اعتماد خطة برامج اتفاقية المجلس الأعلى للشباب وصندوق الأمم المتحدة للسكان

تم نشره في الخميس 18 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • اعتماد خطة برامج اتفاقية المجلس الأعلى للشباب وصندوق الأمم المتحدة للسكان

 

عمان- الغد- أشاد رئيس المجلس الأعلى للشباب د. عاطف عضيبات بالاتفاقية الموقعة بين المجلس وصندوق الأمم المتحدة للسكان، والتي رغم حداثتها إلا أنها بدأت تظهر بصورة واضحة على سطح برامج وأنشطة المجلس خلال الفترة الأخيرة، بفضل الجهود الكبيرة التي بذلت لتفعيل هذه الاتفاقية وللسنوات الخمس المقبلة، كما ثمن الجهد الوطني الذي يقدمه الصندوق لخدمة الحركة الشبابية في الأردن، أسوة بعدد من المؤسسات الأخرى التي تقدم خدمات شبابية بالشراكة مع المجلس الأعلى للشباب، داعيا الى البحث خلف مشاريع وبرامج مشتركة جديدة خلال الفترة المقبلة.

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه أول من أمس الممثلة المساعدة للصندوق في عمان منى إدريس ومديرة البرامج ليالي أبو سير ومستشار الصندوق كامل النابلسي، بحضور مدير الشؤون الشبابية حسين الجبور، حيث أشادت إدريس بمستوى العمل والانجاز الذي تحقق في البرامج الخمسة المشتركة بين المجلس والصندوق، وذلك قبل الإعلان عن إطلاق المشروع رسمياً في الحادي عشر من شهر تشرين الأول (اكتوبر) المقبل، بما يؤكد الرغبة في العمل الجاد وتحقيق أفضل الخدمات للشباب.

وكان سبق اللقاء اجتماع موسع بين المجلس والصندوق جرى خلاله استعراض خطة العمل للعام المقبل، والتي تتضمن 12 نشاطاً، مع تقييم ما تم إنجازه خلال الفترة الأولى للمشروع، وبعد نقاش موسع تم اعتماد ما جاء في الخطة، مع إجراء بعض التعديلات البسيطة لتعزيز العمل أبرزها عقد ورش عمل لبناء قدرات العاملين في مراكز الشباب والمراكز الصحية حول مفاهيم الصحة الانجابية للشباب، وعقد لقاءات اقليمية لتعريف الشباب بصندوق المعرفة الصحي وحملات جمع الأسئلة الخاصة بالمشروع والتعاقد مع عدد من الأخصائيين في مجالات التغذية، كما تم خلال الاجتماع استعراض ترتيبات حفل إطلاق المشروع، وعرض منسق المشروع جبر عريقات نتائج الجولات الميدانية التي نفذها مع مستشار المشروع لمديريات الشباب في المملكة، وما ترتب عليها من نتائج إيجابية لتعزيز صورة وبرامج المشروع وتحقيق التواصل بين ضباط الارتباط ومدراء الشباب، والتي تم فيها أيضا طرح عدد من التحديات التي تواجه المشروع والحلول المناسبة لها.

التعليق