جوجل تحتفي بزيارة الملكة إليزابيث لمقرها

تم نشره في السبت 18 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

لندن- أضفت شركة "جوجل" الأميركية طابعا "ملكيا" على الواجهة الرئيسية للنسخة البريطانية من محركها البحثي على الإنترنت ليكون مواكبا للزيارة التي قامت بها الملكة إليزابيث الثانية وزوجها الأمير فيليب اول من أمس إلى مقر الشركة في بريطانيا.

وشمل الطابع "الملكي" للواجهة الرئيسية للموقع وضع صورة للملكة إليزابيث الثانية بدلا من حرف "جي" الثاني في كلمة "جوجل" المكتوبة بالإنجليزية، بالإضافة إلى وضع صورة التاج الملكي فوق حرف "إي".

وضحكت الملكة وزوجها، وكلاهما في الثمانينيات من العمر، عند عرض مقطع فيديو لطفل يضحك عبر موقع "يوتيوب" التابع لشركة "جوجل" داخل مقرها بلندن.
يذكر أن الملكة إليزابيث الثانية دشنت قبل أشهر قناة ملكية على موقع "يوتيوب" أكبر شبكة اجتماعية للتشارك في ملفات الفيديو على الإنترنت.

وتحتوي تلك القناة حاليا على 54 فيلما ملكيا، وشهدت زيارة 6ر1 مليون شخص,
ومن جانبها، أعربت نيكش آرورا المديرة الإقليمية لشركة جوجل في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا عن إعجابها باهتمام الملكة بالإنترنت والمعرفة التي تتمتع بها فيما يتعلق بشبكة المعلومات الدولية.

التعليق