يوفنتوس يكرس عقدة ريال في تورينو ومانشستر وارسنال يحققان فوزهما الثاني دون عناء

تم نشره في الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً
  • يوفنتوس يكرس عقدة ريال في تورينو ومانشستر وارسنال يحققان فوزهما الثاني دون عناء

التشامبيون ليغ

 نيقوسيا - كرس يوفنتوس الايطالي عقدة ضيفه ريال مدريد الاسباني في تورينو بالفوز عليه 2-1، فيما حقق كل من مانشستر يونايتد الانجليزي حامل اللقب ومواطنه ارسنال فوزهما الثاني دون عناء وكانا على حساب سلتيك الاسكتلندي 3-صفر وفنبرغشه التركي 5-2 على التوالي يوم اول من امس الثلاثاء في الجولة الثالثة من منافسات الدور الاول لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

في المجموعة الثامنة وعلى الملعب الاولمبي في تورينو، فشل ريال مدريد،الفائز باللقب في 3 مناسبات تحت تسمية دوري ابطال اوروبا (1998 و2000 و2002) و6 مناسبات تحت التسمية القديمة كأس الاندية الاوروبية البطلة (1956 و1957 و1958 و1959 و1960 و1966)، في فك عقدته على ارض يوفنتوس وتحقيق فوزه الاول في معقل فريق "السيدة العجوز" منذ 46 عاما.

وكان اخر فوز والوحيد لريال في تورينو في 14 شباط  (فبراير) 1962 عندما تغلب على الفريق الايطالي 1-صفر في ذهاب الدور ربع النهائي قبل ان يعود ويخسر بالنتيجة ذاتها ايابا في مدريد، فاحتكم الطرفان حينها الى مباراة فاصلة اقيمت في العاصمة الفرنسية باريس وحسمها النادي الملكي لمصلحته 3-1 في طريقه الى المباراة النهائية حيث خسر امام بنفيكا البرتغالي.

كما فشل فريق العاصمة الاسبانية في الثأر من نظيره الايطالي الذي كان اطاح به من نصف النهائي موسم 2002-2003 بالفوز عليه 3-1 ايابا بعد ان كان خسر امامه 1-2 ذهابا، ومن الدور ثمن النهائي موسم 2004-2005 بالفوز عليه 2-صفر ايابا بعد التمديد لان مباراة الذهاب انتهت لمصلحة ريال 1-صفر.

ويبقى نهائي 1998 المواجهة الابرز بين الطرفين والثانية بعيدا عن قواعدهما بعد المباراة الفاصلة عام 1962، وخرج ريال مدريد حينها فائزا باللقب بفضل هدف سجله مديره الرياضي حاليا الصربي بردراغ مياتوفيتش.

وكان الطرفان تواجها ايضا في الدور الثاني عام 1986 وكان الفوز من نصيب ريال بفضل ركلات الترجيح (1-صفر ذهابا وصفر-1 ايابا)، قبل ان يحقق يوفنتوس ثأره بعد 10 اعوام فاخرج النادي الملكي من الدور نصف النهائي (صفر-1 ذهابا و2-صفر ايابا) في طريقه للفوز باللقب الثاني في تاريخه وجاء على حساب اياكس امستردام الهولندي.

وبدأت المباراة بدقيقة صمت حزنا على مصرع مشجعين ليوفنتوس في حادث سير وقع قبل انطلاق اللقاء وتسبب ايضا باصابة 26 شخصا، ثم ما لبث ان نجح فريق "السيدة العجوز" الذي غاب عنه ماورو كامورانيزي للاصابة، وفي اول فرصة من هز شباك الحارس ايكر كاسياس بهدف رائع من قائده اليساندرو دل بييرو الذي تلقى تمريرة متقنة من البرازيلي اماوري ثم اطلق الكرة من حوالي 25 مترا في الزاوية اليسرى العليا للمرمى الاسباني مستغلا تقدم كاسياس (5).

وحاول ريال ان يعود بسرعة الى اجواء اللقاء لكنه فشل في تهديد مرمى الحارس النمسوي الكسندر مانينغر الذي لعب اساسيا مجددا بسبب اصابة جانلويجي بوفون.

