الأنظار تتجه نحو موقعة "ستاد الامارات" بين ارسنال ومانشستر

تم نشره في السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • الأنظار تتجه نحو موقعة "ستاد الامارات" بين ارسنال ومانشستر

البطولات الاوروبية المحلية

 

نيقوسيا  - ستكون موقعة "ستاد الامارات" بين مانشستر يونايتد حامل اللقب ومضيفه ارسنال اليوم السبت في واجهة المرحلة الثانية عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم وابرز مباريات نهاية الاسبوع في القارة العجوز.

مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر اعتبر ان هذه المواجهة قد تحدد مصير الصراع على اللقب بين فريقه والثلاثي تشلسي وليفربول المتصدرين حاليا ولا يفصلهما الا فارق الاهداف، ومانشستر يونايتد صاحب المركز الثالث بفارق 5 نقاط لكنه يملك مباراة مؤجلة.

اما ارسنال فيتخلف عن ثنائي الصدارة بفارق 6 نقاط ما يعني ان فوزه على "الشياطين الحمر" سيرفعه الى المركز الثالث، اما في حاله تعادله او خسارته فقد يخسر مركزه الرابع لان استون فيلا ومفاجأة الموسم هال سيتي يبتعدان عنه بفارق نقطة واحدة فقط وهما يخوضان اختبارين متفاوتين من حيث الصعوبة، اذ يستقبل الاول ميدلزبره الثامن، فيما يلعب الثاني مع ضيفه بولتون التاسع عشر قبل الاخير.

واستند فينغر في تحليله لمباراة اليوم مع مانشستر يونايتد ومفاعيلها المستقبلية الى احصائيات تظهر ان فريق المدرب الاسكتلندي اليكس فيرغوسون نجح الموسم الماضي في الحصول على 13 نقطة من اصل 18 ممكنة من مواجهاته مع الثلاثي ارسنال وليفربول وتشلسي، ما ساهم بشكل اساسي في احتفاظه باللقب.

ويعي فينغر تماما ان فريقه قد يخرج من هذه المرحلة كأكبر الخاسرين في معركة الصراع على اللقب خصوصا انه يتخلف حاليا بفارق 6 نقاط عن الصدارة.

ويمر ارسنال بفترة فقدان توازن بعدما فشل في الخروج فائزا من مبارياته الثلاث الاخيرة امام توتنهام (4-4) وستوك سيتي (1-2) في الدوري المحلي، وضيفه فنربغشه التركي (صفر-صفر) في مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ورفض لاعب وسط مانشستر يونايتد الويلزي راين غيغز الذي انقذ فريقه من الخسارة الاربعاء الماضي امام سلتيك الاسكتلندي (1-1) في مسابقة دوري الابطال، مقولة ان خسارة ارسنال في مباراة اليوم ستجعل الفريق اللندني خارج دائرة الصراع على اللقب.

واضاف غيغز "عندما تنظر الى نوعية اللاعبين التي يملكها ارسنال، فتعلم انه ليست باستطاعتنا ان نوجه ضربة قاضية لاماله في المنافسة على اللقب في مباراة السبت".

واشار غيغز الذي سمح هدفه امام سلتيك لمانشستر بالتأهل "نظريا" الى ثمن النهائي، الا ان ارسنال عانى كثيرا في الاونة الاخيرة من الايقافات والاصابات التي ستحرمه من جهود الثنائي الهجومي التوغولي ايمانويل اديبايور والهولندي روبن فان بيرسي وعلى الارجح ثيو والكوت ايضا، مضيفا "لكن رباعي الصدارة بامكانه ان يتجاوز هذه الازمات ويحقق المطلوب منه، كما كانت الحال دائما".

وختم "اتوقع ان نكون جميعنا (الفرق الاربعة) في دائرة الصراع مع نهاية الموسم، سنواجه بعض المشاكل ونتعرض لضربات ستحرمنا من تحقيق النتائج التي نريدها".

الفرنسي سمير نصري قوة ضاربة في خط وسط أرسنال -(ا.ف.ب)

ولم يقدم اي فريق من رباعي الصدارة اداءا مقنعا في الاونة الاخيرة، وتجلى هذا الامر بوضوح في منتصف الاسبوع عندما فشل اي منهم في الخروج فائزا من مواجهات مسابقة دوري الابطال وكان تشلسي اكبر الخاسرين بينهم بسقوطه امام روما الايطالي 1-3.

اما ليفربول فسقط في فخ التعادل مع ضيفه اتلتيكو مدريد الاسباني، ولقي مانشستر وارسنال المصير نفسه امام سلتيك وفنربغشه.

ويأمل مدرب تشلسي البرازيلي لويز فيليبي سكولاري ان ينجح فريقه في تناسي خسارة الثلاثاء الماضي امام روما وذلك عندما يحل ضيفا على بلاكبيرن الاحد.

