مانشستر سيتي يصعب مهمة ليفربول في اللحاق بمانشستر يونايتد

تم نشره في الاثنين 23 شباط / فبراير 2009. 09:00 صباحاً
  • مانشستر سيتي يصعب مهمة ليفربول في اللحاق بمانشستر يونايتد

البريميرليغ

لندن- صعب مانشستر سيتي مهمة مضيفه ليفربول في اللحاق بمانشستر يونايتد المتصدر وحامل اللقب في الموسمين الماضيين، بتعادله معه 1-1 يوم أمس الاحد في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الانجليزي لكرة القدم.

وصار رصيد ليفربول الثاني 55 نقطة مقابل 62 لمانشستر يونايتد الذي تغلب أول من أمس على بلاكبيرن 2-1، و32 نقطة لمانشستر سيتي.

على ملعب انفيلد رود، بدأت خطورة ليفربول تتوضح في وقت مبكر عندما مرر جيمي كاراغر كرة الى يوسي بن عيون اعادها الاخير الى الاسباني فرناندو توريس فعالجها بقدمه اليمنى متسرعا ذهبت بعيدا عن المرمى (8)، واعاد ليفربول السيناريو من الجهة اليمنى وارسلت الكرة باتجاه الاسباني الاخر البرت رييرا، بيد ان الدفاع تدخل في اللحظة المناسبة (11).

وفرض ليفربول سيطرة شبه مطلقة على المجريات، وارتكب ريتشارد دان خطأ ضد توريس في مكان مناسب، ونفذ بن عيون الركلة الحرة في الحائط، وحامت الكرة طويلا في منطقة مانشستر سيتي مع 3 ركنيات لليفربول وتسديدات متتالية دون جدوى لرييرا والهولندي ديرك كوييت قطعها الدفاع او خرجت بجانب القائمين مع مرور 25 دقيقة من زمن الشوط الاول، في وقت لم يهدد فيه الضيوف الحارس الاسباني خوسيه رينا.

وكاد ليفربول يدفع ثمن الفرص الضائعة هدفا أول عندما ارسل الايرلندي ستيفن ايرلاند كرة من الجهة اليمنى في المنطقة الخلفية لفريقه الى البرازيلي روبينيو في الجهة اليسرى لليفربول، واعادها له الاخير مجددا في الجهة اليمنى فانفرد برينا وسدد الكرة بجسم الحارس لتعود اليه تابعها مجددا في الشبكة من الخارج (30).

وتوالى ضياع الفرص من جانب ليفربول اهمها عرضية توريس من الجهة اليمنى تخطت جميع المدافعين ووصلت الى مواطنه رييرا الذي سددا ارضية زاحفة انحرفت قليلا عن القائم الايسر (37)، وتلقى توريس كرة على صدره داخل المنطقة ومررها من بين قدمي دان الى بن عيون الذي اطاح بها عاليا (42)، وابتعدت رأسية توريس عن القائم الايمن (45).

وبدا وسط ليفربول بحاجة الى تسديدات القائد ستيفن جيرارد وتوزيعات لاعب الوسط الاسباني تشابي الونسو الذين غابا بداعي الاصابة، واهتزت شباكه في بداية الشوط الثاني بعد تمريرة من روبينيو الى البلجيكي فانسان كومبانيي ومنه الى الويلزي كريغ بيلامي، لاعب ليفربول السابق، الذي سدد فارتطمت كرته بقدم المدافع الاسباني الفارو اربيلوا وخدعت الحارس رينا (49).

وكاد توريس يعادل من تمريرة في العمق لم يتحكم بها فوصلت الكرة الى الحارس الايرلندي شاي غيفن (56)، اتبعها توريس برأسية سهلة (58)، وارسل المغربي نبيل الزهر، بديل رييرا، عرضية رائعة الى توريس ابعدها دان الى ركنية لم تثمر (65)، وسجل ايرلاند هدفا ثانيا لمانشستر سيتي الغي بداعي التسلل (66).

وحصل روبينو على ركلة حرة على خط المنطقة نفذها بنفسه فارتطمت باحد المدافعين وخرجت الى ركنية (70) تلتها ركنية ثانية لم تستغل (71)، وارتد ليفربول بهجمة سريعة قادها بن عيون من الجهة اليسرى وارسل عرضية اخطأتها قدم توريس اليسرى فوصلت الى كوييت الذي اودعها الشباك (78).

وكاد كوييت يهدي الفوز لليفربول بقذيفة من خارج المنطقة نجح الحارس غيفن في التصدي لها (83)، وتألق الحارس الدولي الايرلندي مجددا بعد عرضية من الزهر على رأس توريس والى قدم بن عيون اليسرى وعادت الى الاخير من جديد تابعها برأسه سابحا الى خارج الملعب (85)، ومرت تسديدة كوييت بجانب القائم الايمن (87).

وفي مباراة ثانية، فاز فولهام على وست بروميتش البيون صاحب المركز الاخير بهدفين نظيفين: الأول من متابعة بوبي زامورا بالقدم اليسرى لكرة ارسلها اليه اندرو جونسون (61)، والثاني من القدم اليمنى لجونسون نفسه الذي تلقى كرة داخل المنطقة تابعها مباشرة في الشباك (72).

وكسر زامورا العقم التهديفي الذي لازمه وسجل هدفه الأول في الدوري منذ أيلول (سبتمبر) الماضي وتحديد منذ ان هز شباك بولتون في المرحلة الخامسة.

ورفع فولهام رصيده الى 33 نقطة نقلته الى المركز الثامن، وهو يملك مباراة موجلة مع بلاكبيرن.

واتتهت اخر المباريات التي اقيمت أمس والتي جمعت نيوكاسل مع ضيفه ايفرتون الى التعادل السلبي.

وتختتم مباريات المرحلة اليوم الاثنين بلقاء هال سيتي مع توتنهام.

  - ترتيب فرق الصدارة:

1- مانشستر يونايتد   62 نقطة من 26 مباراة

2- ليفربول  55 من 26

3- تشلسي  52 من 26

4- استون فيلا 51 من 26

5- ارسنال 45 من 26

التعليق