إيفا ميندز في فيلمها الأخير: قتلت أزواجي من أجل الماس

تم نشره في الأحد 1 شباط / فبراير 2009. 10:00 صباحاً

 

هامبورج- أعربت النجمة الأميركية الحسناء إيفا ميندز '34 عاما' عن اعجابها الشديد بدورها في فيلم الحركة "ذا سبيرت" مع أبطاله سكارليت جوهانسون وصامويل جاكسون قائلة: "الدور رائع. من يمكنها رفض دور كهذا .. امرأة تقتل جميع أزواجها؟ وتسرق المجوهرات. الدور مبهر بحق".

وقالت ميندز ذات الأصول اللاتينية لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة أمس إن شخصية ساند ساريف، لصة مجوهرات على أتم استعداد لأن تفعل أي شيء وكل شيء - بالمعنى الحرفي للكلمة - من أجل الماس المحبب إلى قلبها.

في حين يجسد النجم الأسمر الكبير صامويل جاكسون '60 عاما' دور قاتل بارد الأعصاب يدعى أوكتبوس أو الاخطبوط. ويقول جاكسون لنفس الصحيفة عن شخصيته "شخصية أوكتبوس تظهر بشكل مختلف كل يوم، وهنا تلعب أدوات التنكر والمكياج الدور الأعظم".

وأضاف جاكسون: "كنت قد لاحظت جوهانسون وهي تضع زينتها كاملة أثناء اختبار التصوير وقلت في نفسي: أرغب بفعل هذا أيضا"، مشيرا إلى أنه أصبح خبيرا في استخدام أدوات الزينة قبل انتهاء جلسات التصوير.

وعن هذا تقول سكارليت جوهانسون إنها لم تندهش حينما كانت علبة أدوات الزينة الخاصة بها تختفي دائما لتجدها عند جاكسون. وقالت جوهانسون ضاحكة "كان جاكسون يشعر بالغيرة من علبة المكياج... وكان يستخدم أقلام الكحل وظلال العيون بكثرة".

وتلعب الممثلة الشقراء الجميلة جوهانسون '24 عاما' في الفيلم دور "سيلكن فلوس" مساعدة أوكتبوس والمتحدة معه.

ويدور الفيلم حول شرطي مقتول يعود من قبره ليكافح الجريمة. ويتميز العمل بكونه الأول الذي يقوم فرانك ميلر بإخراجه منفردًا، كما أنه قام أيضًا بكتابة سيناريو الفيلم.

التعليق