وكان القائد جون تيري اكثر المنتقدين لزملائه بعد مباراة الملعب الاولمبي في العاصمة الايطالية، اذ اعتبر انهم افتقدوا الى الروح القتالية، مضيفا "ذهبنا الى هناك (روما) ونحن نعتقد اننا افضل منهم، لكن من الواضح جدا اننا لم نكن كذلك على الاطلاق. علينا ان ننسى هذه المباراة بسرعة".

ولم يكن وضع ليفربول امام اتلتيكو مدريد افضل بكثير فهو احتاج الى ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع لكي يدرك التعادل عبر قائده ستيفن جيرارد ويتجنب تلقي الهزيمة الثانية على التوالي بعد ان سقط السبت الماضي ولاول مرة على يد توتنهام (1-2) بهدف قاتل سجله الفريق اللندني في الوقت بدل الضائع.

ويسعى ليفربول الى التعويض عندما يستضيف اليوم على ملعبه "انفيلد" وست بروميتش المتعثر في مباراة قد يشارك فيها هداف "الحمر" الاسباني فرناندو توريس اساسيا بعد تعافيه من الاصابة.

وستكون الانظار موجهة الى ملعب "سيتي اوف مانشستر" حيث يحل توتنهام الساعي الى التخلي عن المركز الاخير ضيفا على مانشستر سيتي في مباراة يأمل من خلالها الاول ان يواصل صحوته بقيادة مدربه الجديد هاري ريدناب الذي حل بدلا من الاسباني خواندي راموس.

ويقدم توتنهام اداء ملفتا منذ استلم تدريبه ريدناب وقد تجلى هذا الامر بوضوح امس الخميس عندما سحق الفريق اللندني ضيفه دينامو زغرب الكرواتي برباعية نظيفة في مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي بفضل ثلاثية من دارين بنت.

ويبدو ان الصدمة المعنوية التي احدثها تغيير المدرب، اعطت ثمارها سريعا اذ اضاف الفريق اللندني فوز أول من امس الى النتائج الملفتة التي حققها في مبارياته الثلاث الاخيرة في الدوري المحلي بفوزه على بولتون 2-صفر ثم تعادله مع جاره ارسنال 4-4 وفوزه المثير على ليفربول 2-1 بهدف سجله الروسي رومان بافليوشينكو في الوقت بدل الضائع، ما تسبب بخسارة "الحمر" لصدارة الدوري.

وفي المباريات الاخرى، يلعب اليوم السبت ويغان مع ستوك سيتي، وسندرلاند مع بورتسموث، ووست هام مع ايفرتون، وغدا الاحد فولهام مع نيوكاسل.

الكالتشو

ستكون مباراة انتر ميلان حامل اللقب مع ضيفه المتألق اودينيزي ابرز مواجهات المرحلة الحادية عشرة من الدوري الايطالي الذي يتصدره ميلان ولاول مرة منذ 2004 بعدما حسم في المرحلة السابقة مواجهته مع المتصدر السابق نابولي.

وسيكون ميلان مرشحا للمحافظة على مركزه لانه يحل ضيفا على ليتشي المتعثر، ويبدو ان الفريق "اللومباردي" الذي سطر ثمانية انتصارات في مبارياته التسع الاخيرة في الدوري، يتمتع بسلاح جديد في الاونة الاخيرة هو "الهدف القاتل"، اذ نجح في حسم مواجهته مع نابولي قبل ثلاث دقائق على النهاية بفضل البرازيلي رونالدينيو الذي تحولت ركلته الحرة من دفاع الفريق الجنوبي الى الشباك، ثم كرر نجم برشلونة الاسباني السابق السيناريو أول من امس الخميس عندما نزل في الشوط الثاني وخطف الفوز على براغا البرتغالي 1-صفر في كأس الاتحاد الاوروبي في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بتسديدة صاروخية.

وتبقى مواجهة "جوزيبي مياتزا" بين انتر ميلان وادينيزي الاقوى على الاطلاق، لان الفريقين يتشاركان المركز الثاني بفارق نقطة واحدة فقط عن ميلان، وعلى مدرب انتر البرتغالي جوزيه مورينيو ان يحذر من ضيفه الذي يقدم اداء ملفتا هذا الموسم على الصعيدين المحلي والاوروبي بقيادة الرباعي انطونيو دي ناتالي وفابيو كوالياريلا وسيموني بيبي وانطونيو فلورو فلوريس، وهو كان ضمن تأهله "نظريا" الى الدور الثالث من كأس الاتحاد الاوروبي بعد عودته من العاصمة الروسية بفوز ثمين على سبارتاك موسكو (2-1) بفضل هدفين من كوالياريلا.

