المحرق يبحث عن لقب رابع على التوالي في البحرين

تم نشره في الخميس 16 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً
  • المحرق يبحث عن لقب رابع على التوالي في البحرين

الكرة العربية

 

مدن - تنطلق اليوم الخميس منافسات الدوري البحريني لكرة القدم في نسخته الثانية والخمسين بحلة جديدة بعد قرار اتحاد الكرة قبل نهاية الموسم الماضي بإقرار دوري الدمج والتصنيف بضم أندية دوري الدرجتين الأولى والثانية معا لتتنافس في دوري من دور واحد.

وسيتبقى في نهاية الموسم الفرق العشرة الأولى في الدرجة الأولى، فيما تهبط الفرق التسعة الأخيرة الى دوري الدرجة الثانية.

تبدأ المرحلة الأولى بغياب بطل الموسم الماضي وصاحب الرقم القياسي في عدد الالقاب (30 لقبا) لارتباطه بمواجهة النهضة العماني في اياب نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي.

وسيلعب اليوم في الافتتاح الرفاع الشرقي مع الاتفاق والمنامة مع سترة، والجمعة الاتحاد مع المالكية والشباب مع الحد، والسبت الحالة مع البحرين والبسبتين وصيف البطل مع البديع، وتختتم المرحلة الاحد بلقاءات الرفاع مع التضامن والنجمة مع قلالي والأهلي مع مدينة عيسى.

تحمل هذه النسخة من البطولة الرقم 52 حيث الانطلاقة الأولى للموسم الكروي في البحرين موسم 57-58 بمسمى دوري الدرجة الأولى.

تنافس فرق الرفاع (احرز اللقب 9 مرات) والأهلي (4 مرات) والبسيتين على اللقب، في حين ان فرق الوسط وهي الرفاع الشرقي والشباب والنجمة ستحاول بلوغ المربع الذهبي.

اقتصرت استعدادات الفرق على الإعداد المحلي دون أي معسكرات تدريبية خارج البحرين، وأجرت أغلب الفريق تغييرات على الأجهزة الفنية واللاعبين.

وسيكون للمدرب البحريني حضوره القوي في هذا الموسم بعد أن اعتمد 11 فريقا عليهم وهم سلمان شريدة (المحرق) وعبد العزيز أمين (البسيتين) وخليفة الزياني (الحد) وأحمد الدخيل (الحالة) وعبد المنعم الدخيل (قلالي) وجاسم محمد (الاتفاق) وفارس الدوسري (البديع) وشاكر عبد الجليل (الاتحاد) وابراهيم علي (مدينة عيسى) وعلي منصور (سترة) وعبدالله السيد حسن (المالكية).

واعتمدت فرق الأهلي والمنامة والنجمة على المدرسة البوسنية، حيث تعاقد الأول مع جمال حاجي والثاني مع نرمين أحمدوفيتش، وجدد النجمة لسيناد كريسو، أما الرفاع ففضل التعاقد مع البرتغالي جاريدو.

واتجهت فرق البحرين والشباب والرفاع الشرقي الى المدرسة التونسية، فابقى الاول على مدربه المنصف الشرقي، وتعاقد الشباب مع علي الشهيبي، واستعاد الرفاع الشرقي مدربه السابق سمير بن شمام، في حين يشرف العراقي عادل خضير على التضامن.

المحرق الاوفر حظا

تشير التوقعات الى افضلية المحرق للظفر باللقب الرابع على التوالي، حيث يستهل مشواره بجهوزية فنية وبدنية نظرا لمشاركاته الخارجية، لانه يطمح ايضا الى الفوز بطولة خارجية بعد أن نجح في السيطرة على جميع المسابقات المحلية، وخزينته تفتقد حتى الآن لأي لقب خارجي، وتبدو فرصته سانحة في كأس الاتحاد الاسيوي.