وتلقى يوفنتوس ضربة باصابة كلاوديو ماورشيتزيو ما اجبر المدرب كلاوديو رانييري على اخراجه واشراك البوسني المخضرم حسن صالح حميدزيتش (37).

وتكرر سيناريو الشوط الاول في بداية الثاني، اذ نجح يوفنتوس في تعزيز تقديمه بهدف ثان عندما توغل التشيكي المخضرم بافل ندفيد في الجهة اليسرى ولعب كرة عرضية ارتقى لها اماوري وحولها برأسه فاصطدمت بالمدافع الارجنتيني غابريل هاينتزه وسكنت شباك كاسياس (49).

وحاول مدرب ريال الالماني برند شوشتر ان يتدارك الموقف فزج بالهولندي اريين روبن العائد من الاصابة بدلا من الارجنتيني غونزالو هيغوين (54)، وكاد ان ينجح في رهانه على لاعب تشلسي الانجليزي السابق اذ كاد ان يتسبب بهدف التعادل عندما لعب كرة عرضية متقنة على رأس مواطنه رافايل فان در فارت لكن محاولة الاخيرة مرت قريبة جدا من القائم الايمن (55).

وحصل ريال على فرصة اخرى للعودة الى اجواء اللقاء لكن محاولة الهولندي الاخر ويسلي سنايدر الذي تعافى من الاصابة التي ابعدته عن دربي العاصمة امام اتلتيكو مدريد، ارتدت من القائم الايسر لمرمى صاحب الارض (62).

ونجح القناص الهولندي رود فان نيستلروي في تقليص الفارق في الدقيقة 66 عندما لعب هاينتزه كرة عرضية من الجهة اليسرى ارتقى لها لاعب مانشستر السابق واودعها برأسه على يمين مانينغر، مسجلا هدفه الثالث في المسابقة هذا الموسم والسادس والخمسين في المسابقة الاوروبية العريقة في 71 مباراة.

وفي المجموعة ذاتها، انقذ التركي فتيح تيكيه زينيت سان بطرسبورغ الروسي بطل مسابقة كأس الاتحاد الاوروبي من الخسارة الثالثة على التوالي بتسجيله هدف التعادل 1-1 امام ضيفه باتي بوريسوف البيلاروسي على ملعب "بتروفسكي ستاديوم.

وسيطر زينيت على المباراة بشكل شبه كامل واضاع نجمه اندري ارشافين والبرتغالي داني الكثير من الفرص كما عاند الحظ الاخير عندما ارتدت احدى تسديداته من العارضة (29)، قبل ان ينجح البديل بافل نياخايتشيك وخلافا لمجريات اللعب ان يهز شباك الحارس الروسي فياتشلاف ملافييف في الدقيقة 52 اثر تمريرة متقنة من سيارهي كريفتس.

وواصل زينيت ضغطه سعيا لادراك التعادل ونجح في تحقيق مبتغاه في الدقيقة 80 بفضل التركي فتيح تيكيه الذي استقبل الكرة بعد تمريرة عرضية من رومان شيروكزف وسددها من اللمسة الاولى في شباك الحارس سيارهي فيريمكو.

سكوت براون لاعب سلتيك الاسكتلندي (يسار) وصراع على الكرة مع البرتغالي ناني لاعب مان يونايتد -(رويترز)

وكان زينيت الذي يشارك في هذه المسابقة لاول مرة كما حال باتي بوريسوف، خسر في الجولتين الاوليين امام يوفنتوس صفر-1 وريال مدريد 1-2، فيما خسر الفريق البيلاروسي المغمور امام ريال صفر-2 ثم تعادل مع يوفنتوس 2-2.

في المجموعة الخامسة وعلى ملعب "اولدترافورد"، فرض البلغاري ديميتار برباتوف نفسه نجما لمباراة فريقه مانشستر يوناتيد مع ضيفه سلتيك بتسجيله هدفين من اصل ثلاثة.

وافتتح برباتوف التسجيل في الدقيقة 30 بعد ركلة ركنية نفذها البرتغالي ناني ووصلت الى الايرلندي جون اوشي الذي حولها برأسه لتجد في طريقها لاعب توتنهام السابق فاودعها الاخير الشباك.

