أسرة "أقلام جديدة" تعود مرضى مستشفى الجامعة الأردنية

تم نشره في الجمعة 14 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • أسرة "أقلام جديدة" تعود مرضى مستشفى الجامعة الأردنية

 

عمان- الغد- نظمت هيئة تحرير مجلة "أقلام جديدة"، التي تصدر عن الجامعة الأردنية، ظهر أول من أمس زيارة إنسانية لمستشفى الجامعة الأردنية.

وفي لفتة غير مسبوقة، أهدت هيئة تحرير المجلة، التي ترأس تحريرها د. امتنان الصمادي، مرضى عدد من طوابق المستشفى إضافة إلى وردات مشرقات بالحياة والأمل، نسخاً من أعداد قديمة وجديدة من المجلة.

وتفاعل المرضى مع الفكرة، وأعرب بعضهم عن اندهاشه لها، ورأوا في الكلمة إضافة إلى الورد ودلالاته ونيساً لهم في فترة تماثلهم للشفاء.

ورافقت مديرة العلاقات العامة في المستشفى نوزت أبو العسل الوفد الذي قام بالجولة وتكوّن إضافة إلى هيئتي تحرير المجلة وأصدقائها من الطلبة، من عدد من طالبات خدمة المجتمع بإشراف القاص إبراهيم العدرة.

وثمّن نائب مدير عام مستشفى الجامعة للشؤون الطبية د. نضال يونس الفكرة في معرض ترحيبه بأسرة المجلة وطلبة خدمة المجتمع.

وذهب يونس إلى أن المجتمع المحلي على وجه الخصوص والمجتمعات العربية على وجه العموم، تعاني من مشكلة حقيقية مع القراءة والكتاب، وأورد في سياق حديثه بعض الأرقام المروّعة عن ضحالة ما يقرأه الطفل العربي على امتداد أيام السنة.

ورأى في إهداء المرضى نسخاً من مجلة تعنى بالثقافة والفنون والآداب، تحريضاً من نوع ما على فعل القراءة، وتثقيف الذات.

وعن فكرة تبناها نائب رئيس الجامعة الأردنية لشؤون الكليات الإنسانية وخدمة المجتمع د. صلاح جرار، صدرت مجلة "أقلام جديدة" قبل زهاء العامين، لتصبح قبل عام تقريباً إصداراً جديداً من إصدارات (الجامعة الأم) الجامعة الأردنية.

وتعنى "أقلام جديدة". بالإبداع الشبابي والأدب الجديد، وتسعى منذ تولي الجامعة الأردنية شؤونها إلى التفاعل المثمر مع مؤسسات المجتمع المدني المحلية الرسمية منها والخاصة. وتفتح في سياق متواصل، آفاقا إبداعية وثقافية لا تقتصر على الأدب بحقليه الشعر والنثر، بل تمتد اهتماماتها لتشمل الفنون في مختلف أقاليمها وحقولها: التشكيل والدراما والموسيقى والتصوير الفوتوغرافي وغيرها.

التعليق