الأهلي يغادر الاسماعيلية في "سيارات مدرعة"

تم نشره في الاثنين 5 كانون الثاني / يناير 2009. 09:00 صباحاً

 

القاهرة - قال الأهلي حامل اللقب إن فريقه غادر مدينة الاسماعيلية الليلة الماضية في "سيارات مدرعة" بعد أن خاض مباراة أمام الاسماعيلي في الدوري المصري الممتاز لكرة القدم.

وتغلب الأهلي على الاسماعيلي بهدف مقابل لا شيء اول من أمس السبت في مباراة مؤجلة من المرحلة الخامسة للدوري المصري شابها التوتر ومشاحنات بين مشجعي الفريقين.

وقال الأهلي في بيان بموقعه الرسمي على الانترنت "ظل فريق الأهلي محجوزا باستاد الاسماعيلية لأكثر من ست ساعات... حتى تمكن رجال الأمن من توفير سيارات مدرعة استقلها اللاعبون والجهاز الفني للخروج من المدينة في ظل الأجواء المشحونة والاف المشجعين الذين تربصوا بالفريق للاعتداء عليه خارج الاستاد."

وأنهى الحكم السلوفاكي ماريو فيلك المباراة دون احتساب وقت بدل ضائع بعد أن قام مشجعو الاسماعيلي برشق مقاعد بدلاء الأهلي بالحجارة والزجاجات الفارغة ومقاعد استاد الاسماعيلية المحطمة في تعبير عن غضبهم من خسارة فريقهم.

وكانت المباراة انطلقت متأخرة عن موعدها نحو ثماني دقائق بعد أن رفض البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلي الجلوس مع لاعبيه على مقاعد البدلاء بسبب مضايقات من مشجعي الاسماعيلي الذين رفعوا ايضا لافتات تسخر من محمد أبو تريكة نجم الفريق القاهري ومنتخب مصر.

وتوقف اللقاء بعد مرور 40 دقيقة من اللعب بسبب القاء مشجعي الاسماعيلي والأهلي الألعاب النارية داخل الملعب وهو ما اعاق الرؤية لعدة دقائق بسبب الدخان المتصاعد.

وثمة توتر دائم بين مشجعي الأهلي أكثر الفرق نجاحا في مصر والاسماعيلي وخاصة في مباريات الفريقين بالاسماعيلية.

وأضاف الأهلي في البيان "أجرت ادارة النادي ومحرم الراغب المدير العام اتصالات مع قيادات في وزارة الداخلية لتأمين الفريق والجهاز الفني الذي تعرض لاهانات بالغة في الاسماعيلية."

وارتقى الأهلي بعد الفوز الى المركز الثالث في ترتيب الدوري المصري برصيد 26 نقطة من 12 مباراة بينما يحتل بتروجيت الصدارة برصيد 30 نقطة لكنه لعب 15 مباراة.

التعليق