جنوا يفرمل أودينيزي والإنتر يستعيد نغمة الفوز

تم نشره في الاثنين 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • جنوا يفرمل أودينيزي والإنتر يستعيد نغمة الفوز

الكالتشو

 

روما - فرمل جنوا مضيفه اودينيزي باجباره على الاكتفاء بالتعادل معه وبصعوبة 2-2 أمس الاحد في المرحلة العاشرة من الدوري الايطالي لكرة القدم.

على "استاديو فريولي"، فرط اودينيزي بفرصة الانفراد بالصدارة ولو مؤقتا بعدما تقدم على ضيفه جنوا قبل ان يعود ويتخلف 1-2، الا ان هدافه فابيو كوالياريلا منحه نقطة بادراكه التعادل في الدقائق الاخيرة منقذا اياه من الهزيمة الثانية هذا الموسم وبالتالي.

واستهل اودينيزي الساعي الى لقبه الاول في الدوري والثاني في تاريخه بعد فوزه بمسابقة الكأس المحلية عام 1993، اللقاء بطريقة مثالية عندما منحه الحكم ركلة جزاء اثر خطأ ارتكب على انطونيو فلورو فلوريس داخل المنطقة من قبل دومينيكو كريسيتو انبرى لها غايتانو داغوستينو بنجاح (4)، واضعا فريقه على المسار الصحيح نحو تحقيق انتصاره الرابع على التوالي، بينها الفوز على توتنهام الانجليزي (2-0) في مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي، علما بان فريقه لم يخسر الا مباراة واحدة في الدوري وكانت امام يوفنتوس (0-1) في المرحلة الثانية في 14 أيلول (سبتمبر) الماضي.

لكن تغير الوضع في الشوط الثاني بعدما نجح الارجنتيني دييغو ميليتو في ادراك التعادل من ركلة جزاء ايضا اثر خطأ داخل المنطقة من الصربي الكسندر لوكوفيتش على البلجيكي انطوني فاندن بوري (64)، والهدف هو السادس لميليتو هذا الموسم.

ولم يكد اودينيزي يستفيق من صدمة الهدف الأول حتى اهتزت شباكه للمرة الثانية بعد 3 دقائق فقط عبر جوزيبي سكولي بكرة اطلقها بيسراه من خارج المنطقة الى الزاوية اليمنى العليا وذلك اثر تمريرة رأسية من ميليتو بالذات (67).

وانطلقت المباراة مجددا من نقطة الصفر عندما ادرك فابيو كوالياريلا التعادل في الدقيقة 78 بتسديدة من منتصف المنطقة الى الزاوية اليسرى الارضية اثر تمريرة من سيموني بيبي، رافعا رصيده الى 5 اهداف.

وتصدر اودينيزي الترتيب بفارق الاهداف عن انتر ميلان حامل اللقب الذي كان فاز أول من أمس على ريجينا 3-2، لكنه قد يتخلى عنها مجددا في حال خرج نابولي، شريكه السابق في الصدارة، فائزا من مواجهته النارية مع ميلان في وقت متأخر من مساء أمس.

وعلى الملعب الاولمبي في العاصمة، خطف لاتسيو فوزا صعبا على ضيفه كاتانيا بفضل هدف سجله باسكوالي فوجيا في الدقيقة 85، والامر ذاته ينطبق على سمبدوريا الذي تغلب على ضيفه تورينو بهدف سجله كلاوديو بيلوتشي في اخر 5 دقائق ايضا.

وواصل فيورنتينا عروضه المتأرجحة بسقوطه امام مضيفه سيينا بهدف سجله المغربي حسين خرجة قبل 14 دقيقة على النهاية.

وعمق باليرمو جراح ضيفه كييفو بالفوز عليه بثلاثة اهداف لفابريتسيو ميكولي (23 من ركلة جزاء) الذي رفع رصيده الى 6 اهداف، والدنماركي سيمون كجاير (37) والاوروغوياني ايديسون كافاني (45)، وذلك رغم لعبه بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الثانية من الشوط الثاني بعد طرد الاسترالي مارك بريتشيانو لحصوله على انذارين.

وحول كالياري تخلفه امام ضيفه بولونيا بهدف سجله ماركو دي فايو (19) الى فوز 5-1 بفضل روبرت اكوافريسكا (45 و52) ودانييلي كونتي (48) والبرازيلي جيداياس كابوتشو جيدا (69 و85)، ملحقا بضيفه الهزيمة الثالثة على التوالي.