يعول المدرب سلمان شريدة على جهود لاعبيه الدوليين محمد سالمين وفوزي عايش وعبدالله عمر ومحمود عبد الرحمن والحارس محمد السيد جعفر، وعاد الى تشكيلته نجمه الدولي السابق حسين علي بعد أن غاب عن صفوفه أربعة مواسم متتالية لعب خلالها محترفا في الدوري القطري.

ويضك الفريق المحترفين المحترفين البرازيلي ليندسون سيلفار (ريكو) والمغربي جمال أبرارو والكاميروني بونغ.

ويغيب عن صفوفه هداف الدوري في النسخة الماضية (25 هدفا) النيجيري الأصل جيسي جون لاحترافه في أكسيلسيور البلجيكي، فضلا عن عبدالله فتاي لانتقاله الى الخريطيات القطري، والمهاجم الشاب عبدالله الدخيل الذي التحق بالوحدة الإماراتي.

من جهته، يأمل الرفاع في استرداد اللقب من جديد بعد أن غاب عنه في المواسم الثلاث الماضية، وحرص الرفاع على التعاقد مع المدرب البرتغالي جاريدو القادم من الكويت، ونجح في الحصول على خدمات ثلاثة محترفين هم النيجيري إيمانويل الذي لعب في صفوف الاتحاد الموسم الماضي، والأنغولي موريتو والبرازيلي تيتينيو.

وعزز صفوفه محليا باستعادة النجم الدولي السابق طلال يوسف الذي قضى هو الآخر أربعة مواسم في صفوف فريقي الكويت والقادسية الكويتيين، والدولي السابق حسين سلمان، ومحمد سلمان العائد من تجربة احترافية في الكويت.

ويبحث الأهلي عن لقب الدوري الذي ابتعد عنه لما يقارب ربع القرن، حيث كان آخر لقب حققه في موسم 95-96.

وكان الفريق قاب قوسين أو أدنى من الفوز بكأس ولي العهد للمرة الأولى في تاريخه قبل أسبوع لتكون جرعة معنوية للاعبيه قبل انطلاق الموسم، ولكنه خسر أمام المحرق 2-5 ليحقق الأخير اللقب للمرة الرابعة والثالثة على التوالي.

يطمح الأهلي الى الدخول على خط المنافسة مع المحرق بعد أن تعاقد مع المدرب البوسني المعروف جمال حاجي، وجدد الثقة في محترفه المغربي يوسف المقبول واستعان بالنيجيري مصطفى مختار والسنغالي سيسه، وعاد لتشكيلته الهداف حسن السيد عيسى الذي ابتعد عن الفريق بالموسم الماضي بداعي الإصابة.

البسيتين وصيف بطل الموسم الماضي جدد الثقة بالمدرب المحلي عزيز أمين وسيسعى إلى تحقيق ما هو أبعد من المركز الثاني، وهو نجح في الحصول على خدمات الأردني حسونة الشيخ الذي يعود للملاعب البحرينية بعد أن كان خاض موسمين مع الرفاع، الى جانب المغربي ربيع العفوي وهدافه النيجيري روبيرت أكواري.

ويعول النجمة في هذا الموسم على محترفه التشادي أبوبكر آدم وضم إليه البرازيلي جيفرسون الذي قدم موسما جيدا مع نادي البحرين الموسم الماضي.

ونجح النجمة في الموسم الماضي في تحقيق نتيجة ايجابية بوصوله إلى نهائي كأس الملك للمرة الثالثة على التوالي قبل ان يخسر أمام المحرق.

وستحاول فرق المنامة والحالة والبحرين والاتحاد والحد والمالكية وسترة والاتفاق والتضام ومدينة عيسى والبديع وقلالي تفادي الهبوط إلى الدرجة الثانية.

الدوري اللبناني

 يقص الصفاء شريط افتتاح المرحلة الثانية من بطولة لبنان لكرة القدم اليوم الخميس عندما يستضيف الحكمة، بينما تبرز المواجهة القوية بين المبرة والانصار، ويرتاح العهد حامل اللقب في هذه المرحلة بسبب انسحاب طرابلس الرياضي عشية انطلاق الموسم الجديد.

