أهالي مليح يثمنون مكرمة القائد بإنشاء مركزين للشباب والشابات

تم نشره في الخميس 8 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً

 

أحمد الشوابكة

مادبا - ثمن اهالي قضاء مليح في لواء ذيبان مبادرة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين, بإنشاء مركزين نموذجيين للشباب والشابات وتبلغ مساحة كل مركز وفقاً لمقاول مركز الشباب وضاح عماد كرادشة (570) مترا مربعا, حيث يشتمل البناء على صالة رياضية ومكاتب وقاعات, بقيمة حوالي 400 الف دينار لكل مركز.

وأكد رئيس بلدية مليح حمد الشبيلات ان المبادرة الملكية تسهم في ارتقاء العمل الشبابي والرياضي، واعتبر اقامة المركزين نافذة حقيقية لمزاولة الشباب انشطتهم المختلفة, مشيراً في سياق متصل الى ان المجلس البلدي دأب دوماً على تقدم الدعم للحراك الشبابي والرياضي في القضاء.

وأعربت الاسرة الشبابية والرياضية في قضاء مليح عن شكرها لجلالة الملك عبدالله الثاني على مكرمته الملكية لإنشاء المركزين.

ويأمل عضو نادي مليح علي النوافعة ان تمد يد التعاون ما بين هيئة الاشراف على المركزين والنادي لعمل نشاطات مشتركة، تتناسب مع وضع الشباب المشارك في المركزين والنادي, معتبراً ان مكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني ستسهم في تطوير الحراك الرياضي والشبابي في القضاء.

وأثنت ساجدة قبيلات على مكرمة جلالة الملك بإقامة مركز متطور وحديث للشابات يسهم في ابراز مواهب فتيات القضاء في الجوانب الثقافية والرياضية والتطوعية، وطالبت بوضع برامج وأنشطة تتلاءم مع احتياجات شابات القضاء.

واعتبر مدير شباب مادبا خالد ابو غنمي ان اقامة المركزين يؤسس لواقع جديد في العمل الشبابي والرياضي في المحافظة وقضاء مليح بخاصة، مشيراً الى ان المبادرة الملكية اعطت حوافز للشباب بتقديم ما هو انسب للمجتمع، مع خلال افراز ابداعاتهم وتقديمها لخدمة الوطن، كما اراد قائد الوطن ان يكون للشباب دور مفعل في خدمة وطنهم كونهم الصورة النابضة والمشرقة للوطن.

وقال: "سيتم تأثيث المبنيين من اجل المباشرة في استقبال شباب وشابات القضاء في بداية الشهر المقبل بعد عملية الافتتاح الرسمي لهذين المركزين"، مشيراً الى ان عدد المراكز الشبابية في المحافظة اصبح 7 منها 5 مراكز نموذجية وهي مادبا للشباب وحنينا للشابات وجرينة للشباب ومليح للشابات والشباب.

وتتجه النية لدى المجلس الاعلى للشباب هذا العام، بحسب ابو غنمي، لإنشاء مركز للشابات في مدينة ذيبان.

التعليق