السيلية يقيل الصربي فوكوفيتش ويعين البوسني حاجي مدربا

تم نشره في الثلاثاء 3 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

 

الدوحة - أعلن نادي السيلية الذي ينافس في الدوري القطري لكرة القدم اول من امس الأحد اقالة مدربه الصربي نيبوشا فوكوفيتش وقال انه سيعين البوسني جمال الدين حاجيابديتش المعروف في قطر باسم جمال حاجي مدربا للفريق.

وقال السيلية في بيان نشر بموقعه الرسمي على الانترنت ان مجلس ادارة النادي قرر اقالة فوكوفيتش المدرب السابق للأهلي السعودي "بعد النتائج غير المقنعة للفريق الأول وتذيله جدول الدوري وعدم قدرة المدرب على تطوير اداء الفريق."

وعين فوكوفيتش مدربا للسيلية في وقت سابق هذا الموسم خلفا للبرازيلي جوزيه باولو الذي تمت اقالته ايضا بسبب سوء نتائج الفريق.

لكن السيلية واصل نتائجه المخيبة للامال تحت قيادة المدرب الصربي ومني بهزيمة ثقيلة يوم الجمعة على يد الغرافة بأربعة أهداف مقابل لا شيء ابقته في المركز العاشر والاخير برصيد سبع نقاط من 17 مباراة لم يحقق فيها الفوز سوى مرة واحدة.

وكان فوكوفيتش بدأ الموسم مدربا للخريطيات الذي يحتل المركز التاسع وقبل الأخير قبل ان تتم اقالته ايضا بسبب تواضع النتائج.

ونقلت وسائل اعلام عن فوكوفيتش قوله "أنا مقتنع تماما بالقرار الذي اتخذته ادارة النادي لأنني فشلت في الدخول بالسيلية لمنطقة الأمان (بجدول الدوري) طوال فترة عملي.. قرار الاقالة والاستغناء عن خدماتي منطقي ومرض للطرفين."

وسطع نجم فوكوفيتش في كرة القدم الخليجية بعد ان قاد الأهلي للفوز بكأس الأمير فيصل بن فهد وكأس ولي العهد السعودي على حساب المنافس التقليدي الاتحاد في موسم 2006-2007 لكن تجربة المدرب الصربي في قطر لم تكلل بالنجاح.

وتوصل السيلية لاتفاق مع البوسني حاجي المدرب السابق لمنتخب قطر والذي استقال مؤخرا من تدريب الأهلي البحريني.

ولم يكشف السيلية عن تفاصيل تعاقده مع حاجي لكنه قال انه سيصل للدوحة خلال الأيام القليلة المقبلة لتوقيع العقد رسميا.

وسبق لحاجي الاشراف على تدريب اندية الغرافة والوكرة وقطر بالاضافة الى الشباب والعين من الامارات.

وقاد حاجي البالغ من العمر 55 عاما منتخب قطر للتأهل للدور الثاني في بطولة كأس اسيا عام 2000 في لبنان للمرة الأولى في تاريخه كما كان قريبا من قيادة "العنابي" لنهائيات كأس العالم 1998 بفرنسا.

وامضى حاجي مسيرته كلاعب بين صفوف نادي فيليز موستار ولعب ايضا مع نادي سوانسي سيتي في بريطانيا حيث عمل بعد اعتزاله كمسؤول تطوير.

ودافع حاجي عن الوان منتخب يوغوسلافيا السابقة.

 

التعليق