توقيف الشاعر سمحان بتهمة "الإساءة للدين الإسلامي"

تم نشره في الاثنين 20 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

"رابطة الكتاب": دائرة المطبوعات تمنع رياح الحرية

معتصم الرقاد

عمان - قرر مدعي عام عمان بكر القرعان، توقيف الشاعر إسلام سمحان 15 يوما، على ذمة التحقيق، على خلفية قضية الإساءة للدين الإسلامي وإهانة الشعور الديني، وذلك باقتباس آيات من القرآن وتضمينها في قصائد حب، نشرت في ديوان شعر بعنوان "برشاقة ظل"، لم تجزه دائرة المطبوعات والنشر.

وفي السياق نفسه، دانت رابطة الكتاب الأردنيين في بيان لها أمس "موقف وسياسة دائرة المطبوعات والنشر"، وطالبت كل أنصار الحرية في الأردن "التضامن مع الكتاب والشعراء ورفع الصوت عاليا لوقف هذه السياسات العقيمة، مرة واحدة وللأبد".

ووزع الديوان في الأسواق من دون إذن دائرة المطبوعات والنشر، التي قامت برفع هذه الدعوى ضد الشاعر وضبط ديوانه الشعري.

وكان مفتي عام المملكة نوح القضاة، كفّر سمحان بسبب استخدامه مفردات في مخاطبة حبيبته مقتبسة من القرآن.

ومن المتوقع أن يحيل مدعي عام عمان الشاعر الى محكمة البداية غدا، بعد استكمال البينة وسماع الشهود.

على صعيد آخر، وصفت رابطة الكتاب سياسة دائرة المطبوعات والنشر بـ "العقيمة". وشدد البيان على أن "منع الكتب ومصادرتها، سياسة منهجية لدى دائرة المطبوعات والنشر".

ولفت إلى أن المطبوعات "منعت مئات الكتب عبر السنين الماضية"، ولم تستثنِ من سياساتها أي نوع من الكتب، سواء أكانت فكرية أو سياسية أو أدبية أو وثائقية، مشيرا إلى أن هذه "السياسة العقيمة ماتزال تمارس من قبل هذه الدائرة".

ووفق البيان، فإن دائرة المطبوعات، أرسلت كتابا شعريا وأدبيا للشاعر والصحافي إسلام سمحان الى "وزراة الأوقاف لأخذ شهادة خبرة، ولا تؤخذ شهادة خبرة من المبدعين في رابطة الكتاب الأردنيين صاحبة الاختصاص، خاصة وأن هذا الكتاب شعري وأدبي".

وتساءلت الرابطة في بيانها "الى متى ستبقى دائرة المطبوعات والنشر سيفا مصلتا على الكتاب والمبدعين"، مؤكدة في تساؤلاتها على حرية الكاتب ستبقى "رهينة الرقيب ومفاهيمه التي عفا عليها الزمن"، واعتبرت أن دائرة المطبوعات "تريد أن تمنع رياح الحرية، وهي لا تستطيع ذلك، مهما اتخذت من إجراءات من تحويل للمحاكم للكتاب والشعراء".

وكانت قضية الديوان الشعري "برشاقة ظل" للشاعر سمحان أثيرت خلال رمضان الماضي، بعدما أثار كتاب ما يحتويه من تضمينات قرآنية رأوا أنها "مسيئة إلى القرآن والإسلام"، ما أثار موجة من الاستياء من قبل مواطنين.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »اين الحريات (صفاء)

    الاثنين 20 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    شو دخل المفتي بالشعر, كمان شوي الناس ما بتتنفس الا بإذن المفتي
  • »اين الحريات (صفاء)

    الاثنين 20 تشرين الأول / أكتوبر 2008.
    شو دخل المفتي بالشعر, كمان شوي الناس ما بتتنفس الا بإذن المفتي