ونجح في افتتاح التسجيل عندما رفع ستيوارت داونينغ الكرة من ركلة ركنية ارتطمت بفخذ الاسباني خابي الونسو خادعة حارس المرمى مواطنه خوسيه رينا (32).

وحاول ليفربول ان يفعل شيئا لكن مهاجمه الهولندي ديرك كوييت اهدر فرصة لا تعوض عندما فشل في متابعة كرة عرضية داخل الشباك من مسافة قريبة (43).

واهدر ليفربول فرصة اخرى عبر مهاجمه المغربي نبيل الزهر فرصة لا تهدر عندما انقشع امامه المرمى لكنه سدد عاليا (48).

وسرعان ما وجه ميدلزبره الضربة القاضية لليفربول عندما اضاف التركي تونجاي سانلي الثاني (63).

وتعرض جيرارد لاصابة طفيفة فاخرجه المدرب الاسباني رافائيل بينيتيز واشرك مكانه الهولندي راين بابل من دون ان ينجح الفريق الاحمر في تعديل النتيجة.

وعلى ملعب "ستانفورد بريدج" لعب الدولي فرانك لامبارد دور المنقذ مجددا لفريقه, امام ويغان, عندما انتزع هدف الفوز الثمين 2-1 في الوقت بدل الضائع.

وتقدم الفريق اللندني عبر قائده المدافع جون تيري بتسديدة رائعة (25). وفشل تشلسي في زيادة غلته من الاهداف رغم الفرص السهلة التي سنحت لمهاجميه، قبل ان يدرك الفرنسي اوليفييه كابو التعادل لويغان عندما تابع كرة عرضية من مسافة قريبة داخل شباك الحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك (81).

وضغط تشلسي للخروج بنقاط المباراة الثلاث وكان له ما اراد عندما تفوق لامبارد على تايتوس برامبل بكرة رأسية واودعها من فوق الحارس المتقدم كريس كيركلاند ليحسم النتيجة في مصلحة فريقه.

وسقط ارسنال في فخ التعادل السلبي للمرة الرابعة على التوالي واضطر الى تقاسم نقطة واحدة مع ضيفه وجاره فولهام.

وكانت الفرصة الابرز في مطلع المباراة لداني مورفي الذي سدد كرة مرت الى جانب القائم لمرمى الحارس الاسباني خوسيه المونيا (23).

ثم تخلص مهاجم فولهام الدولي اندرو جونسون ببراعة من الفرنسي وليام غالاس واستدار على نفسه قبل ان يطلق كرة بيسراه مسحت القائم الايسر (44).

واضاع الهولندي روبن فان بيرسي فرصتين سهلتين بعد تمريرتين رائعتين من الروسي اندريه ارشافين على مدار الشوطين.

وفاز ايفرتون على ضيفه وست بروميتش البيون 2-صفر. وكان ايفرتون الطرف الافضل في كل شيء من ضيفه الذي لم تسنح له الا فرصة واحدة قبل قليل من نهاية المباراة، فاستحق الفوز الذي رفع رصيده الى 44 نقطة وعزز موقعه في المركز السادس بفارق نقطة عن ارسنال.

وافتتح ايفرتون التسجيل في الشوط الاول بعد تمريرة عرضية من ليتون بينز استقبلها الاسترالي تيم كاهيل برأسه ووضعها داخل الشباك (36).

وفي الشوط الثاني، استغل الفرنسي لويس ساها خطأ دفاعيا وسحب الكرة بقدمه اليمنى الى الخلف من بين قدمي الهولندي جياني زويفرلون واستدار حول نفسه واطلقها بيسراه من خارج المنطقة قذيفة لا ترد مسجلا الهدف الثاني (70).

ويلعب اليوم  الاحد هال سيتي مع بلاكبيرن، ووست هام مع مانشستر سيتي، وبولتون مع نيوكاسل، واستون فيلا مع ستوك سيتي.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر يونايتد 62 نقطة من 26 مباراة

3- تشلسي 55 من 27

2- ليفربول 55 من 27

4- استون فيلا 51 من 26

5- ارسنال 46 من 27

 

التعليق