زاهر : حان الوقت لتأخذ مصر مكانها الريادي

تم نشره في الجمعة 24 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

تصفيات مونديال 2010

 القاهرة - أكد رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر "ان الوقت حان ليأخذ المنتخب المصري، بطل القارة السمراء 6 مرات، مكانه الريادي ويبلغ نهائيات كأس العالم المقررة في جنوب افريقيا عام 2010".

وقال زاهر في تصريح لوكالة فرانس برس عقب قرعة الدور الثالث الحاسم من التصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات كأس امم افريقيا وكأس العالم "أن المجموعة الثالثة التي وقع فيها المنتخب المصري الى جانب الجزائر وزامبيا وروندا تضم منتخبات قوية ومن يعتقد أن هناك منتخبا ضعيفا وسهلا فسوف يصطدم بالمفاجآت وما أكثرها".

وأضاف "اصبحنا نملك منتخبا يعرف قدر نفسه وقدر المسؤولية الملقاة على عاتقه وحلم المصريين"، مضيفا "حان الوقت لتأخذ مصر مكانها الريادي بين الدول فليس من المعقول أن تصل مصر الى كأس العالم مرتين طوال تاريخها عامي 1934 و1990 وهي المتوجة باللقب القاري 6 مرات اخرها في النسختين الاخيرتين في مصر 2006 وغانا 2008".

من جهته، اكد المدير الفني لمنتخب مصر حسن شحاتة في تصريح لفرانس برس ان "المجموعات الخمس متقاربة المستوى والمنتخب الذي يملك مهارة إدارة المباريات ستكون له اليد العليا ومشوار التصفيات كشف عن بعض المنتخبات المغمورة التي تفوقت على منتخبات كبيرة مثل السنغال وتونس (خسارتها امام بوركينا فاسو)، فالكرة اصبحت لمن يبذل مجهودا أكثر وليست لصاحب الارقام القياسيه والتاريخ".

واوضح أنه لم يكن يحبذ أن يقع مع منتخب عربي لسببين: "الاول أعطاء الفرصة لاكثر من منتخب عربي للوصول الى نهائيات كأس العالم بعيدا عن التصادمات العربية، والثاني البعد عن الحساسية التي تعقب لقاءات المنتخبات العربية والتي أتمني أن تقتصر على الملعب فقط دون خارجه".

وعن تفاؤل الجهاز الفني بعد وقوع مصر امام الجزائر في اخر مباريات التصفيات بالقاهرة وذكريات صعود مصر لدورة الالعاب الاولمبية في لوس أنجليس 1984 وكأس العالم 1990 على حساب الجزائر، قال شحاته "ان التاريخ والذكريات لن تحرز هدفا في مرمى الخصم ولكن التركيز والاستعداد الجيد والاصرار هو الفاصل، فالطموح والوصول الى كأس العالم حلم مشروع لكل المنتخبات وليس لمنتخبات رؤوس المجموعات فقط بدليل وصول منتخبات تقع في المستوى الثاني تفوقت على فرق وقعت ضمن المجموعة الاولى.

اما المدرب العام شوقي غريب فاوضح أنه كان يتوقع وقوع أحد المنتخبات العربية ضمن مجموعة مصر، مضيفا "حان الوقت لكسر الحاجز بين المنتخبات العربية خلال التصفيات".

سعدان :وقعنا في مجموعة صعبة

من جهته  أكد مدرب الجزائر لكرة القدم رابح سعدان ان القرعة اوقعت منتخب بلاده في مجموعة صعبة الى جانب مصر وزامبيا ورواندا وبالتالي فان مهمة التأهل الى نهائيات كأس العالم 2010 لن تكون سهلة.

وقال سعدان "المجموعة الثالثة قوية خصوصا بوجود المنتخب المصري بطل افريقيا والمعروف بسيطرته على اللعبة في القارة الافريقية".

وتابع "زامبيا منتخب حاضرا دائما في المسابقات الافريقية وهي حلت اولى في الدور الثاني من التصفيات"، مضيفا "سيكون من الصعب جدا الفوز على زامبيا في لوساكا".

واردف قائلا "بخصوص رواندا فهي المفاجأة الكبرى في الدور الحاسم. لديها منتخب في تحسن مستمر. انها قوية على ارضها وفوزها على المغرب 3-صفر اكبر دليل على ذلك، كما انها انهت التصفيات في الصدارة الى جانب المغرب".

التعليق