تزامن زيارة البابا مع إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط

تم نشره في الأحد 22 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً
  • تزامن زيارة البابا مع إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط

"الأردنية" تبحث تقديم أو إقامة السباق في موعده

 

ايمن وجيه الخطيب

عمان- تتجه أنظار العالم يوم الثامن من شهر آيار(مايو) المقبل إلى الأردن، حيث سيقوم البابا بندكت السادس عشر بزيارة رسمية إلى الأردن، وتتزامن زيارة البابا إلى الأردن وبالتحديد إلى منطقة المغطس التي تعمد فيها سيدنا المسيح عليه السلام مع موعد إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط الذي سينطلق خلال الفترة من (7-9) من نفس الشهر.

وتجدر الإشارة الى أن منطقة البحر الميت وبالتحديد منطقة المغطس كانت نقطة الجذب لدى الاتحاد الدولي للسيارات لإقامة إحدى جولات بطولة العالم للراليات والتي أقيمت العام الماضي، وتكرار إقامة رالي الأردن العالمي العام المقبل (2010)، وذلك لتغليف الحدث بالأهمية الدينية للمنطقة.

وكان الأردن قد نجح في استقطاب اكبر عدد من محبي رياضة السيارات في العالم لمتابعة رالي الأردن العالمي، حيث أبدى المشاركون والحضور إعجابهم بالمناطق الأثرية والسياحية التي يملكها الأردن وخصوصا تلك الدينية إضافة الى البحر الميت والبتراء (إحدى عجائب الدنيا السبعة).

وتعد زيارة البابا إلى الأردن بمثابة خطة تسويقية سياحية عالمية، لان أنظار العالم ستتجه إلى الأردن وستعطى معلومات كافية عن المواقع الأثرية والسياحية في الأردن، وتبث عبر مختلف وسائل الإعلام، ويشاهدها العالم بمختلف أطيافه، ولذلك فأنها ستدعم بالتالي رياضة السيارات في العالم، حيث سيرافق البابا العديد من الشخصيات الدينية والسياسية والمهتمة بالسياحة، وسيزداد الاهتمام الإعلامي العالمي بزيارة البابا إلى منطقة المغطس في نفس موعد إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط.

واعتبرت الرئيسة التنفيذية للأردنية لرياضة السيارات رندة النابلسي، أن موعد زيارة البابا إلى منطقة المغطس وتزامنها مع إقامة الرالي، تزيد من أهمية الحدث وسيتم خلال الأيام المقبلة مناقشة احتمالية تقديم موعد الرالي ان استدعى الأمر ذلك، حيث يتطلب الموضوع مخاطبة الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) ومندوبه في الشرق الأوسط، وستتم أيضا مناقشة الأمر مع المسؤولين في الأردنية لرياضة السيارات، بشأن البت في تقديم موعد إقامة الرالي وعدم تضارب ذلك مع مواعيد باقي راليات الشرق الأوسط، ليبقى القرار معلقاً بيد الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) من خلال مندوبه في منطقة الشرق الأوسط لحسم الموضوع.

وقال المسؤول الإعلامي في رالي الأردن العالمي ان زيارة البابا الى الاردن خلال فترة إقامة الرالي نقطة مهمة، ستتم مناقشتها بشكل مستفيض في جلسة الاردنية لرياضة السيارات المقبلة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الأردنية" تبحث تقديم أو إقامة السباق في موعده رياضة (العقيد)

    الاثنين 23 شباط / فبراير 2009.
    وتجدر الإشارة الى أن منطقة البحر الميت وبالتحديد منطقة المغطس كانت نقطة الجذب لدى الاتحاد الدولي للسيارات لإقامة إحدى جولات بطولة العالم للراليات والتي أقيمت العام الماضي، وتكرار إقامة رالي الأردن العالمي العام المقبل (2010)، وذلك لتغليف الحدث بالأهمية الدينية للمنطقة.
  • »رائع (mona)

