استبعاد بطولة نيوزيلندا المفتوحة من البطولات الاوروبية للجولف

تم نشره في الخميس 9 تشرين الأول / أكتوبر 2008. 09:00 صباحاً

ولنجتون - تسبب انخفاض عدد اللاعبين الاوروبيين المشاركين في البطولة وتنظيم بطولة دبي صاحبة الجوائز الضخمة في استبعاد بطولة نيوزيلندا المفتوحة للجولف من جولة البطولات الاوروبية.

وقال بيل ماكجوان الرئيس التنفيذي لاتحاد الجولف في نيوزيلندا يوم امس الأربعاء إن المسؤولين سيبحثون في الوقت الحالي اقامة بطولة نيوزيلندا ضمن بطولات مستوى الصف الثاني الاميركية بعد استبعادها من جدول بطولات الجولة الاوروبية عام 2009.

وكانت بطولة نيوزيلندا التي يحمل لقبها البريطاني ريتشارد فينش في كانون الاول (ديسمبر) الماضي قد تغير موعد اقامتها لتصبح في اذار (مارس) وقال ماكجوان إن اقامة بطولة دبي أثر على الغاء بطولة نيوزيلندا.

وقال ماكجوان لرابطة الصحافة في نيوزيلندا "لقد منحنا مسؤولو الجولة الاوروبية موعدين غير مناسبين لإقامة البطولة ولم نشعر بالرضا عن هذا الأمر."

وأضاف "لا نشعر بالإحباط من استبعاد البطولة من الجولة الاوروبية ولن يكون هناك أثر كبير على بطولة نيوزيلندا المفتوحة."

وقال ماكجوان إن المنظمين شعروا بالإحباط من قلة عدد اللاعبين الاوروبيين المشاركين في البطولة في نيوزيلندا رغم أنها تقام تحت رعاية الجولتين الاسترالية والاوروبية.

التعليق