الأهلي أكثر حذرا في سعيه نحو سادس لقب

تم نشره في الأحد 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2008. 09:00 صباحاً

دوري أبطال افريقيا‏

 

القاهرة - كان النادي الأهلي يتحلى بثقة كبيرة قبل مواجهة النجم الساحلي التونسي في الدور النهائي لدوري أبطال افريقيا لكرة القدم العام الماضي لكنه سيتبع نهجا أكثر حذرا عندما يواجه كوتون سبور الكاميروني اليوم الأحد في مباراة ذهاب رابع نهائي على التوالي للفريق المصري في أكبر بطولة للأندية في القارة السمراء.

ومني الأهلي بخسارة مفاجئة أمام النجم الساحلي في القاهرة 3-1 في لقاء العودة ليفشل في سعيه كي يصبح أول فريق يحرز اللقب ثلاث مرات متتالية رغم أنه رشح لذلك على نطاق واسع بعد تعادله في مباراة الذهاب التي أقيمت في سوسة بدون أهداف.

لكن بعد عام واحد عاد الأهلي الى الدور النهائي ويسعى مجددا لنيل اللقب للمرة السادسة في تاريخه وهو رقم قياسي فيما أصبح كوتون سبور أول فريق كاميروني يبلغ هذه المرحلة منذ فوز كانون ياوندي باللقب عام 1980.

وخالف كوتون سبور جميع التوقعات في طريقه للنهائي خاصة أنه لم ينجح في التأهل حتى لدور المجموعتين من خلال سبع مشاركات سابقة له بالبطولة.

وقال روجيه ميلا أبرز لاعبي الكاميرون في سبعينات وثمانينات القرن الماضي والذي اختير كأفضل لاعب في تاريخ قارة افريقيا قبل سنوات "كل الكاميرون ستساند كوتون سبور كي يعود من القاهرة بنتيجة ايجابية. إنه يستحق الفوز باللقب وٍسأدعمه حتى النهاية."

ورغم أن مباراة الذهاب في الدور النهائي التي ستقام باستاد القاهرة ستكون بمثابة لقاء بين أستاذ وتلميذ الا أن البرتغالي مانويل جوزيه مدرب الأهلي الذي تأسس قبل 101 عام ويملك في جعبته أكبر عدد من الألقاب الافريقية بين كل أندية القارة أبدى قلقه ازاء الضغط الذي يقع على لاعبيه في المواجهات الكبيرة بالقاهرة.

وقال جوزيه الذي قاد الأهلي للفوز بدوري أبطال افريقيا في 2001 و2005 و2006 " عندما نلعب باستاد القاهرة يقع اللاعبون دائما تحت ضغط من الجماهير."

وأضاف "خارج ملعبنا لا نتعرض لأي ضغط ونلعب جيدا. قدمنا عرضا جيدا وتعادلنا مع انيمبا (النيجيري في ذهاب الدور قبل النهائي) بدون أهداف رغم أننا كنا نلعب في ملعب سيء للغاية."

لكن جوزيه أكد أن لاعبيه يتحلون بثقة كبيرة قبل لقاء الغد رغم اعترافه بصعوبة المواجهة.

وقال "لدينا أفضل مجموعة من اللاعبين في افريقيا لذلك يتعين علينا اللعب للفوز في أي وقت وأي مكان."

ونادرا ما يشهد الدور النهائي مواجهة بين فريقين بينهما فوارق كبيرة بالنظر الى التاريخ وعدد البطولات لكن الصعود السريع لكوتون سبور في دوري أبطال افريقيا هذا العام والتفوق المطلق للفريق على المستوى المحلي سيمنح لاعبيه بعض الأمل في امكانية مفاجأة الأهلي وانتزاع اللقب.

وقال بابا اوسمايلا مهاجم كوتون سبور والذي شارك مع منتخب الكاميرون في دورة بكين الاولمبية الأخيرة لموقع ناديه الرسمي على الانترنت "نعلم أن الأهلي فريق كبير جدا لكن عهد كوتون سبور بدأ الان. هذه هي اللحظة التي سنحرز فيها أول لقب لنا بدوري أبطال افريقيا.. كلنا نؤمن بذلك."

وعندما فرض الأهلي سيطرته على البطولات الافريقية للأندية في ثمانينات القرن الماضي لم يكن كوتون سبور خرج للنور بعد.

لكن هذا النادي الذي يتخذ من مدينة جاروا بشمال الكاميرون مقرا له ويدربه الان اومبليون وهو من ساحل العاج ترقى سريعا الى الأضواء منذ تأسيسه عام 1986 وفرض سيطرته على كرة القدم في البلاد بينما توارت الى الظل قوى تقليدية مثل كانون ياوندي وتونير ياوندي. ورغم ذلك فان مشاركات كوتون سبور الماضية في دوري أبطال افريقيا كانت متواضعة حتى تأهل لدور المجموعتين لأول مرة في تاريخه هذا العام ليشق بعد ذلك طريقه بنجاح نحو الدور النهائي متخطيا فرق مثل الهلال السوداني ومازيمبي انجلبير بطل الكونجو الديمقراطية وديناموز بطل زيمبابوي.

وفي الوقت الذي رشح فيه محمد أبو تريكة صانع لعب الأهلي لجائزتي أفضل لاعب افريقي وأفضل لاعب يلعب داخل القارة الافريقية ونال زميله محمد بركات عام 2005 لقب أفضل لاعب في القارة في استفتاء هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) لا يعرف عديدون خارج الكاميرون داودا كاميلو مهاجم كوتون سبور ومنتخب النيجر والذي قاد فريقه لهذا الدور باحراز سبعة أهداف.

ويضم الأهلي خمسة لاعبين على الأقل بين صفوف منتخب مصر بطل افريقيا ست مرات ولاعبين اثنين بين صفوف منتخب انجولا فيما لم يكن للاعبي كوتون سبور أي وجود في كأس الأمم الافريقية الأخيرة بغانا.

وترجح نتائج الفريقين في دوري أبطال افريقيا هذا الموسم كفة الأهلي.

ولم يهدر الأهلي أي نقطة حتى الان بملعبه في القاهرة وفي المقابل لم يحقق كوتون سبور سوى انتصارين خارج أرضه على ديناموز في مباراة الذهاب بالدور قبل النهائي وعلى فيتالو بطل بوروندي في الدور التمهيدي الأول بالبطولة.

وفي دور المجموعتين لم يحصد كوتون سبور الا نقطة واحدة من ثلاث مباريات خاضها خارج أرضه.

وفيما يلي التشكيل المتوقع للفريقين..

الأهلي.. أمير عبد الحميد وشادي محمد ووائل جمعة وأحمد السيد وأحمد صديق وجيلبرتو وحسام عاشور وأحمد حسن ومحمد بركات ومحمد أبو تريكة وفلافيو امادو.

كوتون سبور.. داودا كاسالي ومارسيلين جاها وسيباستيان كانا وهامان داودا ونويل دجوندانج وجاك زوا وأحمدو نجومنا وستيفان مبوندو وبابا اوسمايلا وداودا كاميلو وعمر ساندا.

التعليق