هوليوود قلقة من اضراب الممثلين بعد توقف كتّاب السيناريو عن العمل

تم نشره في الخميس 25 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً

لوس انجليس- تترقب هوليوود بقلق كبير احتمال إعلان الممثلين التوقف عن العمل اعتبارا من الشهر المقبل، بعد أن شهدت عاصمة السينما العام الماضي إضرابا طويلا لكتاب السيناريو.

وكان تحرك كتّاب السيناريو للسينما والتلفزيون انتهى في شباط (فبراير) بعد اضراب استمر لأكثر من 100 يوم وشلّ عروض برودواي والعمل في هوليوود.

ونجح المضربون في الحصول على مطالبهم بزيادة حقوق المؤلف بعد التقنيات الرقمية الجديدة.

ووصف الخبراء الاتفاق المبرم بين نقابات كتاب السيناريو واتحاد منتجي السينما والتلفزيون بأنه تقدم كبير.

وصرح جايسون سكواير الاستاذ في جامعة جنوب كاليفورنيا والاخصائي في صناعة السينما أن "إقرار مبدأ استفادة نقابة كتاب السيناريو من الانترنت ووسائل إعلام جديدة خطوة تاريخية إلى الأمام".

إلا أن الإضراب كلف خسائر في قطاع إنتاج الأفلام السينمائية والبرامج التلفزيونية تزيد على بليوني دولار، بحسب خبراء في الاقتصاد وكاد يفسد تماما موسم توزيع الجوائز في عالم الفن السابع.

فقد ألغي حفل توزيع جوائز غولدن غلوب الذي استبدل بمؤتمر صحافي، في حين تم إنقاذ حفل توزيع جوائز الأوسكار في اللحظة الأخيرة بفضل التوصل إلى اتفاق.

وفي حين دخل الاقتصاد الاميركي مرحلة انكماش تحولت الأنظار الآن إلى النقابة الرئيسية للممثلين في هوليوود التي تضم أكثر من 120 الف منتسب.

ولم تتوصل النقابة الرئيسية للممثلين في هوليوود واتحاد منتجي السينما والتلفزيون الى اتفاق حول تجديد العقد بينهما والذي انتهت مدته في نهاية حزيران (يونيو).

وتعطلت المفاوضات ودارت حرب كلامية بين الجانبين عبر اصدار بيانات وبيانات مضادة.

وأعلنت النقابة الرئيسية للممثلين في هوليوود أنها ستستشير أعضاءها بالتصويت على إذن بالاضراب اعتبارا من الثاني من كانون الثاني(يناير) المقبل. لكن القاعدة النقابية منقسمة حول الموقف الواجب اعتماده نظرا الى أحوال الاقتصاد السيئة.

وقال الممثل ديفيد دوكوفني بطل مسلسل "اكس فايلز" لصحيفة "لوس انجليس تايمز" إنه "لا يمكن تجاهل الاوضاع الاقتصادية الراهنة".

وأضاف دوكوفني الذي شارك في إضراب نقابة كتاب السيناريو مطلع 2008 "الجميع يريد الإستمرار في العمل. حتى وإن كان العمل محدودا سيكون الأمر كارثيا لو انعدم تماما".

ودعا 130 من نجوم هوليود بينهم جورج كلوني ومات ديمن وتوم هانكس ومورغان فريمن في بيان في 16 كانون الأول (ديسمبر) إلى الإمتناع عن إطلاق الدعوات إلى الإضراب مؤكدين "لا نعتقد أن الوقت مناسب لوقف العمل".

ورغم أجواء التوتر الاجتماعي والانكماش الاقتصادي، بقيت الإيرادات في شباك التذاكر جيدة خلال عام 2008 بفضل أفلام مثل "باتمان" و"انديانا جونز".

وحطم "باتمان، الفارس الغامض" الفيلم السادس في سلسلة مغامرات الرجل الوطواط جميع الأرقام القياسية خلال الايام الثلاثة الأولى من عرضه، وجمع إيرادات بقيمة 158.4 مليون دولار. وأصبح بالتالي ثاني فيلم في تاريخ شباك التذاكر في أميركا الشمالية بجمعه 530 مليون دولار.

وفي وقت سابق كان فيلم "ايرون مان"، مع روبرت داوني جونيور، أثار مفاجأة بجمعه إيرادات بقيمة 318 مليون دولار، متقدما على فيلم "انديانا جونز ومملكة الجمجمة البلورية" من بطولة هاريسون فورد نجم الأجزاء الثلاثة الأولى الذي حصد 317 مليونا.

ومطلع كانون الأول (ديسمبر) سجل شباك التذاكر في أميركا الشمالية ارتفاعا بنسبة 1.4% مقارنة مع العام الماضي، لكن من غير المؤكد أن يساوي، أو يتفوق في نهاية الشهر على الإيرادات القياسية التي سجلت في 2007 وقدرت ب9.66 بليون دولار.

التعليق