على ملعبه في وطى المصيطبة، يستضيف الصفاء القوي الحكمة المتواضع، في مباراة تحضيرية بالنسبة الى الاول قبل خوضه اياب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي ضد مضيفه ديبمو الهندي (فاز 1-صفر ذهابا) الثلاثاء المقبل.

وجدول الاتحاد اللبناني لكرة القدم هذا اللقاء اليوم افساحا في المجال امام الصفاء للراحة قدر الامكان قبل سفره على امل العودة بنتيجة ايجابية تجعل منه ثاني فريق لبناني يعبر الى النهائي بعد مواطنه النجمة الذي خسر اللقب امام الفيصلي الاردني في 2005.

وعلى غرار فرق المقدمة الاخرى (باستثناء المبرة)، لم يقدم الصفاء المستوى المنتظر منه فخرج فائزا على مضيفه السلام زغرتا العائد الى دوري الاضواء 2-1.

الا ان مدربه سمير سعد اطمأن بأن لاعبيه كلهم في جهوزية تامة لتحقيق الافضل في المباريات المقبلة، وعلى رأسهم الهداف محمد قصاص الذي سرعان ما تأقلم مع زملائه ووجد الطريق الى الشباك.

من جهته، سقط الحكمة في مباراته الاولى امام العهد البطل 1-2، لكنه لم يكن سيئا الى ابعد الحدود بل فعل ما بوسعه بتشكيلة متواضعة برز منها لاعب التضامن صور السابق النيجيري اوبيالا اوزوما، وخسر خدمات ابرز لاعبيه مهاجم منتخب لبنان للشباب علي بزي.

ويحل الانصار ضيفا على المبرة السبت على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية في بيروت.

ويتوقع ان تكون المباراة قوية جدا، وخصوصا ان الفريق الاخضر سيحاول تقديم افضل مما ظهر عليه في مواجهة الراسينغ (1-صفر) في المرحلة الاولى، حيث كان قريبا من اهدار النقاط الثلاث لولا رعونة مهاجمي الخصم الذين اهدروا فرصا عدة تكفل بغالبيتها الحارس الدولي لاري مهنا.

ولا يخفى ان الانصار يملك جميع المقومات لاستعادة اللقب، وقد برزت اضافة ايجابية الى لاعبيه المحليين هي الظهير الايمن الدولي محمد باقر يونس. واذ بدا لاعب الوسط البرازيلي اندريه دي سوزا بمستوى جيد، ظهر المهاجم الكاميروني جويل تشامي بحاجة الى التجانس مع بقية افراد الفريق، ولم يقدم الكرواتي ميكاتش مارين شيئا يذكر.

وبالطبع سيحذر الانصار من المبرة الذي يضم بدوره لاعبين جيدين يقودهم الظهير الايسر المميز فيصل عنتر صاحب هدفين في مرمى التضامن صور (4-1)، الى تمريرة حاسمة للهداف الذي اعتاد هز الشباك في الملاعب اللبنانية هو الترينيدادي ايرول ماكفرلاين.

بدوره، يحل النجمة ضيفا على شباب الساحل الاحد على الملعب عينه.

وحصد النجمة اول ثلاث نقاط في البطولة بفوزه على الشباب الغازية الوافد حديثا الى دوري الاضواء 2-صفر.

وبدا من خلال المباراة المذكورة ان المدرب اميل رستم يملك العديد من الخيارات، وخصوصا في خط الهجوم المدعوم من لاعبي وسط موهوبين من طراز القائد عباس عطوي، ما يزيد من الفعالية التهديفية، علما ان الوافدين الاردني خالد سعد والشاب علي حمام اظهرا مستوى طيبا هجوما ودفاعا، وخصوصا الاخير الذي كان افضل لاعبي فريقه في اللقاء الاول.

كما يبرز "دربي" الجنوب بين الشباب الغازية والتضامن صور الجمعة على ملعب صيدا البلدي، بينما يلتقي الراسينغ وضيفه السلام زغرتا الاحد على ملعب مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونيه.

