خطوط موضة جديدة تدخل في تصميم الأثاث المكتبي

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • خطوط موضة جديدة تدخل في تصميم الأثاث المكتبي

 

غادة الشيخ

عمان- يعتمد تصميم الأثاث المكتبي على طبيعة العمل والجو الملائم له، فهناك نوعان من المكاتب، للمدراء وأخرى للموظفين.

ترتكز مكاتب المدراء والمسؤولين، وفق مدير قسم الأثاث المكتبي في أحد معارض الأثاث حمزة أبو الذهب،على التصميمات التي يدخل فيها خشب البلوط أو الألمنيوم مع الكروم، مدهونة بالألوان الغامقة، مثل اللون البني الغامق لإضفاء أجواء كلاسيكية.

ويشير إلى أنه تم إيجاد "حلول مكتبية"، عن طريق تصميم مكاتب متلاصقة بمقاسات مختلفة، اعتمادا على مساحة الغرفة التي تتم دراستها قبل القيام بعملية التصميم.

ويضيف أبو الذهب الى أنه تم اعتماد نظام تمديدات الكهرباء مؤخرا لمكاتب الموظفين مع توزيع كراسي طبية لإضفاء الراحة، نظرا لطبيعة عملهم التي تتطلب الجلوس على الكرسي لساعات طويلة، مثل موظفي البنوك ومؤسسات الإعلام.

ويذهب أبو الذهب الى أن هناك موضة تخص تصميم المكاتب تختلف عن كل عام، لافتا إلى أن موضة العام تتجه نحو الكراسي ذات الاسفنج المعالج، إضافة إلى تصميم مكاتب "السيكوريت"، تماشيا مع واجهات الزجاج في البناء الحديث.

ويلفت إلى ظهور خدمة "تفصيل المكاتب" في معارض الأثاث لشركات معينة، بهدف عكس صورة عن طبيعة التصميمات المكتبية التي تختلف من شركة إلى أخرى.

وعن ألوان الدهان في المكاتب يشير أبو الذهب إلى أنها تختلف باختلاف المكان، حيث يدرج اللون الأزرق في الأماكن التي تعكس مدى دقة العمل والاحترافية، وغالبا تكون في العيادات أو المكاتب التي تتعامل مع أرقام، مثل مكاتب البورصة.

أما عن المؤسسات التي تهتم بالجو المريح، مثل المدارس فمن المفضل، كما يبين أبو الذهب، أن تكون ألوان الدهان من مشتقات اللون الأخضر.

وتتجه الشركات والمؤسسات الرسمية الى اللون الأسود في تصاميمها المكتبية، مثل الوزارات ومكاتب المحاماة.

وعن اكسسوارات المكاتب من حافظات ورق وعلب أقلام، يشير أبو الذهب الى أنها عادة ما تكون حسب موديل المكتب، ومن الممكن أن تدعم بإضافات تخرج عن الموديل، مثل مكاتب مصصمي الأزياء الذين يفضلون إضافة اكسسوارات ذات ألوان تتماشى مع الصرعة، لا أن تكون ضمن طقم المكتب.

التعليق