ورشة عمل حول أهمية العمل الشبابي التطوعي

تم نشره في الأحد 11 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً

 

أحمد الرواشدة

معان- نظمت هيئة شباب كلنا الاردن فريق عمل محافظة معان ورشة عمل في مقر الهيئة حول أهمية العمل التطوعي والخدمة المجتمعية.

وناقشت الورشة التي استمرت يوما واحدا وشارك فيها كل من رئيس النقابة العامة للعاملين بالمناجم والفوسفات خالد الفناطسة ورئيس غرفة تجارة معان عبدالله صلاح واستاذ الشريعة في جامعة الحسين بن طلال د. خالد البزايعة مفهوم المبادرات التطوعية وإدارة العمل التطوعي في عديد من مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية وتجارب حية في التطوع ذات خبرة، اضافة على اشتمالها على مواضيع الإبداع وكيفية إعداد خطط العمل.

وقال الفناطسة إن "العمل التطوعي ظاهرة اجتماعية ايجابية تمثل سلوكاً حضارياً ترتقي به المجتمعات والأمم، وهو مدرسة إنسانية ارتبطت ارتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح"، وعرض الفناطسة تجاربه الشخصية في العمل التطوعي والخدمة المجتمعية التي اثمرت بالعديد من الاثار الايجابية عادت بالنفع على المجتمع المحلي.

واشار صلاح "مع تعقد العلاقات الاجتماعية في الوقت الحاضر فقد أصبحت المؤسسات الراعية للأعمال الخيرية ضرورة شرعية لا غنى عنها في أي مجتمع نظراً لما تسهم به في بناء وتماسك للمجتمعات ودفع لعجلة التنمية"، مؤكداً ان "الأعمال التطوعية أصبحت أحد أهم الأسس التي تقوم عليها تلك المؤسسات ذات العلاقة بالعمل التطوعي، كما أصبحت تمثل تجسيداً عملياً لمبدأ التكافل الاجتماعي الذي حث عليه الدين الإسلامي".

وأشار البزايعة ان "العمل التطوعي يكتسب أهمية خاصة في مجتمعنا الإسلامي ذلك أن الشريعة الإسلامية حثت على عمل الخير والتطوع به وجعلت ذلك من القربات العظيمة التي يتقرب بها الإنسان إلى خالقه عز وجل".

وذكر منسق المحافظة احمد البزايعة ان "الورشة تهدف الى إشراك عدد من الشباب في النشاطات التي تنفذها هيئة شباب كلنا الاردن في معان ليتم تنفيذها في مجتمعاتهم المحلية التي ترسخ قيم العمل الجماعي المنظم التي تخدم المجتمع".

التعليق