ولا يمكن القول الشيء ذاته عن انتر ميلان الذي كان قاب قوسين او ادنى من خسارة مفاجأة امام انورثوزيس القبرصي في مسابقة دوري الابطال لولا هدف من الارجنتيني خوليو كروز (3-3) قبل 9 دقائق على النهاية.

وقد يضطر مورينيو الى الاستعانة مجددا بخدمات المهاجم البرازيلي ادريانو بعدما استبعده عن المباريات الثلاث الاخيرة لاسباب مسلكية، كما انه من المرجح ان يجري تعديلات على خط الدفاع في ظل الاداء "الكارثي" الذي قدمه الارجنتيني نيكولاس بورديسو امام اونورثوزيس الثلاثاء الماضي.

وسيكون يوفنتوس متربصا لاي تعثر من غريميه ميلان وانتر ميلان لكي يضيق الخناق عليهما وهو سيحل ضيفا على الجريح كييفو صاحب المركز التاسع عشر قبل الاخير.

ويحتل فريق "السيدة العجوز" المركز السادس حاليا بفارق 4 نقاط عن ميلان، وهو سيدخل الى مباراة غدا الاحد بمعنويات مرتفعة جدا بعدما قاده قائده اليساندرو دل بييرو الى الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري الابطال بتسجيله هدفي الفوز على ريال مدريد الاسباني 2-صفر.

واكد يوفنتوس في مباراة الاربعاء الماضي انه عاد ليكون من كبار القارة العجوز بعدما جدد فوزه على ريال (2-1 في الذهاب)، مسطرا فوزه الاول في ملعب "سانتياغو برنابيو" الخاص بالنادي الملكي منذ 46 عاما.

والملفت للنظر ان دل بييرو الذي قاد "السيدة العجوز" للفوز على روما 2-صفر في المرحلة السابقة بتسجيله هدف وتمريره كرة الهدف الثاني لماركو ماركيوني، عاد ليكون من ابرز اللاعبين على الساحة الاوروبية والعالمية في الوقت الحالي حتى ان جمهور ريال مدريد صفق له طويلا لحظة استبداله في مباراة الاربعاء الماضي وذلك رغم تسببه بخسارة النادي الملكي.

وبدوره يسعى روما الى ايقاف نزيفه عندما يحل ضيفا على نابولي اليوم السبت في افتتاح المرحلة، ويأمل مدربه لوتشيانو سباليتي ان يعطي الفوز على تشلسي الانجليزي (3-1) الثلاثاء في دوري الابطال الدفع المعنوي للاعبيه من اجل الانطلاق مجددا، خصوصا ان فريق العاصمة يقبع حاليا في المركز السابع عشر بفارق 15 نقطة عن ميلان المتصدر.

 البرازيلي أدريانو قد يعود لتشكيلة انتر ميلان في مواجهة أودينيزي -(رويترز)

وفي المباريات الاخرى، يلعب نابولي الساعي الى العودة بالزمن الى الايام المجيدة التي اختبرها مع النجم الارجنتيني دييغو ماردونا الذي قاد الفريق الجنوبي الى لقبيه الوحيدين في الدوري عامي 1987 و1990 والى لقبي مسابقتي الكأس المحلية عامي 1987 وكأس الاتحاد الاوروبي عام 1989، في مواجهة ضيفه سمبدوريا، وتورينو مع باليرمو، وكاتيانا مع كالياري، وفيورنتينا مع اتالانتا، وجنوى مع ريجينا، ولاتسيو مع سيينا.

الليغا

يسعى ريال مدريد الثالث للعودة الى طريق الفوز عندما يستقبل ملقة الثامن اليوم السبت في افتتاح المرحلة العاشرة من الدوري الاسباني.

وكان ريال اهدر نقطتين في المرحلة الماضية على ارض الميريا 1-1، قبل ان يتعرض لهزيمة قاسية امام يوفنتوس الايطالي (صفر-2) في دوري ابطال اوروبا.

وناشد لاعب الوسط غوتي زملاءه لتحمل مسؤولياتهم: "يجب ان نقوم بتحسينات دفاعية وهجومية، نقدم حاليا 50 بالمئة من طاقتنا، ونحن بحاجة لدعم معنوي".

واضاف غوتي: "هذا الفريق احرز لقب الدوري مرتين على التوالي، ويمكننا سويا ان نتخطى هذه المرحلة الصعبة ونحرز اللقب مرة جديدة".

وتعرض الفريق الملكي لضربة قوية اثر اصابة جناحه الهولندي اريين روبن في قدمه اليمنى خلال عملية التحمية قبل مباراة يوفنتوس، ليغيب عن الملاعب بين 5 و6 اسابيع.

