"رمال" يحتضن مهرجان الأردن للأفلام القصيرة ومسابقة الأفلام العالمية

تم نشره في الأربعاء 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • "رمال" يحتضن مهرجان الأردن للأفلام القصيرة ومسابقة الأفلام العالمية

عمان- الغد - افتتحت في محترف رمال للفنون أخيرا فعاليات المهرجان السنوي للأفلام القصيرة، ومسابقة الافلام العالمية بمشاركة عدد كبير من الفنانين والسينمائيين والمهتمين، ومجموعة من المخرجين الأردنيين.

واستعرض الناقد السينمائي عدنان مدانات تجربة إنتاج الأعمال السينمائية، مقارنا من خلالها بين ما كانت عليه ظروف الانتاج في السابق، والإمكانات التقنية المتاحة امام الانتاج السينمائي في هذه الايام.

وعبر عن أمله أن تكون تلك التسهيلات والتقنيات مفيدة في انتاج الاعمال السينمائية للخروج بأفضل النتائج.

واعتبر أن المهرجانات على غرار مهرجان الأردن، تخدم العاملين في مجال السينما وتفتح المجال أمامهم للحوار والاطلاع على تجارب بعضهم البعض، مستدركا أنه لذلك تكون هذه المهرجانات غير جماهيرية.

وقدم المخرج حازم بيطار رئيس تعاونية عمان للافلام نبذة عن هذا المهرجان ونوعية الافلام المشاركة فيه، مستعرضا برنامج المهرجان، الذي سيقدم جائزتين لافضل فيلم عربي وأخرى لافضل فيلم عالمي من الافلام المشاركة.

وتبلغ قيمة كل منها ألف دينار أردني كجائزة تشجيعية، وستقوم مجموعة من الفنانين والمختصين بعملية التحكيم، وهم الفنان محمد القباني والفنانة هيلدا الحياري والفنان عماد حجاج والموسيقي طارق الناصر والفنان عبدالعزيزابوغزالة.

وقدم البيطار شكره الخاص للجهات المنظمة والراعية للمهرجان، وهي الوكالة الإسبانية للتعاون الثقافي ومؤسسة عبد الحميد شومان، ومحترف رمال للفنون وتعاونية عمان للافلام ووكالة الغوث ومبادرة ذكرى.

وبدأت العروض بفيلم تسجيلي من السويد حمل عنوان مرحبا بكم في الخليل للمخرج تيري كارلسون، صور من خلاله الأوضاع الصعبة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في ظل الاحتلال بعين طفلة فلسطينية تدعى ليلى صرصور.

ثم عرض فيلم انيميشن ايراني للمخرج اوميد خوشنازار حمل اسم درجة الصفر، وعرض فيلم آخر من بلجيكا حمل عنوان يوم في الحياة وهو فيلم خيالي للمخرج البلجيكي نيكولاس دينينز.

وبعد استراحة قصيرة جاءت العروض العربية كان اولها فيلما قصيرا من البحرين للمخرج محمد راشد بوعلي حمل عنوان الغياب عن قصة الشاعر البحريني المعروف قاسم حداد (الوحيد والوحيدة)، ثم عرض فيلم للمخرج الاماراتي سائد المري بعنوان بنت مريم، وجاءت العروض المصرية بفيلمين، منديل حلو للمخرج ايمن الامير وآخر للمخرج شريف البنداري.

واختتمت العروض لليوم الاول بفيلم للمخرجين الأردنيين حازم بيطار ورفقي عساف حمل عنوان المشهد والذي فاز بعدة جوائز عربية وعالمية.

التعليق