جمعية القديس لوقا الأرثوذكسية توزع طرود الخير على المحتاجين

تم نشره في الأحد 21 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

 

عمان- الغد- وزعت الهيئة الإدارية لجمعية القديس لوقا الأرثوذكسية للرعاية الصحية بمناسبة عيد السيدة العذراء عليها السلام وحلول شهر رمضان المبارك طرود الخير والمساعدات الإنسانية لإتاحة العيش الكريم للعائلات المحتاجة، بمشاركة رئيس الجمعية الفخري سيادة المتروبوليت فينيذكتوس، مطران فيلادلفيا وسائر الأردن.

وقالت المتطوعة في عيادات القديس لوقا لينا امسيح إن الهدف من عيادات جمعية القديس لوقا إتاحة الفرصة للجميع للحصول على العلاج اللازم بأقل التكاليف الممكنة وإعفاء من لا يملكون القدرة على دفع تكاليف العلاج "انسجاما مع أهداف الجمعيات الخيرية والإنسانية الأردنية".

وتفتح العيادة أبوابها للعلاج لجميع فئات المجتمع في مقر الجمعية في شارع مولود مخلّص في منطقة الصويفية طوال أيام الأسبوع ما عدا الجمعة من الساعة التاسعة صباحاً لغاية الرابعة مساءً.

وتقوم الهيئة الإدارية لجمعية القديس لوقا الأرثوذكسية للرعاية الصحية منذ تأسيسها عام 2006 بتقديم المساعدات والخدمات الطبية والتمريضية والاجتماعية والثقافية والإنسانية لجميع فئات الشعب الأردني، بالإضافة إلى المشاركة في الأعمال التطوعية الخيرية لمساعدة الفئات المحتاجة من أبناء الأسرة الأردنية الواحدة، جنبا إلى جنب مع خدمات عيادة الجمعية- الصويفية في مجالات الطب العام والطوارئ والأسنان والنسائية وأمراض الولادة وأمراض العيون وكذلك خدمات الأشعة التشخيصية والفحوصات المخبرية التي تقدم لكافة الشرائح.

التعليق