ويستقبل برشلونة المتصدر بلد الوليد الثالث عشر، وذلك بعد ان ضمن تأهله الى الدور الثاني من دوري ابطال اوروبا بتعادله الايجابي 1-1 مع بال السويسري الثلاثاء الماضي.

ويمر ال"بلاوغرانا" بفترة نجاح احرز فيها سبعة انتصارات على التوالي اهلته احتلال الصدارة بفارق نقطة واحدة عن فياريال الثاني ونقطتين عن ريال مدريد.

ويريد المدرب الشاب جوسيب غوارديولا مقاربة كل مباراة على حدى: "انا سعيد لتصدرنا الترتيب امام فياريال وريال مدريد، لكن يجب الا ننسى انه يبقى 87 نقطة للفوز بها وطريق اللقب لا تزال طويلة".

وكما ريال، يغيب عن برشلونة احد ابرز لاعبيه، بعد اصابة صانع الالعاب اندريس اينييستا بقدمه خلال مباراة بال ما سيبعده عن الملاعب لمدة 6 اسابيع.

ويقول الكاميروني صامويل ايتو عن زميله المصاب: "اينييستا هو افضل لاعب في مركزه في العالم، وسنفتقده كثيرا، انه فريد من نوعه كانسان وكلاعب".

وباصابته، سيغيب اينييستا عن مباراة ال"كلاسيكو" بين برشلونة وريال مدريد في منتصف كانون الاول(ديسمبر) المقبل.

ويأمل فياريال الوصيف ان يزيد لائحة ضحاياه عندما يستقبل الميريا الحادي عشر على ملعبه "ال مدريغال" غدا الاحد.

ومن اصل 9 مباريات خاضها حتى الان، فاز فياريال في 6 وتعادل في 3، وهو يطمح اعتلاء الصدارة في حال تعثر برشلونة اليوم.

وبعد تعرضه للخسارة الاولى هذا الموسم امام راسينغ سانتاندر 2-4، يحل فالنسيا الرابع على خيتافي في ختام المرحلة الاحد.

ويقول مهاجم المتصدر السابق الدولي دافيد فيا: "تعرضنا لخلل دفاعي في المباراة الماضية، لكن فلسفتنا تقضي بالهجوم، والضغط على الخصم".

ويستقبل اشبيلية الخامس (17 نقطة) ريكرياتيفو الثامن عشر الذي لم يفز سوى بمباراة واحدة حتى الان، لكن الفريق الاندلسي يعاني من اصابات عدة في صفوفه.

ويزور فريق العاصمة الاخر اتلتيكو مدريد صاحب المركز الاخير اوساسونا الذي لم يفز بعد، وذلك بعد ان اهدر فوزا كان في متناوله امام ليفربول الانجليزي في دوري ابطال اوروبا الثلاثاء الماضي.

وفي باقي المباريات، يلعب ديبورتيفو لا كورونيا مع اسبانيول وراسينغ سانتاندر مع سبورتينغ خيخون وريال مايوركا مع اتلتيك بلباو ونومانسيا مع بيتيس غدا الاحد.

ليغ 1

سيكون ليون مرشحا لاضافة فوز جديد الى حملته نحو الظفر باللقب للمرة الثامنة على التوالي، وذلك عندما يحل ضيفا على موناكو الثالث عشر.

وكان ليون ابتعد في الصدارة في المرحلة السابقة بعد فوزه على ضيفه لومان 2-صفر، مستفيدا من خسارة ملاحقيه بوردو وتولوز امام نانسي وكاين على التوالي وبالنتيجة ذاتها صفر-1.

وكان مرسيليا المشغول حاليا بقضية احد مشجعيه سانتوس ميراسييرا الذي يواجه احتمال السجن لمدة 8 اعوام في مدريد بعد اعمال الشغب التي شهدتها مباراة فريقه مع اتلتيكو مدريد في دوري الابطال في الاول من الشهر الماضي، استفاد من نتيجتي بوردو وتولوز ليخطف المركز الثاني بعد فوزه بدوره على سانت اتيان 3-1.

ويلعب مرسيليا في ضيافة غرونوبل، وهو يدخل الى اللقاء بمعنويات عالية بعدما سجل فوزه الاول في دوري الابطال وجاء على ايندهوفن الهولندي (3-صفر)، والامر ذاته ينطبق على ليون الذي تصدر مجموعته بفوزه على ضيفه ستيوا بوخارست الروماني 2-صفر، وبوردو الذي فاز على مضيفه كلوج الروماني (2-1)، وهو سيستقبل اليوم السبت اوكسير.

وفي المباريات الاخرى، يلعب كاين مع لوهافر، ولوريان مع نيس، وسوشو مع لومان، ونانت مع تولوز، وسانت اتيان مع رين، وفالنسيان مع نانسي، وباريس سان جرمان مع ليل.

التعليق