وفي الشوط الثاني، نجح برباتوف في تعزيز تقدم فريقه بهدف ثان بعدما تابع ركلة حرة سددها البرتغالي كريستيانو رونالدو وصدها الحارس البولندي ارتور بوروك (51).

وهذه الثنائية الثانية على التوالي للاعب توتنهام السابق بعد الهدفين اللذين سجلهما في الجولة السابقة امام البورغ (3-صفر).

وخرج برباتوف في الدقيقة 60 ودخل بدلا منه الارجنتيني كارلوس تيفيز الذي لعب دورا حاسما في الهدف الثالث لفريقه عندما مرر الكرة الى واين روني فاسكنها الاخير الشباك الاسكتلندي (76).

وحافظ مانشستر الفائز باللقب في مناسبتين تحت التسمية الجديدة (1999 و2008) ومرة واحدة في الصيغة القديمة (1968)، على سجله الخالي من الهزائم في المسابقة الام للمباراة السادسة عشرة على التوالي، وعادل رقمه الشخصي الذي سطره عام 1999 عندما توج حينها باللقب على حساب بايرن ميونيخ الالماني.

في المقابل، واصل سلتيك عقدته خارج قواعده في هذه المسابقة اذ مني بهزيمته الثامنة عشرة في اخر 19 مباراة، علما بان المباراة الوحيدة التي لم يخسرها كان قد تعادل فيها امام برشلونة الاسبامي (1-1) عام 2004، وهو فشل ايضا في ايجاد طريقه الى الشباك للمباراة السابعة على التوالي.

وفي المجموعة ذاتها، واصل فياريال الاسباني تألقه الاوروبي على ملعب "ال مادريغال" وحافظ على سجله الخالي من الهزائم على ارضه للمباراة الثالثة عشرة على التوالي والرابعة والعشرين في اخر 25 مباراة، بعدما تخطى عقبة ضيفه البورغ الدنماركي 6-3 في مباراة مثيرة للغاية.

وسجل الايطالي جوسيبي روسي (28) وخوان كابديفيلا (33) وخوسيا ليورنتي (67 و70 و84) والفرنسي روبير بيريس (79) اهداف فياريال، والبولندي ماريك ساغانوفسكي (19) وتوماس اينيفولدسن (36) واندرياس يوهانسون (77) اهداف البورغ.

وفي المجموعة الثامنة، واصل بايرن ميونيخ الالماني وحقق فوزه الثاني بعد الاول على ستيوا بوخارست الروماني (1-صفر)، بتغلبه على ضيفه فيورنتينا الايطالي 3-صفر.

وكان الفريق البافاري تنفس الصعداء السبت الماضي بفوزه على كارلسروه 1-صفر في الدوري المحلي، ليضع خلفه نتائجه المتواضعة في الاونة الاخيرة (تعادلان وخسارتان)، ثم اكد اول من امس عودته الى مستواه على حساب ضيفه الايطالي.

وافتتح ميروسلاف كلوزه التسجيل للفريق البافاري في الدقيقة 5 بعدما وصلته الكرة اثر رأسية من لاعب فيورنتينا السابق لوكا طوني فتلاعب بالمدافع قبل ان يسدد في شباك الحارس الفرنسي سيباستيان فراي.

واضاف باستيان شفاينشتايغر الهدف الثاني لبايرن في الدقيقة 25 بعدما تلقى تمريرة من الفرنسي فرانك ريبيري ثم تلاعب بالمدافع وسدد داخل الشباك (25)، قبل ان يسجل البرازيلي زي روبرتو الهدف الثالث في الدقيقة الاخيرة بعد مجهود فردي مميز.

وفي المجموعة ذاتها، عاد ليون الفرنسي بفوز مثير للغاية من ارض مضيفه ستيوا بوخارست 5-2 بعدما كان متخلفا بهدفين نظيفين.

وسجل العاجي عبد القادر كيتا (23) وكريم بنزيمة (33 و72) والبرازيلي فريد (69 و90) اهداف ليون، والبرازيلي ارثورو هنريكه برنهارت (8) ودويان غويان (11) واوفيديو بيتري (45) اهداف ستيوا بوخارست.

