كويليو: العودة في النتيجة أمام هولندا أمر رائع

تم نشره في السبت 14 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

 

تونس - قال البرتغالي همبرتو كويليو مدرب منتخب تونس لكرة القدم ان العودة في النتيجة أمام "منتخب هولندي قوي وعتيد" أمر رائع ويبعث على التفاؤل.

وتعادل منتخب تونس بهدف لمثله مع نظيره الهولندي في مباراة ودية اقيمت بينهما الاربعاء الماضي على ستاد رادس، ووضع كلاس يان هونتيلار مهاجم ريال مدريد الاسباني المنتخب الهولندي في المقدمة في الدقيقة 60 لكن منتخب نسور قرطاج نجح في ادراك التعادل عبر جمال السايحي لاعب وسط مونبلييه الفرنسي بعد ست دقائق، وقال كويليو في مؤتمر صحفي عقب المباراة: "أمر رائع ان يعود المنتخب في النتيجة ويعوض تأخره بهدف أمام منتخب هولندي قوي ويحتل المركز الثالث في التصنيف العالمي للمنتخبات".

واضاف: "في الشوط الأول لجأنا للدفاع فقط بعد ان فرض علينا الفريق الهولندي ضغطا كبيرا اربك اللاعبين ومنعهم من الاحتفاظ بالكرة والانطلاق نحو الهجوم".

وتابع: "يضم منتخب هولندا لاعبين مهاريين ويتمتعون بفنيات عالية تمكنهم من الاحتفاظ بالكرة ونسج عملياتهم الهجومية بثقة وثبات وفي المقابل يستطيعون استخلاص الكرة بسهولة من منتخبنا".

وعبر مدرب تونس عن ارتياحه لاداء لاعبيه في الشوط الثاني وقال: "استعاد الفريق حيويته في الشوط الثاني وتحسن مردوده الهجومي وتمكن من التعادل بعد قبوله هدفا في مرماه".

من جانبه قال بيرت فان مارفيك مدرب منتخب هولندا: "منتخب تونس يفرض الاحترام حيث نجح في اغلاق المنافذ المؤدية الى مرماه في الشوط الأول وتمكن من انتزاع التعادل بعد ذلك".

وأضاف فان مارفيك ان فريقه استفاد جيدا من المباراة قبل استئناف التصفيات المؤهلة الى نهائيات كاس العالم بجنوب افريقيا عام 2010.

وسبق ان تقابل الفريقان في مباراتين وديتين فاز منتخب هولندا في الاولى 4-0 وتعادلا في الثانية بهدفين لكل منهما.

التعليق