استضافة نيجيريا لبطولة العالم للناشئين في مهب الريح

تم نشره في الخميس 23 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 10:00 صباحاً

لاغوس  - تبدو استضافة نيجيريا لبطولة العالم للناشئين (تحت 17 عاما) لكرة القدم عام 2009، مهددة بالانتقال الى دولة أخرى بعدما ذكرت الحكومة المحلية انها غير قادرة على تحمل تكاليف الاستضافة التي تبلغ نحو 30 مليون دولار اميركي.

وكان الرئيس النيجيري موسى يار أدوا أبلغ حكومته الاسبوع الماضي انه غير مقتنع باستضافة دورة لن تساعد على تنمية الرياضة في بلده.

وأضاف الرئيس النيجيري ان بلاده تواجه حاجات اكثر الحاحا، وان انفاق هكذا مبلغ يعتبر صعبا في الوقت الرهن الا اذا تمكنت اللجنة المنظمة تأمين المال من القطاع الخاص.

وأضاف مسؤول رسمي: "من الواضح ان استضافة بطولة العالم ليست اولوية لدى الحكومة، والرئيس اوضح انه لن يمول اي مشروع غير مصنف كأولوية".

يذكر ان نيجيريا احرزت لقب البطولة الاخيرة التي اقيمت في كوريا الجنوبية عام 2007 على حساب اسبانيا في ركلات الترجيح في النهائي، مقصية في طريقها الى اللقب كولومبيا، الارجنتين والمانيا.

ويتواجد حاليا في مدينة زيوريخ السويسرية وزير الرياضة النيجيري حسن غيمبا ومعاونيه للبحث مع الاتحاد الدولي "فيفا" في كيفية معالجة هذه الازمة، واحتمال تمويل البطولة التي تقام مرة كل سنتين من قبل الاتحاد الدولي.

وكانت نيجيريا استضافت بطولة العالم للشباب عام 1999 التي احرزتها اسبانيا.

التعليق