إيران تنشئ شبكة "مكاتب خطوبة"

تم نشره في الأربعاء 3 كانون الأول / ديسمبر 2008. 10:00 صباحاً

طهران- تنكب الحكومة الإيرانية حاليا على إنشاء شبكة لمكاتب الخطوبة، لمساعدة الإيرانيين الشباب على إيجاد زوج أو زوجة.

وتهدف هذه المراكز إلى بذل المشورة فيما يتعلق بالطريقة التقليدية في العثور على الزوج أو الزوجة.

ويقول مراسل بي بي سي في طهران جون لين إن العثور على شريك أو شريكة العمر في إيران مهمة تعترضها بعض الصعوبات، لأن فرص الاختلاط محدودة جدا.

ولا يتم الزواج بإيران في أغلب الحالات عن تدبير مسبق، لكن المعارف والأقارب يبادرون في معظم الأحيان إلى تسهيل عملية التعارف والخطبة.

وثمة معلومات تفيد بإنشاء وكالات خطوبة خاصة، هي أحيانا وكالات تعارف، يشرف على بعضها رجال دين.

وقد اغتنمت السلطات الإيرانية الاحتفال بذكرى زواج الإمام علي بفاطمة الزهراء ابنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، للإعلان عن سلسة من التدابير، لتسهيل عملية الزواج.

وإلى جانب مكاتب الخطبة، ستفتح السلطات مصارف تمنح قروضا ميسرة لتغطية نفقات الزفاف.

وقد عكست خطب الجمعة في عدد من المساجد مساعي الحكومة، ودعت إلى تسهيل عملية الزواج.

ويقول مراسلنا إن السلطات الإيرانية تتخوف من أن تنتشر ظاهرة العلاقات "غير المناسبة" بين الشبان الإيرانيين.

وبعد أن ارتفع المستوى التعليمي للمرأة الإيرانية، التي تمثل نسبة 60 في المائة من طلاب الجامعات في البلد، بدأت العديد من النساء يعربن عن ضيقهن لصعوبة العثور على زوج ذي مؤهلات علمية تناسبهن.

التعليق