دوري المحترفين السعودي

 صعد الاتفاق الى المركز الخامس اثر فوزه على ضيفه أبها 3-1 اول من امس الثلاثاء على إستاد الأمير محمد بن فهد بالدمام في ختام المرحلة الخامسة من دوري المحترفين السعودي لكرة القدم.

سجل بدر الخميس (52) والبديل ماجد عبد الواحد (90) وعبد الرحمن القحطاني ( 90"1 من ركلة جزاء) اهداف الاتفاق، ومحمد مرجان (70) هدف ابها.

وشهدت المباراة طرد ثلاثة لاعبين هم من ابها محمود أدم (74) ومحمد مرجان صاحب الهدف (85) ومن الاتفاق جمعان الجمعان (90).

الدوري الكويتي

 الحق القادسية الخسارة الاولى بمضيفه كاظمة وتغلب عليه 1-صفر اول من امس الثلاثاء على استاد الصداقة والسلام في المرحلة الثالثة من بطولة الكويت لكرة القدم.

ورفع القادسية رصيده الى 7 نقاط، وانتزع الصدارة من السالمية الذي تربع عليها مؤقتا بعد فوزه على العربي 2-1 في افتتاح المرحلة امس الاثنين، فيما تجمد رصيد كاظمة عند 6 نقاط.

ولعب الفريقان بصفوف غير مكتملة فغاب عن كاظمة العمانيون فوزي بشير وسعيد الشون لانضمامهما الى معسكر منتخب بلدهما في اسبانيا استعدادا لكاس الخليج التاسعة عشرة في مسقط، ويونس المشيفري، اضافة الى نواف الحميدان لاصابتهما فاضطر المدرب البرازيلي روبرتينيو الى الاستعانة بخدمات المصري عمرو سماكة واشركه في التشكيلة الاساسية للمرة الاولى هذا الموسم.

في المقابل، غاب عن القادسية المهاجم بدر المطوع والمدافعان علي الشمالي ونهير الشمري لاصابتهما والمهاجم حمد العنزي لايقافه.

ولم يمهل القادسية مضيفه كاظمة اكثر من 7 دقائق ليضع نفسه في المقدمة بعد تمريرة طويلة من مساعد ندا الى المهاجم خلف السلامة تقدم بها قليلا ثم اطلقها بيسراه قوية من مسافة 30 مترا عجز الحارس احمد الفضلي عن التصدي لها فعانقت الزاوية اليسرى الارضية.

وكاد التونسي سليم بن عاشور يضيف الهدف الثاني عندما قام بفاصل رائع من المرواغة وتخطى 3 مدافعين وسدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء انحرفت عن القائم الايمن قليلا (32).

وتراجع اداء الفريقين في الشوط الثاني، وشهدت الدقائق الاخيرة انفلات اعصاب اللاعبين احتجاجا على قرارات الحكم ناصر العنزي الذي اضطر الى رفع البطاقات الصفراء 7 مرات (4 لكاظمة مقابل 3 للقادسية).

وفي مباراة ثانية على ملعب الساحل، مني الشباب الوافد الجديد بخسارته الثالثة على التوالي وكانت امام النصر 1-2.

وافتتح المهاجم البرازيلي كاريكا التسجيل للنصر في الدقيقة 19 بعد مرواغة احد المدافعين والحارس سليمان ميرزا واودعها في المرمى الخالي رافعا رصيده الى 5 اهداف في صدارة ترتيب الهدافين.

وكان كاريكا سجل 4 اهداف في المباراة مع الكويت (4-2).

وانتظر النصر الى ما قبل انتهاء المباراة بدقيقتين لاضافة الهدف الثاني عبر البرازيلي الاخر جيري، فيما قلص الشباب الفارق بهدف منصور العجمي في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

واكمل الشباب المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد عبد الوهاب الختلان لحصوله على انذارين.

ورفع النصر رصيده الى 6 نقاط، فيما بقي الشباب من دون نقاط.

وتختتم المرحلة اليوم  الخميس بمباراة التضامن مع الكويت. 

التعليق