بدء تنفيذ اتفاقية تعاون المجلس وصندوق الأمم المتحدة للسكان

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

عمان- الغد- طلب أمين عام المجلس الأعلى للشباب د. ساري حمدان من مدراء الشباب في المجلس والميدان تقديم أفكار ومبادرات ومشاريع من شأنها تعزيز العمل في اتفاقية مشروع التعاون المشترك بين المجلس وصندوق الأمم المتحدة للسكان والتي تم التوقيع على بنودها مطلع الأسبوع الحالي للسنوات الخمس المقبلة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي أقيم في قاعة السلام بمدينة الحسين للشباب بحضور الممثل المساعد لصندوق الأمم المتحدة للسكان منى ادريس ومساعدي الأمين العام ومديرة البرامج في الصندوق ليالي أبو سير، حيث بدأ حمدان بالإشارة الى بنود الاتفاقية وبرامجها، مؤكدا على أنها جاءت خلاصة لدراسات مسحية واسعة أجريت على الشباب لتحسس معارفهم في موضوعات متعددة أبرزها الجوانب الصحية وإيجاد بيئة صحية آمنة للشباب ومواءمة احتياجاتهم في الصحة الانجابية، متناولا مبادرات المشروع الخمس وهي صندوق المعرفة الصحي للشباب والمعسكر الصحي ودليل تعامل الشباب مع الأهل ومشروع المطبخ الصحي ومشروع التوأمة بين المراكز الشبابية والمراكز الصحية، كما استعرض أهداف كل مبادرة ومراحل تنفيذها والنتائج المتوقعة منها، كما تناول حمدان بدء تطبيق المشروع، وشروط التقدم بمبادرات لمديريات الشباب وعمليات التنفيذ والمتابعة، داعيا المدراء الى الاهتمام والمتابعة لكافة مراحل العمل.

بدورها تحدثت ادريس عن توجهات المشروع وآليات العمل والتطور وتقييم الأداء خلال سنوات الاتفاقية عبر ردود الفعل الواردة من تطبيق المشاريع والبرامج، مبينة أن الاتفاقية جاءت انطلاقا من التقييم المشترك وإطار عمل الأمم المتحدة للمساعدات الانمائية خلال العامين الماضيين، والتي تم التعرف خلالها على عدد من المجالات ذات الأولوية للعمل وفي مقدمتها العمل مع الشباب، وتمكينهم من العيش حياة صحية ومسؤولة، مزودين بالمعلومات الصحيحة عن جوانب حياتهم، بما فيها صحتهم الإنجابية.

التعليق