150 ألف فكرة خلاقة تتنافس على 10 ملايين دولار

تم نشره في السبت 25 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

 

لندن- اجتذبت مبادرة طرحتها كبرى شركات البحث على الإنترنت، "غوغل"، في أيلول (سبتمبر) الماضي حول "أفكار رائعة" للمساعدة في تغيير العالم أو مساعدة الناس، مقابل 10 ملايين دولار، ما يزيد على 150 ألف فكرة، تقدم بها أصحابها إلى موقع الشركة على الإنترنت، وذلك لمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيسها.

وكان الاثنين الماضي آخر موعد لقبول الأفكار الخلاقة بموجب المبادرة التي أطلق عليها اسم "10 مرفوعة للقوة (أُس) 100" أو 10^100.

وسيبدأ موظفو غوغل الآن، وبمساعدة من مجلس استشاري، بـ"غربلة" الأفكار، التي تقدم بها أفراد من مختلف دول العالم وبحوالي 25 لغة عالمية، حيث سيختارون في السابع والعشرين من كانون الثاني (يناير) المقبل، 100 فكرة لخوض التصفيات النهائية.

وبين 27 كانون الثاني (يناير)  و2 شباط (فبراير) سيصوت المتصفحون وعامة الناس للأفكار التي يجدون أنها أفضل من غيرها، ثم ستقوم لجنة حكام بمراجعة الأفكار العشرين الأولى، ثم تعلن الأفكار الخمس الفائزة.

وسيتم الإعلان عن تمويل الأفكار الفائزة بعشرة ملايين دولار في أيار (مايو) المقبل، أي أن كل فكرة ستحظى بمليوني دولار، أما إذا تم اختيار فكرتين فقط فإن كل واحدة منها ستحصل على خمسة ملايين دولار، وهكذا.

وقالت مديرة التسويق في غوغل، بيثاني بوول، إن عدد الأفكار التي تم التقدم بها إلى موقع الشركة يفوق التوقعات، مشيرة إلى أن العديد منها يعد "أفكاراً خلاقة وأصيلة" وشملت كافة المجالات، التي تراوحت بين المجال الصحي والطاقة، مروراً بمجالات التعليم والبيئة.

وكانت غوغل قد طرحت مبادرتها في الرابع والعشرين من أيلول (سبتمبر) الماضي، قائلة إن أي فكرة يمكن أن تساعد في تغيير العالم، أو على الأقل يمكنها مساعدة الكثير من الناس، فإن "غوغل" مستعدة لسماعها وتقديم 10 ملايين دولار لتحويلها إلى حقيقة.

وتسعى كبرى شركات البحث على الإنترنت من وراء هذه المبادرة إلى الحصول على أفكار خلاقة من عامة الناس، قائلة في بيان صحافي: "يمكن أن تكون هذه الأفكار كبيرة أو صغيرة، ويمكن أن تكون تكنولوجية أو ببساطة مجرد أفكار ذكية، ولكن الأهم أن يكون لها تأثير.. نحن نعلم أن هناك عددا غير محدود للأفكار الخلاقة والذكية التي تحتاج إلى دعم مادي وتمويل لكي تتحول إلى مشروع مثمر".

وخلال الشهر الماضي، زار موقع المشروع أكثر من مليوني زائر، وشوهدت فيدوهاته أكثر من مليون مرة.

وسيتفرغ لعملية فرز الأفكار أكثر من 3000 موظف موزعين على أكثر من 50 مكتباً للشركة في مختلف أنحاء العالم.

التعليق