انتخابات اللجنة الأولمبية 28 الحالي ورحيل اثنين من المتميزين

تم نشره في السبت 10 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

الاجتماع الاخير للجنة اعتماد الهيئات العامة

 

د. ماجد عسيلة

عمان - تشهد قاعة عمان الكبرى بمدينة الحسين للشباب عند الساعة الخامسة مساء يوم الاربعاء 28 كانون الثاني (يناير) الحالي، انتخابات مجلس إدارة اللجنة الأولمبية للدورة المقبلة (2009-2012) بحضور سمو الأمير فيصل بن الحسين الرئيس الحالي للجنة، وممثلي الاتحادات الرياضية المنتسبة.

الأمانة العامة للجنة الأولمبية عممت على الاتحادات الرياضية أول من أمس، دعوة رسمية لحضور الاجتماع الانتخابي، وذلك وفق النظام الجديد وقبل 15 يوماً على موعده، حيث سيتم خلاله انتخاب الرئيس و18 عضوا يتوزعون على: متميزين (4) مقاعد، اتحادات أولمبية (10) مقاعد، اتحادات معترف بها أولمبياً (2) مقعد، لاعبين اولمبيين (2) مقعد.

النظام الجديد يشير بنص صريح الى انتخاب رئيس اللجنة بصورة منفصلة عن الأعضاء، حيث تأكد ترشح سمو الأمير فيصل بن الحسين للدورة المقبلة، وفي حال عدم التقدم بأي طلب آخر للترشيح، فإن سموه سيفوز بالتزكية بمقعد الرئيس، أما في حالة تقدم أي من أعضاء الهيئة العامة بذلك، فسيتم حسم مقعد الرئيس بعملية الانتخاب.

بعد ذلك تجرى الانتخابات بصورة مفتوحة لجميع الفئات، حيث تنتخب كل فئة من فئات الهيئة العامة من قبل الجميع.

رحيل عضوين من المتميزين

يتردد داخل الأوساط الرياضية أن اثنين من أعضاء اللجنة الحاليين، سيغادرون فئة المتميزين في الانتخابات المقبلة، ودخول عضو مجلس إدارة حالي للفئة، وبالتالي رحيل العضوين عن مجلس الإدارة الجديد، وذلك في إطار الرغبة بضخ دماء جديدة في المجلس، وإعطاء الفرصة للمزيد من الخبرات بالدخول لمجلس الإدارة، فيما سيحتفظ العضوان الآخران في فئة المتميزين بمقعديهما.

الاجتماع الأخير

تعقد اللجنة المكلفة باختيار الأعضاء المتميزين في الاتحادات الرياضية عند الساعة الحادية عشرة صباح اليوم في مقر اللجنة الأولمبية اجتماعها الأخير، حيث يتوقع وفق مصادر مطلعة الإعلان عن أسماء الهيئة العامة المعتمدين في اتحادات الملاكمة والرياضة للجميع والفروسية، والتي تأخر الإعلان عنها لأكثر من أسبوعين لإعطاء اللجنة المزيد من الوقت لدراسة الأسماء المقترحة لعضوية الهيئة العامة، وتطبيق بنود ومعايير الاعتماد التي سرت على جميع الاتحادات الرياضية وبالتالي المصادقة على كامل الأعضاء، أو استبعاد من لا تنطبق عليه الشروط، باستثناء اتحاد الفروسية الذي جاء تأخره بسبب قرار الاتحاد بتمديد فترة تقديم طلبات الانتساب للهيئة العامة لأكثر من أسبوعين.

بين الجمباز والبريدج

ثمة أمر مشترك يجمع بين اتحادي الجمباز والبريدج رغم الاختلاف في تركيبة اللعبتين، فتشكيلة اتحاد الجمباز تتضمن 5 أعضاء متميزين بسبب عدم وجود أندية ومراكز للعبة، الى جانب عضو يمثل أركان اللعبة، وآخر للاعبين الدوليين، أما رياضة البريدج فهناك 5 أندية تمارس اللعبة، ووفق نظام الاتحادات الرياضية فإن لهذه الأندية مقعدين في مجلس الإدارة، شريطة أن تكون منتسبة رسمياً لاتحاد اللعبة، لكن أياً من هذه الأندية تقدمت بخطوة الانتساب، الأمر الذي أفقدها مقعدي المجلس، فذهب المقعدان للمتميزين، ليصبح بذلك نسخة عن تشكيلة اتحاد الجمباز.

انتخابات السكواش في مقره

حدد اتحاد السكواش موعد انتخابات مجلس إدارته عند الساعة السادسة مساء يوم الثلاثاء المقبل وفي مقره.

وكان تقدم للاتحاد (10) طلبات من: د. رمزي طبلت، كمال حجازي، رائد خوري، فاطمة الملعواني (متميزين)، حسام بركات (اركان اللعبة)، سهير الخطيب ونضال قارت (لاعبين)، نبيل حداد، منذر خصاونة، وإياد كمال.

وبذلك ضمنت فاطمة المعلواني وحسام بركات الفوز بعضوية الاتحاد، ويبقى التنافس على مقعد المتميزين بين د. رمزي طبلت وكمال حجازي ورائد خوري على مقعدين، وسهير الخطيب ونضال قارت على مقعد اللاعبين، وكل من نبيل حداد ومنذر خصاونة وإياد كمال على مقعدي الأندية.

التعليق