مشروع لجمع الورق ينطلق من فتوى تحرم إلقاء الصحف احتراما للفظ الجلالة

تم نشره في الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • مشروع لجمع الورق ينطلق من فتوى تحرم إلقاء الصحف احتراما للفظ الجلالة

مريم نصر

عمّان- ينطلق مشروع "زاد الورق" من تعظيم اسم الله، لاعتبار أن الصحف، على اختلافها، تحمل لفظ الجلالة في طياتها.

ويقوم المشروع على جمع مختلف أنواع الورق بعد إتلافها، لتتم إعادة تدويرها والاستفادة منها.

أمين سر المشروع عبد الرحيم الكايد يبين أنه "تطوعي خيري لا يعنى بالربح"، مشيرا إلى أنه ينطلق من فتوى صدرت وحرمت إلقاء الجرائد في المكبات، واستخدامها في المنازل كمفارش أو كطريقة لتنظيف الزجاج احتراما وتقديسا للفظ الجلالة.

والمجموعة المتطوعة في المشروع، الذي يعد الأول من نوعه في الأردن من حيث الهدف، حسب الكايد "صغيرة جدا".

وتتكون إلى جانب الكايد، من كل من فراس نويران المسؤول عن التفريغ والتنسيق مع مصانع الكرتون، وماجد بلعاوي المسؤول عن متابعة الأمور ومتابعة الحاويات ومدى حاجتها إلى الصيانة، وطارق الخوالدة المسؤول عن التبرعات، إلى جانب مسؤول التوعية بشير العمواص.

ويقول الكايد "نحتاج الى مزيد من المتطوعين ومزيد من التوعية بين الناس ليبادروا الى إلقاء الصحف في مكانها المناسب في الحاويات".

ويشير إلى أن صاحب الفكرة الدكتور إياد القتيبي، الذي فكر في وضع حاويات أمام المساجد ليقوم الناس بوضع الصحف فيها، لتتم إعادة تدويرها والاستفادة منها من جديد.

"الأردن مليء بالخير" يقول الكايد، مشيرا إلى أن أحد المتبرعين من جبل التاج جاء اليه لرغبته أن تتم إضافة حاوية في مسجده، مبينا أنه قام بالتبرع بمبلغ صنع الحاوية بالكامل.

ويرى الكايد أن إنجاح المشروع يتضمن بعدين "ديني وبيئي"، مشيرا إلى أن الورق يشكل ما نسبته 23% من مجموع النفايات في الأردن، مبينا أن إعادة تدويره توفر 60% من الطاقة، وتقلل 95% من تلوث الهواء.

ويقر أن إعادة تدوير طن واحد من الورق توفر 17 شجرة، و7000 جالون من الماء.

وقام الكايد بتصميم الحاويات بطريقة جاذبة تمنع دخول المياه الى الصحف، مما يحميها من الأمطار، كما راعى في التصميم أن تكون فتحة الحاوية كبيرة بحيث يمكن وضع عدد من الصحف داخل الحاوية في آن واحد.

وتتسع الحاوية إلى نحو 800 كيلو من ورق الصحف.

ويشير إلى أن الحاويات تصنع في مصانع الحديد وتبلغ تكلفة صنع الحاوية نحو 250 دينارا، لافتا إلى الاعتماد في تمويل صناعتها على المتبرعين والمتطوعين.

وينوه الكايد إلى اتفاق مع مصنع الكرتون لتفريغ الورق وأخذه بالمجان ليتكفل عملية إعادة التدوير.

ويشيد مدير مصنع الكرتون خالد نصر بالمبادرة، رائيا أنها "جديدة وجيدة وتساعد في التخفيف من حدة التلوث".

ويشرح أن عملة إعادة التدوير تتم عن طريق وضع الورق في عجانة خاصة لتتحول إلى مادة خام، ليصار إلى الاستفادة منها في صنع مواد مختلفة.

ويضيف "جميع انواع الورق تتحول إلى محارم ورقية"، مبينا أن مصنعه يتعاون بهذا الشأن مع شركة لبنانية تصنع ورق المحارم.

8 حاويات تتوزع، وفق الكايد، في مناطق مختلفة من عمان مثل تلاع العلي، ضاحية الرشيد، جبل التاج، أبو نصير، وبيادر وادي السير.

ويشير إلى أنه قبل نهاية الشهر ستتم إضافة 4 مواقع جديدة، موضحا أن خطة المشروع الذي بدأ في شهر تشرين الأول (أكتوربر) تسعى إلى إضافة 200 موقع خلال العام الأول، و200 آخرين نهاية السنة الثانية في مناطق عمان الكبرى.

