اللجنة الأولمبية تستبعد أمين سر الاتحاد الرياضي المدرسي

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2009. 10:00 صباحاً
  • اللجنة الأولمبية تستبعد أمين سر الاتحاد الرياضي المدرسي

التوجه لتأجيل الانتخابات المقبلة وجلسة طارئة اليوم

عاطف عساف

عمان- أثار قرار اللجنة الاولمبية القاضي باستبعاد أمين سر الاتحاد الرياضي المدرسي محمد عثمان ظاظا جدلا كبيرا في اوساط الرياضة المدرسية وتساءل الكثيرون حول مغزى هذا القرار المفاجئ، بخاصة وان الاتحاد المدرسي وعبر السنوات الماضية اصطبغ بصبغة وزارة التربية والتعليم وحصل على شبه استقلالية، ولعل الاهم من ذلك ان الشخص الذي اعتاد ان يشغل أمانة السر في الغالب ما يكون مديرا للرياضة المدرسية او رئيسا للقسم، وبحكم موقعه في مديرية النشاطات بالوزارة، كان يستأثر في كل شيء يتعلق بالاتحاد المدرسي حتى على النطاق الخارجي والعلاقة مع الاتحاد العربي للرياضة المدرسية.

ولو تذكرنا تشكيلة الاتحاد في العشر سنوات الاخيرة حيث استمرت الوزارة بإحكام قبضتها على غالبية المقاعد بعد اقصاء الاعضاء الذين كان يتم ضمهم كمندوبين للمجلس الاعلى او وزارة الشباب سابقا، وتنحى المجلس الاعلى فيما بعد بمسؤوليته عن الرياضة وتولت اللجنة الاولمبية هذه المهمة، فكانت الفرصة مواتية للاخلاص من هؤلاء وغيرهم، وبات الانضمام لعضوية الهيئة العامة في الاتحاد المدرسي يتم وفق ضوابط معينة، بحيث يستأثر الموظفون في وزارة التربية والتعليم بحصة الاسد في عضوية الهيئة العامة لأسباب ربما يعلمها الكثيرون، ففي الهيئة العامة الحالية ضمت القائمة حوالي (16) شخصا من أصل (27) واللافت ان الكثير من هؤلاء لايحملون مؤهل التربية الرياضية وهم يعملون في مراكز أخرى بالوزارة غير الرياضة والنشاطات، رغم ان وزارة التربية والتعليم بمديرياتها ومدارسها تزدحم بحملة الشهادات العليا في التربية الرياضية.

مرشحون وتأجيل الانتخابات

المعروف ان اللجنة الاولمبية حددت يوم الاثنين الثاني عشر من الشهر الحالي موعدا لإجراء هذه الانتخابات، لكن غياب ظاظا المباغت شكل قلقا كبيرا وتلعثم الصفوف، وتتجه النية كما فهمت الـ(الغد) ان التوجه حاليا ينصب بتأجيل هذه الانتخابات لعل اللجنة الاولمبية تتراجع عن قرارها بإبعاد أمين السر.

اما الاشخاص الذين يرغبون بترشيح انفسهم لعضوية مجلس الادارة والذين هم في الغالب يشكلون المجلس السابق، أمثال أمين عام الوزارة للشؤون الفنية الدكتور فواز جرادات ومديرة النشاطات عبلة ابو نوار والنائب خالد البكار والدكتور محمد الروسان والدكتور رافع مساعدة وتوفيق الحلحولي ومي المعايطة.

وعلم بأنه وفي حال عدم الموافقة على عودة محمد عثمان، سيقوم رئيس قسم الرياضة فادي الجزازي بترشيح نفسه، في ظل غياب الشخص الذي يمكن ان يشغل أمانة السر، خاصة وان الاتحاد المدرسي اعتاد على انتقاء كوكبة المجلس من مدراء التربية والتعليم وهؤلاء يصعب عليهم تولي هذه المهمة، وفي الغالب دورهم في الاتحاد يقتصر على حضور الجلسات، وتناط الكثير من المهام بأمين السر بالاضافة الى مدير الاتحاد فادي الجزازي او السكرتير التنفيذي ياسر ابو السل.

جلسة للاتحاد اليوم

الى ذلك يعقد مجلس ادارة الاتحاد الرياضي المدرسي جلسة له مساء اليوم برئاسة رئيس الاتحاد الدكتور فواز جرادات، يخصصها لبحث موضوع الانتخابات المقبلة في ضوء المستجدات الجديدة.

وفهم من مصادر مطلعة ان الاتحاد المدرسي لم يسلم اللجنة الاولمبية حتى الآن أسماء المرشحين لعضوية المجلس القادم رغم ان اللجنة الاولمبية حددت في وقت سابق موعد الترشيح بالفترة من 28/12/2008 - 5/ 1 /2009.

أعضاء الهيئة العامة

وكانت اللجنة الاولمبية وافقت على قبول (27) شخصا لعضوية الهيئة العامة وهم: فواز جرادات وعبلة ابو نوار وخالد بكار ومحمد الروسان ورافع مساعدة وتوفيق الحلحولي وزاهي خضر ومي المعايطة وعبدالله الخوالدة وزايد هياجنة وفادي الجزازي ومحمد ابو حويلة واسامة الاسمر وياسر ابو السل وبثينة قطيشات وفريد الزواهرة وعبدالرحيم شتيوي وفادي المواج وعارف كراسنة ونايف الحشوش ومحمد اسماعيل ورائدة بدر وعامر سبوبة ومحمد الجواميس ومحمد الخالدي وجمال السطري وخليل عمايرة.

التعليق