وتعادل اتالانتا مع ضيفه ليتشي 0-0 في مباراة لعب فيها الاول بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 68 بعد طرد التشيلي خايمي فالديز.

واستعاد انتر ميلان حامل اللقب في الاعوام الثلاثة الاخيرة نغمة الانتصارات بفوزه الصعب على مضيفه ريجينا صاحب المركز الاخير 3-2 أول من امس السبت في افتتاح المرحلة، وهو الفوز الاول لانتر ميلان في مبارياته الثلاثة الاخيرة في الدوري المحلي فرفع رصيده الى 21 نقطة.

وكان الانتر في طريقه الى تحقيق فوز سهل عندما تقدم بهدفين نظيفين، بيد ان اصحاب الارض نجحوا في الرد بهدفين وكانوا قاب قوسين او ادنى من تحقيق الفوز، لكن الانتر ضغط بقوة في الدقائق الاخيرة ونجح في تسجيل هدف الفوز في الوقت بدل الضائع.

وبكر انتر ميلان بالتسجيل منذ الدقيقة التاسعة عندما مرر السويدي زلاتان ابراهيموفيتش كرة على طبق من ذهب من الجهة اليمنى الى المدافع البرازيلي دوغلاس مايكون فسددها بيمناه تحت سقف مرمى الحارس اندريا كامبانيولو.

وعزز الانتر تقدمه بهدف ثان عندما مرر البرتغالي ريكاردو كواريزما كرة بينية الى لاعب الوسط الدولي الفرنسي باتريك فييرا المتوغل داخل المنطقة فسددها بيمناه بين ساقي الحارس كامبانيولو (24).

ونجح ريجينا في تقليص الفارق في الدقيقة 34 عندما انبرى ادغار باريتو لركلة ركنية فوصلت الكرة الى فرانشيسكو كوتزا عند حافة المنطقة فسددها ببراعة في الزاوية اليمنى البعيدة للحارس البرازيلي جوليو سيزار الذي اكتفى بمراقبتها وهي تعانق شباكه.

وسجل ابراهيموفيتش هدفا في الدقيقة 41 عندما تلقى كرة من ماريو بالوتيللي بيد ان الحكم الغاه بداعي التسلل.

وكان باريتو وراء هدف التعادل لريجينا عندما مرر كرة الى فرانكو بريينزا فسددها بيسراه من خارج المنطقة فعانقت مرمى سيزار (53).

وأهدر ابراهيموفيتش فرصة ذهبية لمنح التقدم للانتر عندما تلقى كرة عرضية من بالوتيللي امام المرمى فتابعها برأسه بجوار القائم الايمن والمرمى مشرع امامه (65)، وحذا بالوتيللي حذو ابراهيموفيتش عندما تلقى كرة من الاخير داخل المنطقة فراوغ مدافعا وسددها في ساقي الحارس كامبانيولو وتحولت الى ركنية لم تثمر (70).

وحرم القائم الايمن الارجنتيني هرنان كريسبو، بديل البرازيلي اليساندرو مانشيني، من هز الشباك عندما رد رأسيته من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية من كواريزما (79).

ونجح الانتر في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع عبر مدافعه الدولي الكولومبي ايفان كوردوبا اثر ركلة ركنية انبرى لها فييرا فوصلت الكرة الى المدافع الكولومبي امام المرمى فهيأها لنفسه قبل ان يسددها زاحفة داخل المرمى.

وفي مباراة ثانية، عمق يوفنتوس جراح صيفه روما وصيف بطل الموسم الماضي والحق به الخسارة الخامسة على التوالي في مختلف المسابقات والرابعة في الدوري المحلي عندما تغلب عليه بهدفين نظيفين سجلهما قائده اليساندرو دل بييرو من ركلة حرة مباشرة (38) وماركو ماركيوني اثر تمريرة من دل بييرو (48).

وهو الفوز الرابع على التوالي ليوفنتوس في مختلف المسابقات والخامس له في الدوري فرفع رصيده إلى 18 نقطة، فيما تجمد رصيد روما عند 7 نقاط، وخاض روما المباراة في غياب قائده فرانشيسكو توتي بسبب الاصابة

ترتيب فرق الصدارة

1- اودينيزي 21 من 10

2- انتر ميلان 21 من 10

3- نابولي 20 من 9

4- ميلان 19 من 9

5- لاتسيو 19 من 10

التعليق