رئيس باريس سان جيرمان يواجه خطر خسارة منصبه

تم نشره في الأربعاء 21 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

باريس - يواجه شارل فيلينيف رئيس باريس سان جيرمان خطر خسارة منصبه بسبب خلاف مع مالكي النادي الذي ينافس في دوري الدرجة الاولى الفرنسي لكرة القدم.

وقال مجلس ادارة سان جيرمان في بيان انه يعتزم تقديم استقالته ودعا لعقد اجتماع طاريء خلال الايام القليلة القادمة وهو ما يهدد مستقبل فيلينيف.

وقال البيان ان اعضاء مجلس الادارة "لا يمكنهم انجاز مهمتهم بهدوء في ظل وجود رئيس للنادي لا يمكنهم الوثوق به."

واشتعل الخلاف بسبب خطاب ارسله فيلينيف الاسبوع الماضي الى اعضاء مجلس الادارة اكد فيه على وجود مشاكل داخل النادي الذي تملكه شركة كولوني كابيتال الاميركية للعقارات وطلب الحصول على المزيد من السلطات.

وذكرت صحيفة ليكيب الرياضية الفرنسية اول من امس الاثنين ان فيلينيف أقيل بالفعل من منصبه لكن القرار النهائي لن يصدر قبل انتهاء الاجتماع الطاريء.

وتولى فيلينيف (67 عاما) وهو صحفي سابق رئاسة سان جيرمان في ايار (مايو) الماضي لينجح الفريق في النجاة من الهبوط للدرجة الثانية باعجوبة الموسم الماضي وهو يحتل حاليا المركز السادس في جدول مسابقة الدوري بفارق ست نقاط عن اولمبيك ليون حامل اللقب وصاحب الصدارة.

التعليق