    الاثنين 23 شباط / فبراير 2009.
    البابا مهم يجي عالبلد كون رح يعمل جذب سياحي للبلد وكمان في رالي رح نشبع من مصاري السياحة بالاردن.
    نحو اردن يكتظ بالسياح وخصوصا المغطس
  • »تزامن زيارة البابا مع إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط رياضة (سياحي جدا)

    الاثنين 23 شباط / فبراير 2009.
    وفدا من الفاتيكان زار الموقع منذ أسبوعين برفقة السفير البابوي في عمان فرانسيس اسيزي لمعاينة مرافق الموقع والإطلاع على ترتيبات الزيارة المرتقبة لقداسته، وموقع عماد السيد المسيح وتحديد مسار الزيارة.
    وحدد مسار زيارته للمغطس التي تبدأ من المطل الثاني وصولا إلى نبع يوحنا المعمدان ومجمع كنائسه (موقع العماد) مرورا بضفاف نهرالأردن وصولا لموقع كنيسة اللاتين لوضع حجر الأساس، والتي ستكون على (30) دونم تتضمن كنيسة وديرين.
    الهيئة باشرت بالتنسيق مع الجهات المعنية لتجهيزات الزيارة التي تشمل استخدام سيارات كهربائية لنقل البابا والوفد المرافق داخل الموقع، وتجهيز موقع الاحتفال الرئيسي قرب ضفاف النهر، حيث سيترأس البابا قداسا وصلاة كما يبارك الزوار والحجاج الموجودين في الزيارة''. وبزيارته للمنطقة، التي يستهلها الحبر الأعظم بالأردن، في الثامن من أيار المقبل، يكمل بندكت السادس عشر خطوات أسلافه البابوات في أن يكون الأردن المرحلة الأولى من زيارة الأماكن المقدسة.
    وكان البابا بولس السادس زار في كانون الثاني 1964 الأردن وفلسطين في أول زيارة لحبر أعظم خارج حدود ايطاليا.
    كما زار البابا يوحنا بولس الثاني الأردن وفلسطين وإسرائيل في زيارة حج تاريخية في آذار 2000 وتم تثبيت الموقع الرسمي للحج المسيحي، ضمن احتفالات الكنيسة في العالم باليوبيل الكبير لمرور ألفي سنة على ميلاد السيد المسيح.
    ويرأس اللجنة العليا للتحضيرات المطران سليم الصايغ، النائب البطريركي لللاتين في الأردن، الى جانب مراسم زيارة الدولة الرسمية، وسيزورالحبر الأعظم عددا من المواقع الدينية الأثرية المعتمدة رسميا ، وسيكون الأردن أول بلد عربي يستقبله منذ انتخابه 2005.
  • »خبر رائع (سميرة)

    الاثنين 23 شباط / فبراير 2009.
    زيارة البابا خلال هذه الفترة ستعمل على جذب السياحة
  • »الأردنية" تبحث تقديم أو إقامة السباق في موعده رياضة (ممدوح علي)

    الاثنين 23 شباط / فبراير 2009.
    ربط الرياضة بالاماكن الدينية والسياحية مهم جدا
  • »تزامن زيارة البابا مع إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط رياضة (متابع)

    الاثنين 23 شباط / فبراير 2009.
    الرالي سيكون اهم بكثير
    نعم موضوع فعلا جميل جدا
  • »تزامن زيارة البابا مع إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط (speedman)

    الاثنين 23 شباط / فبراير 2009.
    زيارة البابا الى الاردن في نفس اقامة الرالي، تضع الرالي في المقدمة حيث ان الصحافة العالمية ستكون موجودة وهي فرصة كبيرة للعالم ان يتعرف على الرالي تميهيدا للرالي العالمي
  • »الأردنية" تبحث تقديم أو إقامة السباق في موعده رياضة (العقيد)