وفي المجموعة السابعة، واصل ارسنال عروضه القوية وعاد من اسطنبول بفوزه الثاني الكبير اثر تغلبه على مضيفه فنربغشه 5-2.

وبكر ارسنال الذي سحق في الجولة السابقة بورتو البرتغالي 4-صفر، في افتتاح التسجيل عبر التوغولي ايمانويل اديبايور الذي تلقى الكرة داخل المنطقة بعد تمريرة من الاسباني فرانسيسك فابريغاس ثم اودعها شباك الحارس الدولي فولكان ديميريل (10).

ولم ينتظر ارسنال اكثر من دقيقة ليهز شباك ديميريل مرة ثانية وكان فابريغاس مهندس الهدف ايضا والذي سجله هذه المرة ثيو والكوت (11).

وعاد فنربغشه الى اجواء اللقاء بعدما نجح في تقليص الفارق في الدقيقة 19 اثر ركلة حرة وصلت عبرها الكرة الى الاسباني دانيال غيزا فسددها لتصطدم بالمدافع الفرنسي ميكايل سيلفستر وتتحول عن طريق الخطأ الى شباك الحارس الاسباني مانويل المونيا.

لكن الفرحة التركية لم تدم طويلا لان الفرنسي الاخر ابو ديابي اعاد الفارق الى ما كان عليه بعدما تخطى البرازيلي ايدو قبل ان يسدد كرة قوية في شباك ديميريل (22).

ومع بداية الشوط الثاني، نجح الكاميروني الكسندر سونغ بيلونغ في تعزيز تقدم ارسنال بهدف رابع اثر ركلة حرة نفذها فابريغاس فعجز الدفاع والحارس عن التعامل معها بالطريقة المناسبة فسقطت امام سونغ الذي اطلقها "طائرة" في الشباك التركية (49).

ونجح غيزا في تقليص الفارق قبل 12 دقيقة على النهاية اثر تمريرة عرضية من اوغور بورال (78)، لكن ذلك لم يمنع الهزيمة الثانية عن فريقه، خصوصا بعدما نجح الشاب البديل ارون رامسي في تسجيل الهدف الخامس للفريق اللندني بتسديدة من خارج المنطقة (90).

وعزز ارسنال صدارته للمجموعة بسبع نقاط، متقدما بفارق نقطتين عن دينامو كييف الاوكراني الذي عمق جراحه مضيفه بورتو بالفوز عليه بهدف سجله الكسندر الييف (27).

فيرغوسون: "اللاعبون بدأوا يفهمون طريقة لعب برباتوف"

 اشاد مدرب مانشستر يونايتد الانجليزي السير اليكس فيرغوسون بالمهاجم البلغاري ديميتار برباتوف بعد نجاحه في تسجيل ثنائية امنت الفوز على سلتيك الاسكتلندي 3-صفر في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وتصدر برباتوف ترتيب الهدافين في المسابقة برصيد 4 اهداف بعد ثنائية اخرى ايضا في مرمى البورغ الدنماركي في الجولة السابقة.

وقال فيرغوسون: "اظهر برباتوف انه لاعب مميز يمتاز بلمسات سحرية وقد بدأ زملاؤه يفهمون طريقة لعبه".

وكشف "يدركون الان بانه عندما يستلم الكرة وظهره الى المرمى يستطيع ان يقوم بتمريرات ذكية، بعض التمريرات التي قام بها ضد سلتيك كانت رائعة".

وتابع "السرعة في الانتقال من الدفاع الى الهجوم ونجاحنا في تخطي الظهيرين جعلنتي اشعر بالارتياح لتطور مستوى الفريق في الاسابيع الاخيرة".

ونجح فيرغوسون في الحصول على خدمات برباتوف في اليوم الاخير من باب الانتقالات ليزيد من فعالية خط الهجوم الذي يضم ايضا واين روني والارجنتيني كارلوس تيفيز والبرتغالي كريستيانو رونالدو.

