تكريم ذوي الاحتياجات الخاصة في الكرك

تم نشره في الاثنين 29 كانون الأول / ديسمبر 2008. 09:00 صباحاً

 

هشال العضايلة

الكرك- كرمت جامعة مؤتة عددا من ذوي الاحتياجات الخاصة في محافظة الكرك في حفل أقامته وحدة تنمية المجتمع المحلي في الجامعة.

وقال رئيس الجامعة د. سليمان عربيات أن الجامعة في هذا التكريم تؤكد اعتزازها بأفراد هذه الشريحة الذين تسلحوا بالإرداة والتصميم فكانت لهم الحياة الكريمة، مشيراً إلى أن القيادة الهاشمية كرمت الانسان الاردني وبذلت جهوداً دؤوبة لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة وتفعيل دورهم ليأخذوا الموقع المناسب في المجتمع.

وأشار عربيات الى الدور الكبير الذي تقوم به جلالة الملكة رانيا العبدالله والامير رعد بن زيد والأميرة بسمة بنت طلال في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأكد دعم جامعة مؤتة وتواصلها في خدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، وقدم دعماً لمدرسة الصم والبكم مقداره 500 دينار.

وأشار مدير وحدة تنمية المجتمع المحلي في الجامعة حسين المجالي الى أن الاهتمام بالاشخاص والأطفال المعوقين وأسرهم أصبح مطلباً مهماً ودافعاً قوياً، لافتا الى أهمية استمرار التعاون والتواصل ما بين مؤسسات المجتمع المدني، لتحقيق الغايات والأهداف الانسانية وتلبية كافة الاحتياجات الاساسية التي تولدها الإعاقة عند أفراد هذه الفئة وذويهم.

ولفت إلى حاجة ذوي الاحتياجات الخاصة إلى تخطي الأزمات النفسية والاجتماعية والاقتصادية التي يمرون بها، داعيا الى تضافر كافة الجهود الوطنية لتوفير الدعم المجتمعي وتوفير مصادر الرعاية للمعوقين وأسرهم ليتمكنوا من الاندماج في مجتمعاتهم وتوفير مصادر الرعاية للمعوقين.

وأشار مدير مدرسة الصم والبكم بسام المعايطة الى الدعم الذي تقدمه الجامعة لرعاية هذه الفئة، منوها إلى ان جامعة مؤتة تقوم بدورها الوطني في هذا المجال بشكل علمي ومهني من خلال عدد من المؤسسات التي تساهم فيها.

وفي نهاية الحفل وزع عربيات الهدايا على ذوي الاحتياجات الخاصة من مختلف مناطق المحافظة.

التعليق