شتوتغارت يقيل "فيه" ويعين بابيل بدلا منه

تم نشره في الاثنين 24 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • شتوتغارت يقيل "فيه" ويعين بابيل بدلا منه

أخبار المدربين

 

مدن - أقال نادي شتوتغارت الألماني لكرة القدم مدربه أرمين فيه في أعقاب هزيمة الساحقة 1-4 أمام فولفسبورغ أول من أمس السبت بالدوري المحلي (بوندسليغا).

وصرح أوليفر شرافت المتحدث باسم نادي شتوتغارت لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أمس الأحد بأن القرار جاء بعد سلسلة الهزائم وتراجع الأداء منذ بداية الموسم، وأضاف المتحدث أن نجم المنتخب الألماني السابق ماركوس بابيل سيتولى بصفة مؤقتة منصب المدير الفني وسيساعده في التدريب راينر فيدماير المدرب المساعد السابق لنادي شتوتغارت.

ويعد أرمين فيه ثاني مدير فني يتم إقالته في الدوري الألماني منذ بداية الموسم بعد إقالة غوس لوهوكاي المدير الفني لنادي بروسيا مونشنغلادباخ في أوائل الشهر الماضي.

ويأتي قرار شتوتغارت بعد فشل الفريق في تحقيق الفوز في المباريات الخمس الأخيرة وابتعاده عن المراكز المتقدمة التي تسمح له بالمشاركة في البطولات الأوروبية، ومن المقرر أن يلتقي شتوتغارت مع سمبدوريا الإيطالي يوم الخميس المقبل في كأس الاتحاد الأوروبي قبل أن يستضيف نادي شالكه يوم الأحد المقبل في الدوري المحلي.

والجدير بالذكر أن أرمين فيه تولى تدريب شتوتغارت في شباط (فبراير) 2006 وحصل معه بشكل مفاجئ على بطولة الدوري في موسم 2007 ولكنه فشل في الموسم الحالي في المنافسة على القمة.

وكان المدير الفني لشتوتغارت قد اعترف قبل مباراة أول من أمس بارتكاب أخطاء في قيادة الفريق وإجراء صفقات فاشلة بشراء لاعبين لم يحققوا المرجو منهم للفريق، ووصف رئيس شتوتغارت ارفين ستاودت الأمر بأنه "قرار صعب"، مضيفا أن بابيل سيتولى قيادة الفريق آملا أن يعيد الفريق إلى طريق النجاح.

وعمل بابيل كمدرب مساعد في شتوتغارت بعد إنهاء مسيرته الكروية في عام 2007، ويتولى بابيل حاليا منصب المدير الفنى للفريق بينما سيشرف راينر فيدماير على التدريبات اليومية للفريق، وأوضح ستوادت: "إنه قرار صعب لما حققه (فيه ومساعده الفونس هيغل) من إنجازات في السنوات الثلاث الماضية".

فينغر يلتزم الصمت بشأن غالاس

رفض ارسين فينغر مدرب فريق ارسنال الانجليزي لكرة القدم أول من أمس السبت تأكيد تجريد المدافع وليام غالاس من شارة قيادة الفريق اللندني.

وفي وقت سابق أول من أمس ارتدى الحارس الاسباني مانويل المونيا شارة قيادة ارسنال في المباراة التي خسرها الفريق اللندني خارج أرضه أمام مانشستر سيتي 3-0 بعد استبعاد غالاس من التشكيلة بسبب تعليقات المدافع الفرنسي لوسائل الاعلام التي وجه فيها انتقادات لزملائه بالفريق.

وقالت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية بموقعها على الانترنت الجمعة الماضي إن غالاس تم تجريده من شارة قيادة الفريق، وقال فينغر لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي): "لماذا يجب أن نصدر بيانات.. لدينا قائد للفريق ومن الممكن أن نستبدله بدون أن يكون ذلك قضية سياسية".

وأضاف: "نحن في حالة تركيز ولدينا روح جيدة.. لا أملك شيئا أقوله عن اللاعبين الذين لم يشاركوا.. أتحدث فقط عن الذين لعبوا اليوم".

وردا على سؤال بشأن ما اذا كان غالاس سيشارك مرة أخرى مع ارسنال قال فينغر "بالتأكيد".

ونقل عن غالاس قوله إن ارسنال "ليس شجاعا بما يكفي في المعركة" وتحدث عن أحد اللاعبين الذي يوجه اهانات لزملائه دون ان يذكر اسمه، وقال غالاس: "عندما يكون المرء قائدا ويأتي اليه بعض اللاعبين ويتحدثون اليه عن لاعب اخر ويبدون شكواهم منه ثم اثناء احدى المباريات يتحدث لهذا اللاعب محل التساؤل ثم يأتي هذا اللاعب ويوجه لنا الاهانة فانه يأتي وقت لا نستطيع ان نفهم كيف يحدث هذا".

وخسر ارسنال للمرة الخامسة هذا الموسم أول من أمس ويتخلف بفارق عشر نقاط عن تشلسي وليفربول اللذين يتقاسمان صدارة الترتيب.

وخاض أرسنال مباراته أمام مانشستر سيتي في ظل غياب ثيو والكوت وايمانويل اديبايور بسبب الاصابة بالاضافة الى فرانسيسك فابريغاس للايقاف.

وقدم ارسنال اداء متواضعا وخسر للمرة الثانية على التوالي بعد الهزيمة أمام استون فيلا الأسبوع الماضي، وقال فينغر إن فريقه لا يزال قويا بما يكفي لتحويل دفة الأمور لصالحه، وأضاف: "مررنا من قبل بأوقات صعبة.. كنا أقوياء دائما لنتعامل مع ذلك وسنكون أقوياء مرة أخرى لتجاوز هذا الموقف".

كينير باق مع نيوكاسل

أكد جو كينير أول من أمس السبت انه سيظل في منصب المدرب المؤقت لنيوكاسل يونايتد الانجليزي لكرة القدم حتى فترة عيد الميلاد في كانون الأول (ديسمبر) المقبل على الأقل.

وتولى كينير (61 عاما) مسؤولية تدريب نيوكاسل بشكل مؤقت في ايلول (سبتمبر) الماضي بعد استقالة كيفن كيغان، وقال كينير لهيئة الاذاعة البريطانية بعد تعادل نيوكاسل بدون اهداف خارج ارضه مع تشلسي صاحب الصدارة أول من أمس السبت في الدوري: "الاتفاق كان ينص على البقاء في المنصب حتى بيع النادي ولم يتغير اي شيء منذ هذا الوقت، لكني علمت انني ساظل في منصبي لشهر اخر وهذا سيصل بنا الى فترة الانتقالات الشتوية".

ويحاول الملياردير مايك اشلي مالك نيوكاسل العثور على مستثمر يرغب في شراء النادي منذ ان انقلبت الجماهير عليه بسبب مسؤوليته عن رحيل كيغان، ويحتل نيوكاسل المركز الخامس عشر في الدوري الانجليزي هذا الموسم برصيد 14 نقطة من 14 مباراة.

التعليق