السعودية في مهمة واضحة ضد كوريا الشمالية

تم نشره في الأربعاء 11 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً
  • السعودية في مهمة واضحة ضد كوريا الشمالية

المجموعة الثانية

 

نيقوسيا  - تبدو مهمة منتخب السعودية لكرة القدم واضحة تماما عندما يشد رحاله الى بيونغ يانغ لمقابلة نظيره الكوري الشمالي اليوم الاربعاء في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية ضمن الدور الحاسم للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2010 في جنوب افريقيا.

وتشهد العاصمة الايرانية طهران لقاء ساخنا بين المنتخبين الايراني والكوري الجنوبي.

ويرتاح المنتخب الاماراتي في هذه الجولة بعد خوضه اربع مباريات.

تتصدر كوريا الجنوبية ترتيب المجموعة برصيد سبع نقاط، تليها ايران (5) وكوريا الشمالية (4) والسعودية (4) والامارات (1).

ويتأهل منتخبان مباشرة الى نهائيات كأس العالم، في حين يخوض صاحب المركز الثالث الملحق مع ثالث المجموعة الاولى، ثم يلتقي الفائز منهما مع نيوزيلندا ممثلة اوقيانيا في ملحق آخر لتحديد المتأهل الى النهائيات.

المنتخب السعودي بحاجة ماسة الى الفوز لتعزيز فرصه في التأهل والا ستزداد اموره تعقيدا بعد ان واجه "الاخضر" صعوبات في مبارياته الثلاث الاولى.

بدأت السعودية مشوارها في التصفيات بتعادل مع ايران 1-1، قبل ان تفوز على الامارات 2-1، لكنها خسرت مباراتها الماضية على ارضها امام كوريا الجنوبية صفر-2 في مباراة شهدت ضجة كبيرة حول مستوى التحكيم فيها.

وظهر المنتخب السعودي بصورة مغايرة وبتشكيلة مختلفة نسبيا في "خليجي 19" بقيادة ناصر الجوهر حيث بلغ المباراة النهائية قبل ان يخسر امام نظيره العماني صفر-1.

وكان "الاخضر" الممثل الوحيد لعرب اسيا في نهائيات كأس العالم في النسخات الاربع الماضية في الولايات المتحدة 1994 وفرنسا 1998 وكوريا الجنوبية واليابان 2002 والمانيا 2006.

واستعد المنتخب السعودي لمواجهة كوريا الجنوبية من خلال معسكر في مدينة سنداي اليابانية فاز فيه على تايلاند وديا بهدفين لريان بلال وسلطان النمري مقابل هدف.

وكانت المباراة الاولى التي يخوضها بلال مع المنتخب الذي شهد ايضا عودة نجم الوسط محمد نور بعد ابلاله من العملية الجراحية التي خضع لها.

وضمت القائمة السعودية ايضا اسامة هوساوي وعبد الله الدوسري "الزوري" وماجد المرشدي وأحمد الفريدي وياسر القحطاني واسامة الحربي وسعود كريري ورضا تكر ومنصور النجعي وياسر المسيليم وتيسير الجاسم ومالك معاذ وحسن الراهب ووليد عبد ربه ومنصور الحربي ووليد عبد الله وعبد الله شهيل وأحمد عطيف وعبده عطيف وناصر الشمراني وراشد الرهيب وأحمد الموسى.

وفي المباراة الثانية، رفع المهاجم الايراني الدولي السابق علي دائي الذي يشرف على تدريب منتخب بلاده سقف التحدي قبل المواجهة مع كوريا الجنوبية واعدا بتحقيق الفوز.

وقال دائي لوكالة "ايسنا" المحلية "المنتخب الكوري الجنوبي ليس قويا كما يتخيل البعض، فانا اعرفه تماما واعد بالفوز عليه غدا".

التقى المنتخبان 21 مرة ففاز كل منهما في ثماني مباريات وتعادلا خمس مرات، لكن المنتخب الايراني لم يخسر ايا من هذه المباريات على ارضه.

آخر مواجهة جمعت المنتخبين كانت في ربع نهائي كأس اسيا عام 2007 وفازت فيها كوريا الجنوبية بركلات الترجيح 4-2 بعد تعادلهما في الوقتين الاصلي والاضافي صفر-صفر.

وتسعى ايران الى بلوغ نهائيات كأس العالم للمرة الرابعة في تاريخها.

ويسعى المنتخب الكوري الجنوبي بدوره الى الاحتفاظ بصدارة المجموعة وقطع خطوة اضافية نحو التأهل الى النهائيات التي دأب على المشاركة فيها ايضا.

وقد حقق المنتخب الكوري الجنوبي افضل انجاز للكرة الاسيوية في كأس العالم عندما بلغ نصف النهائي على ارضه عام 2002.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »واضحة جدا (احمد العبادي)

    الأربعاء 11 شباط / فبراير 2009.
    النتيجة واضحة زي وضوح المباراة
    خسرانين اربعة
    بس يلا حرام التعاطف كويس
    وضعهم ماساوي
  • »واضحة جدا (احمد العبادي)

    الأربعاء 11 شباط / فبراير 2009.
    النتيجة واضحة زي وضوح المباراة
    خسرانين اربعة
    بس يلا حرام التعاطف كويس
    وضعهم ماساوي