"مهرجان السكري الأول" يختتم فعالياته بمعرضٍ للمؤسسات الطبية المتخصصة

تم نشره في السبت 6 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً

عمّان - الغد- انطلقت في الجامعة الهاشمية فعاليات "مهرجان السكري الأول"، الذي أقامته كلية العلوم الطبية المساندة بالتعاون مع كليتي الطب والتمريض بمناسبة اليوم العالمي للسكري، وذلك في مبنى غرفة تجارة الزرقاء.

وبين رئيس الجامعة الهاشمية د. عبدالرحيم الحنيطي خلال حفل الافتتاح، الذي حضره رئيس غرفة تجارة الزرقاء حسين شريم وعدد من أعضاء الغرفة والمسؤولين في محافظة الزرقاء والجامعة وجمهور من أهالي المحافظة، أن إقامة مثل هذه الفعاليات تأتي ضمن أهداف الجامعة ودورها في خدمة المجتمع المحلي بخاصة في تقديم الرعاية الصحية المتميزة.

وأكد على الدور المهم للجامعة من خلال كوادرها المتخصصة في كليات العلوم الطبية المساندة والطب والتمريض في تقديم التثقيف والتوعية الصحية للحد من انتشار الأمراض المزمنة كمرض السكري الذي يزداد انتشارا في المجتمع مما يثقل كاهل النظام الصحي ويربك خططه وبرامجه التنموية.

وأشار الحنيطي إلى استعداد الجامعة لتقديم مزيد من العون والمساعدة لتنظيم الأيام الطبية والتوعوية، بالتعاون مع الجهات الرسمية والخاصة، لتقديم خدمات أفضل لأبناء المجتمع المحلي.

وأشارت عميدة كلية العلوم الطبية المساندة د. منار العتوم أن المهرجان يأتي بمناسبة اليوم العالمي للسكري تحت شعار "السكري الذي يصيب الأطفال والمراهقين"، مؤكدة بأن السكري يعد من أكثر الأمراض المزمنة شيوعاً في مرحلة الطفولة. وتشير التقديرات الدولية إلى أن نسبة كبيرة من المصابين سنويا هم من الأطفال دون الخامسة عشرة من العمر.

وبينت أن الكلية أخذت على عاتقها إجراء عدد من الأبحاث في هذه المجال، ومن أبرزها بحث بعنوان "انتشار مرض السكري في الأردن وعوامل الخطورة المرتبطة به".

وتضمنت فعاليات المهرجان المحاضرات التثقيفية التي قدمتها نخبة من أساتذة الجامعة، تناولت العديد من الموضوعات المهمة حول المرض وكيفية حدوثه، والتغيرات المرضية والمضاعفات التي يحدثها في الجسم، والتدابير الوقائية والعلاجية للحد من مضاعفاته، ودور التأهيل الصحي الحد من انتشاره ومعالجته.

كما شملت فعاليات المهرجان على مجموعة من الفحوصات الطبية لمرضى السكري كنسبة السكر في الدم، وقياسات الوزن والطول وكتلة الجسم، وتقديم الاستشارات التغذوية، وتوزيع النشرات والكتيبات التثقيفية وغيرها من الخدمات، إضافة إلى معرضٍ شارك فيه عددٌ من المؤسسات الطبية المتخصصة التي قدمت عينات مجانية وتخفيضات على الأدوات الطبية المتعلقة بالسكري.

التعليق