    الأحد 22 شباط / فبراير 2009.
    وتجدر الإشارة الى أن منطقة البحر الميت وبالتحديد منطقة المغطس كانت نقطة الجذب لدى الاتحاد الدولي للسيارات لإقامة إحدى جولات بطولة العالم للراليات والتي أقيمت العام الماضي، وتكرار إقامة رالي الأردن العالمي العام المقبل (2010)، وذلك لتغليف الحدث بالأهمية الدينية للمنطقة.
  • »رائع (mona)

    الأحد 22 شباط / فبراير 2009.
    البابا مهم يجي عالبلد كون رح يعمل جذب سياحي للبلد وكمان في رالي رح نشبع من مصاري السياحة بالاردن.
    نحو اردن يكتظ بالسياح وخصوصا المغطس
  • »تزامن زيارة البابا مع إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط رياضة (سياحي جدا)

    الأحد 22 شباط / فبراير 2009.
    وفدا من الفاتيكان زار الموقع منذ أسبوعين برفقة السفير البابوي في عمان فرانسيس اسيزي لمعاينة مرافق الموقع والإطلاع على ترتيبات الزيارة المرتقبة لقداسته، وموقع عماد السيد المسيح وتحديد مسار الزيارة.
    وحدد مسار زيارته للمغطس التي تبدأ من المطل الثاني وصولا إلى نبع يوحنا المعمدان ومجمع كنائسه (موقع العماد) مرورا بضفاف نهرالأردن وصولا لموقع كنيسة اللاتين لوضع حجر الأساس، والتي ستكون على (30) دونم تتضمن كنيسة وديرين.
    الهيئة باشرت بالتنسيق مع الجهات المعنية لتجهيزات الزيارة التي تشمل استخدام سيارات كهربائية لنقل البابا والوفد المرافق داخل الموقع، وتجهيز موقع الاحتفال الرئيسي قرب ضفاف النهر، حيث سيترأس البابا قداسا وصلاة كما يبارك الزوار والحجاج الموجودين في الزيارة''. وبزيارته للمنطقة، التي يستهلها الحبر الأعظم بالأردن، في الثامن من أيار المقبل، يكمل بندكت السادس عشر خطوات أسلافه البابوات في أن يكون الأردن المرحلة الأولى من زيارة الأماكن المقدسة.
    وكان البابا بولس السادس زار في كانون الثاني 1964 الأردن وفلسطين في أول زيارة لحبر أعظم خارج حدود ايطاليا.
    كما زار البابا يوحنا بولس الثاني الأردن وفلسطين وإسرائيل في زيارة حج تاريخية في آذار 2000 وتم تثبيت الموقع الرسمي للحج المسيحي، ضمن احتفالات الكنيسة في العالم باليوبيل الكبير لمرور ألفي سنة على ميلاد السيد المسيح.
    ويرأس اللجنة العليا للتحضيرات المطران سليم الصايغ، النائب البطريركي لللاتين في الأردن، الى جانب مراسم زيارة الدولة الرسمية، وسيزورالحبر الأعظم عددا من المواقع الدينية الأثرية المعتمدة رسميا ، وسيكون الأردن أول بلد عربي يستقبله منذ انتخابه 2005.
  • »خبر رائع (سميرة)

    الأحد 22 شباط / فبراير 2009.
    زيارة البابا خلال هذه الفترة ستعمل على جذب السياحة
  • »الأردنية" تبحث تقديم أو إقامة السباق في موعده رياضة (ممدوح علي)

    الأحد 22 شباط / فبراير 2009.
    ربط الرياضة بالاماكن الدينية والسياحية مهم جدا
  • »تزامن زيارة البابا مع إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط رياضة (متابع)

    الأحد 22 شباط / فبراير 2009.
    الرالي سيكون اهم بكثير
    نعم موضوع فعلا جميل جدا
  • »تزامن زيارة البابا مع إقامة رالي الأردن للشرق الأوسط (speedman)

    الأحد 22 شباط / فبراير 2009.
    زيارة البابا الى الاردن في نفس اقامة الرالي، تضع الرالي في المقدمة حيث ان الصحافة العالمية ستكون موجودة وهي فرصة كبيرة للعالم ان يتعرف على الرالي تميهيدا للرالي العالمي