في المقابل، اعترف مدرب سلتيك ولاعب مانشستر يونايتد سابقا غوردون ستراكان بافضلية مانشستر في المباراة وقال: "لعبنا في السنوات الماضية ضد فرق عريقة مثل ميلان وبرشلونة وغيرها، لكنني اعتقد بان مانشستر يونايتد هو الافضل بينها".

الفوز على ريال مدريد يخفف الضغط على رانييري

 خفت الضغوط على مدرب يوفنتوس الايطالي كلاوديو رانييري اثر قيادته فريقه الى الفوز على ريال مدريد الاسباني 2-1 واعتلاء صدارة مجموعته في مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.

وكان رانييري يواجه الاقالة بعد العروض السيئة التي قدمها فريقه خصوصا في الدوري المحلي حيث لم يفز في مبارياته الاربع الاخيرة، لكن الفوز على ريال مدريد جعله يتنفس الصعداء.

وقال رانييري بعد المباراة: "اثبت الفريق اليوم بانه متضامن، انه كتلة واحدة وكل فرد يعمل من اجل الاخر".

واضاف "قمنا اليوم باشياء لم نقم بها في مباريات اخرى، لكن على الرغم من النتائج المخيبة في الدوري المحلي فان اللاعبين لم ييأسوا بل على العكس بقيت معنوياتهم مرتفعة".

وامل مهاجم يوفنتوس المخضرم اليساندرو دل بييرو صاحب الهدف الاول في المباراة ان يكون الفوز نقطة تحول بالنسبة الى فريقه وقال: "نأمل ان يكون الفوز الخطوة الاولى نحو تقديم عروض جيدة في المستقبل".

واضاف "بالطبع انا سعيد للهدف الذي سجلته لانه فتح الطريق امام فوزنا في المباراة وكنا في حاجة الى التسجيل مبكرا لكي نخوض المباراة باعصاب هادئة".

في المقابل اعترف مدرب ريال مدريد الاسباني الالماني برند شوستر بان يوفنتوس كان الفريق الافضل وبالتالي يستحق الفوز وقال: "غالبا ما نبدأ مبارياتنا في الدوري المحلي بقوة، لكن حصل العكس امام يوفنتوس".

واوضح "الجميع اعتبر بان يوفنتوس يمر في ازمة حاليا وانه سيكون صيدا سهل المنال لكنه برهن انه كان يسعى للفوز اكثر من فريقي".

وتابع "عندما تواجه يوفنتوس فانك تنتظر ان يلعب بروح قتالية عالية وهذا ما حصل".

وكشف "سيطرنا على بعض مجريات المباراة لكننا لم نملك الاندفاع اللازم لكي نربك خط دفاع يوفنتوس، علينا ان نتدارك الاخطاء في مباراة الاياب لاننا نريد الفوز وتصدر المجموعة".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »برشلونه (صهيب)

    الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    هاردلك لانصار ريال مدريد للخساره مع انو المباراة كانت حلوه ونار والريال ضيعوا فرص كثيره والله حرام يوفنتس 2 والريال 1

    أما الزعيم برشلونه إهداء لأنصار اليونيل ميسي على المباراه الحلوه
    يا خوان حضرت الشوط الاول دخلوا اربعةاهداف غير الفرص الحلوه
    وبصراحه مباراة عليها العين
    وبرشا للنهايه

    وشكرا
  • »تيكت ايزي هادا اليوفي يا عزيزي (ابو عمر)

    الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    هههههههه 45 بس
    هاد اليوفي يا ريال مش نومانسيا
  • »برشلونه (صهيب)

    الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    هاردلك لانصار ريال مدريد للخساره مع انو المباراة كانت حلوه ونار والريال ضيعوا فرص كثيره والله حرام يوفنتس 2 والريال 1

    أما الزعيم برشلونه إهداء لأنصار اليونيل ميسي على المباراه الحلوه
    يا خوان حضرت الشوط الاول دخلوا اربعةاهداف غير الفرص الحلوه
    وبصراحه مباراة عليها العين
    وبرشا للنهايه

    وشكرا
  • »تيكت ايزي هادا اليوفي يا عزيزي (ابو عمر)

    الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    هههههههه 45 بس
    هاد اليوفي يا ريال مش نومانسيا