"حوار أفضل لمستقبل أفضل" لتأييد قضايا تمس حياة المواطن

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً

أحمد التميمي

إربد- انطلقت الأسبوع الماضي فعاليات مشروع "حوار أفضل لمستقبل أفضل"، والذي ينفذه مركز قرى الشمال في لواء المزار الشمالي ومقره بلدة ارحابا.

ويعتبر المشروع الأول من نوعه، الذي ينفذ في المنطقة، ويهدف إلى إيجاد تغيير حقيقي في ثقافة المجتمع وصانعي القرار في لواء المزار الشمالي، ولتعزيز الحوار بينهما لبناء مجتمع قادر على كسب التأييد في القضايا التي تؤثر مباشرة على حياة المواطنين.

ويعتمد المشروع على العمل مع المواطنين وصانعي القرار في اللواء من خلال تزويدهم ببيئة مناسبة ومشجعة لتحديد أهم القضايا التي تقلق المجتمع المحلي، لكسب التأييد لمعالجة هذه القضايا بواسطة السلطات المحلية التي تضم البلدية والدوائر الحكومية المتخصصة ذات العلاقة.

ويتكون المشروع من مرحلتين، الأولى تحديد القضية أو القضايا التي تهم المواطنين، ومن ثم مرحلة كسب التأييد لهذه القضية.

وبدأت المرحلة الأولى من المشروع بتوزيع استبيانات في قرى اللواء، يتم من خلالها تقييم احتياجات المجتمع المحلي، والتعرف على أهم القضايا التي تهم المواطنين، وكذلك تم التقاء بعض المسؤولين المحليين كرئيس بلدية المزار الجديد المهندس حسين الجراح، إضافة إلى لقاء بعض المخاتير ورؤساء بعض الجمعيات والمنظمات غير الحكومية في اللواء.

مدير المشروع، مدير مركز قرى الشمال زكريا بني عامرانة بين أن المشروع خلق جماعات ضغط من المجتمع المحلي وأعضاء مؤسسات المجتمع المدني والمخاتير من اجل كسب التأييد ورفع مستوى الوعي لدى المواطنين للدفاع عن قضاياهم وتزويده بالخدمات المطلوبة.

يذكر أن المشروع يتم تنفيذه بمنحة مقدمة من المعهد الوطني الديمقراطي في الأردن (NDI) وتتواصل فعالياته على مدار عام كامل.

التعليق