الجزيرة يقيل الترك ويعين العراقي عمال مدربا للفريق

تم نشره في الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • الجزيرة يقيل الترك ويعين العراقي عمال مدربا للفريق

 

عمان- الغد- قررت ادارة نادي الجزيرة اقالة مدرب فريقها الكروي عيسى الترك، وذلك بسبب النتائج غير الطموحة التي حققها الفريق في الموسم الكروي الحالي حتى الان، حيث اعلنت الادارة رسميا الاستغناء عن الجهاز الفني بقيادة الترك في جلسة الادارة التي عقدت امس.

ويرجح ان تعلن ادارة النادي التعاقد مع العراقي ياسين عمال خلفا للترك، حيث ينتظر ان تستدعي الادارة المدرب العراقي الذي سبق وان عمل مساعد لعدنان حمد في الفيصلي للتشاور معه في تشكيل الجهاز الفني.

وعلمت "الغد" ان عمال ابلغ ادارة الجزيرة رغبته باستدعاء مواطنه احمد جاسم مدربا لحراس المرمى خلفا لخلدون ارشيدات، الذي تعرض لموجة انتقادات بعد الاخطاء التي ارتكبها الحارس احمد قطيشات وتسببت في خسارة الفريق امام شباب الأردن، فيما لم يتم الاتفاق على هوية مساعد المدرب، حيث عرض الجزيرة عدة اسماء من ابرزها هشام عبدالمنعم، فيما طرح عمال عدة اسماء للعمل الى جانبه من ابرزها لاعب الفيصلي السابق عدنان عوض.

وكان الترك قاد تدريبه الاخير لفريق الجزيرة الذي جرى أمس بحضور جميع اللاعبين.

وكانت ادارة الجزيرة قد التقت الترك يوم السبت الماضي وبحثت معه واقع الفريق خلال الدوري، حيث اتفقت ادارة النادي مع الترك على مغادرة الفريق بالتراضي خاصة في الامور المادية، لا سيما وان الترك يرتبط مع الجزيرة بعقد جزائي مقداره 14 ألف دينار.

وبدأت قصة المطالبة باقالة عيسى الترك عقب خسارة الفريق مباراته الاخيرة بالدوري الممتاز امام فريق شباب الأردن بنتيجة 1/2، حيث كانت هذه الخسارة بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير، خاصة وان جمهور النادي الغاضب توجه باعداد كبيرة عقب نهاية مباراة الجزيرة وشباب الأردن الى مقر النادي مطالبا الادارة باقالة الترك وتعيين جهاز فني جديد قادر على اثراء الفريق خلال الفترة المقبلة، بشكل يوازي الامكانات التي توفرها ادارة النادي التي لم ترض عن النتائج التي تحققت حتى الان، خاصة فيما يتعلق بخروج الفريق من بطولة كأس الأردن بشكل مبكر على يد نادي الوحدات الذي واجهه الجزيرة في لقاء الاياب وهو يرفع الرايات البيضاء بعد خسارته للذهاب بنتيجة 1/2، الامر الذي اثار علامات استفهام حول الجهاز الفني الذي اعلن استسلامه في هذه المباراة تحضيرا لمباراة شباب الأردن التي خسرها الفريق لاحقا.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »صح النوم (منيب الشيخ حسن)

    الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    صح النوم لرئيس وادارة نادي الجزيرة يعني بعد ما خرب الفريق استغنوا عن المدرب مثل ما عملوا مع جمال العلي العراقي بعد ما عمل العرب عربين في النادي مع اللاعبين استغنوا عنه وهيك مع عيسى الترك اللي حط نص اللعيبة على الرف وتاجر بالمحترفين الجدد باله يعني يجيب نتيجة وما عرف انه الدهن بالعتاقي والله المدربين بشتغلوا مثل السياسيين بالنوادي يعني يا مع يا ضد فش هدف للارتقاء بالنادي ولمصلحة النادي يعني ليش ما يعترفوا المدربين بكفاءة بعض اللاعبيين المحليين ويخلوهم يلعبوا بدل الاعتماد على المحترفين بالاسم من الخارج والله يا عمي النادي خسر كثير من اللعيبة اللي همهم النادي وسمعة النادي واخرهم وليس الاخير فيهم دلامه الامور النشيط الصغير واللي روحوه بشربة ميه اللعيبة والادارة هو جريء وشجاع ونشيط يعني هيك لعيب ما بدها اياه الادارة ولا كان ما اعطوه لعقبة جبر
  • »صح النوم (منيب الشيخ حسن)

    الأربعاء 26 تشرين الثاني / نوفمبر 2008.
    صح النوم لرئيس وادارة نادي الجزيرة يعني بعد ما خرب الفريق استغنوا عن المدرب مثل ما عملوا مع جمال العلي العراقي بعد ما عمل العرب عربين في النادي مع اللاعبين استغنوا عنه وهيك مع عيسى الترك اللي حط نص اللعيبة على الرف وتاجر بالمحترفين الجدد باله يعني يجيب نتيجة وما عرف انه الدهن بالعتاقي والله المدربين بشتغلوا مثل السياسيين بالنوادي يعني يا مع يا ضد فش هدف للارتقاء بالنادي ولمصلحة النادي يعني ليش ما يعترفوا المدربين بكفاءة بعض اللاعبيين المحليين ويخلوهم يلعبوا بدل الاعتماد على المحترفين بالاسم من الخارج والله يا عمي النادي خسر كثير من اللعيبة اللي همهم النادي وسمعة النادي واخرهم وليس الاخير فيهم دلامه الامور النشيط الصغير واللي روحوه بشربة ميه اللعيبة والادارة هو جريء وشجاع ونشيط يعني هيك لعيب ما بدها اياه الادارة ولا كان ما اعطوه لعقبة جبر