ويكشف الكايد عن طموح المشروع بأن يفضي إلى فتح مصنع للكرتون خاص به بعد أربع سنوات.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الله يفتح عليك (عبدالله عبدالله)

    الجمعة 28 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولاً أسأل الله أن يفتح عليك، ويجزيك الخير.
    ثانياُ : المشروع مهم جداً لما نراه من إلقاء للجرائد في الشوارع والقمامة وما فيه من عدم احترام للفظ الجلالة، والله إنها مسألة جداً شنيعة.
    جزا الله القائمين على المشروع.
  • »الله يفتح عليك (عبدالله عبدالله)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أولاً أسأل الله أن يفتح عليك، ويجزيك الخير.
    ثانياُ : المشروع مهم جداً لما نراه من إلقاء للجرائد في الشوارع والقمامة وما فيه من عدم احترام للفظ الجلالة، والله إنها مسألة جداً شنيعة.
    جزا الله القائمين على المشروع.
  • »زاد الورق (عبد الرحيم الكايد)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    السيد/السيدة/haddadin_g@yahoo.com
    في البداية أشكر لكم التعليق على مشروعنا زاد الورق، كما ذكر في الخبر أن المشروع غير ربحي، ولن يتحول إلى مشروع ربحي بعد مرور أربع سنوات أوأكثر. المقصود بكلمة "به" أنها تعود ألى المشروع نفسه زاد الورق وليس لي شخصي لإنني كسائر من يريد أن يعظم شعائر الله متطوعاًكغيري.وأخيراأودأن أشكر الفاضلة مريم نصر من جريدة الغد لما فيه جهود محمودة في نشر مثل تلك المشاريع.
  • »مشروع زاد الورق (عبدالرحمن الشوبكي)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    المشروع اكثر من ممتاز
  • »للتوضيح فقط (رائد الشاعر)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    حابب ارد على السؤال و ردي ليس من باب الدفاع و لكن من قناعتي الشخصية و من معرفتي بالسيد عبدالرحيم و من اعجابي بالفكرة و لا نزكي على الله احد فعلا مبادرته هي من منطلق تطوعي بحت و لا يوجد هوى شخصي و لا مصلحة شخصية فردية و لكن جل العمل تطوعي و شكرا على سعة الصدر.
  • »مجرد سؤال (ghada)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    الفكرة جيدة و لكن أريد أن أسأل في أخر المقال كتبتم "ويكشف الكايد عن طموح المشروع بأن يفضي إلى فتح مصنع للكرتون خاص به بعد أربع سنوات" هل هو مصنع خاص للمشروع أم مصنع خاص بالكايد على الرغم أنه قال في بداية المقال المشروع ليس ربحي؟

    مجرد سؤال
  • »زاد الورق (عبد الرحيم الكايد)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    السيد/السيدة/haddadin_g@yahoo.com
    في البداية أشكر لكم التعليق على مشروعنا زاد الورق، كما ذكر في الخبر أن المشروع غير ربحي، ولن يتحول إلى مشروع ربحي بعد مرور أربع سنوات أوأكثر. المقصود بكلمة "به" أنها تعود ألى المشروع نفسه زاد الورق وليس لي شخصي لإنني كسائر من يريد أن يعظم شعائر الله متطوعاًكغيري.وأخيراأودأن أشكر الفاضلة مريم نصر من جريدة الغد لما فيه جهود محمودة في نشر مثل تلك المشاريع.
  • »مشروع زاد الورق (عبدالرحمن الشوبكي)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    المشروع اكثر من ممتاز
  • »للتوضيح فقط (رائد الشاعر)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    حابب ارد على السؤال و ردي ليس من باب الدفاع و لكن من قناعتي الشخصية و من معرفتي بالسيد عبدالرحيم و من اعجابي بالفكرة و لا نزكي على الله احد فعلا مبادرته هي من منطلق تطوعي بحت و لا يوجد هوى شخصي و لا مصلحة شخصية فردية و لكن جل العمل تطوعي و شكرا على سعة الصدر.
  • »مجرد سؤال (ghada)

    الخميس 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    الفكرة جيدة و لكن أريد أن أسأل في أخر المقال كتبتم "ويكشف الكايد عن طموح المشروع بأن يفضي إلى فتح مصنع للكرتون خاص به بعد أربع سنوات" هل هو مصنع خاص للمشروع أم مصنع خاص بالكايد على الرغم أنه قال في بداية المقال المشروع ليس ربحي؟

    مجرد سؤال