عرض فيلم "القارئ" خلال مهرجان برلين

تم نشره في السبت 7 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

برلين- تركزت المناقشات في أول أيام مسابقة مهرجان برلين السينمائي الدولي (برليناله) على فيلم "زيه ريدر" (القارئ) المرشح لخمس جوائز أوسكار.

والفيلم الذي تقوم ببطولته الممثلة كيت وينسليت مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب الألماني برنهارد شلينك.

وتلعب بطلة فيلم "تايتانيك" الشهير في هذا الفيلم الأميركي الإنتاج دور "هنا شميتس" وهي حارسة سابقة في أحد المعسكرات النازية والتي ترتبط بعلاقة عاطفية مع فتى (15 عاما) تخفي فيها ماضيها خلال حقبة النازية.

ويترقب الكثير من المشاركين في مهرجان برلين الذي تمتد أنشطته حتى الخامس عشر من هذا الشهر، العرض الأول للفيلم الشهير مساء أمس.

وتم اختيار شاب ألماني للعب دور الفتى في الفيلم أمام وينسليت.

وكان هذا الفتى يتولى مهمة القراءة لحبيبته التي تكبره بسنوات طويلة حيث كان يقرأ لها روايات من الأدب العالمي.

واختفت "هنا" بشكل مفاجئ من حياة حبيبها المراهق الذي عاد وقابلها مرة أخرى بعد سنوات طويلة عندما كان يتابع سير أحد القضايا الخاصة بحقبة النازية أثناء دراسة المحاماة.

وتم ترشيح وينسليت للفوز بجائزة الأوسكار كأحسن ممثلة عن دورها في هذا الفيلم.

وكان من المقرر أن تلعب النجمة الاسترالية الأصل نيكول كيدمان هذا الدور ولكنها اعتذرت عنه بسبب حملها.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أعرب المخرج البريطاني ستيفان دالدري مخرج الفيلم عن انبهاره بفترة ما بعد الحرب العالمية الثانية في ألمانيا.

وأضاف دالدري: "أحب التعقيدات والتناقضات" مؤكدا أن هذا هو سر تحمسه الشديد لإخراج هذا العمل الذي يدور حول قضية معقدة.

وقال المخرج البريطاني إنه لم يكن من الصعب عليه فهم إحساس الذنب الموجود لدى الألمان بسبب جرائم النازية، مضيفا: "لقد عشت أثناء فترة دراستي بالمدرسة لبعض الوقت في ألمانيا".

وأضاف المخرج (48 عاما): "أزور ألمانيا حتى الآن بانتظام وتحديدا برلين".

وسيتم عرض الفيلم في برلين خارج المسابقة الرسمية للمهرجان وبالتالي لن تكون أمامه فرصة للفوز بجائزة الدب الذهبي للمهرجان.

التعليق