بريق أمل لعلاج سرطان الأطفال

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً
هامبورج- اكتشف فريق من الباحثين الالمان جينا بروتينيا ربما يفتح الباب مستقبلا لعلاج سرطان الاطفال المعروف باسم اورام الخلايا الجذعية العصبية "نيوروبلاستوما". ويصيب هذا المرض، وهو الاكثر شيوعا بين الاطفال، الشخص عندما تواصل الخلايا الطرفية العصبية الانقسام. وفي الامور العادية تتوقف هذه الخلايا عن الانقسام، الا انها في الحالات المرضية تواصل التضخم وتصاب بالمرض. وللمرة الاولى حتى الآن، قام باحثون في جامعة فورتسبورج في ألمانيا بعزل ما يسمى جين "أيه يو ار كيه ايه" (اوركا)، الذي يدرك العلماء انه ينتج جينا آخر يطلق عليه اسم "ام واي سي ان"، الذي يعد العامل الرئيسي في انتشار أورام الخلايا العصبية. وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور مارتين ايليرز من جامعة فورتسبورج "توقعنا ان تكون الجينات التي تبدو في اسلوب يعتمد على الجين "ام واي سي ان" سببا في نمو اورام الخلايا العصبية التي لا تعتمد فقط على الجين "ام واي سي ان" فحسب، بل على العوامل المنظمة في اعلى سلسلة الجينات أو الجينات المستهدفة اسفل السلسلة". وقام الدكتور ايليرز وزملاؤه بإجراء عملية مسح لقرابة 200 جين تعتمد على "ام واي سي ان"، الذي يتضخم في صورة ورم يصيب الخلايا العصبية البشرية أو التي تكون اهدافا مباشرة للجين ام واي سي. ويقول الدكتور ايليرز "نتائجنا تشير الى ان تحقيق استقرار الجين ام واي سي يعد عاملا هاما في التحكم في انقسام الخلايا وظهور اورام الخلايا العصبية لدى الاطفال، وأن التحدي سوف يتمثل الآن في ايجاد سبل للتدخل في هذه العملية للتوصل الى طرق جديدة لعلاج هذه الاورام".
التعليق