حلويات تستمد أشكالها من وحي رمضان

تم نشره في الأربعاء 17 أيلول / سبتمبر 2008. 09:00 صباحاً
  • حلويات تستمد أشكالها من وحي رمضان

عمان- الغد- تزداد في شهر رمضان الزيارات العائلية، التي يتم تبادل الهدايا الرمضانية خلالها وفي مقدمتها الحلويات ذات القطع الصغيرة، والمزينة بشكل جميل ولافت.

أنواع عديدة من الحلويات الرمضانية يزداد الطلب عليها أكثر من الشوكولاته، وتجد رواجا كبيرا في رمضان، من خلال أشكالها الصغيرة والمتنوعة المعروضة داخل أشكال لها دلالات تتعلق بالشهر الفضيل.

 وتتنوع أنواع الحلويات الرمضانية، فمنها التمور المحشية بالمكسرات مثل الفستق الحلبي والبندق والكاشو واللوز والمغطسة بالشوكولاته، إضافة إلى المن والسلوى، والفواكه المجففة، والمكسرات المعجونة مع القطر، وراحة البسكوت، وقمر الدين، واللوزيات، وغيرها من الحلويات التي تتبادلها العائلات في شهر رمضان.

 سليمان ابو الشكر صاحب أحد المحال التي تبيع الشوكولاته، يشير إلى أنه يقوم في رمضان من كل عام بتجهيز تشكيلة من الحلويات الرمضانية والمزينة بشكل يرمز إلى الجو الرمضاني والعائلي. وتتعدد الأشكال وتتنوع، بحسب ابو الشكر، بين الصواني والسلال والأشكال التي تأخذ اشكال الجوامع المزينة بالكريستال ومنقوش عليها الهلال والنجمة، وتوضع بداخلها تشكيلة رمضانية من التمور المحشية.

 كما تتوفر لديهم، مجموعة من الهدايا وسلال من القش بعدة أشكال وألوان، وأشكال لشجر النخيل، وبيوت للمصاحف، والكتب القديمة توضع بداخلها الحلويات الرمضانية، وأشكال عديدة أخرى لها سمة رمضانية، فضلا عن أطباق القطايف التي يأخذها الناس معهم عند التزاور في رمضان.

ويضيف أن هنالك أنواعا أخرى من تشكيلات الحلويات الرمضانية مثل النوجة والراحة والفواكه المجففة، تزين داخل سلال على شكل هلال ونجمة، إضافة إلى صينية دائرية بوسطها توجد عربة تمثل "ايام زمان"، وعلى محيطها صحون (مورانو) يوضع بها قمر الدين واللوز والفستق. وتقوم تلك المحلات بتوفير أغطية للطاولات مخصصة للشهر الفضيل، ومطرز عليها "رمضان كريم"، إذ توضع فوقها أطباق الحلويات الرمضانية المزينة خصيصا لها.

ويبين يوسف مسعود، الذي يعمل في أحد محال الشوكولاته، بأن الحلويات الرمضانية تلقى طلبا كبيرا من الناس، تتمثل بالفواكه المجففة بأنواعها، والمشمش المجفف المحشو بالفستق الحلبي، والسمسمية.

ويشير إلى أن التمور بأنواعها والمغطاة بالشوكولاته والمحشو بالجوز يرغب يها الكثير من الناس، إضافة إلى الحلويات الشامية مثل الراحة والنوجة والمن والسلوى والفستق الحلبي والنوجة بالشمام والجوافة والسمسمية.

ويقل بيع الشوكولاته في أيام شهر رمضان، بالمقارنة مع الحلويات الرمضانية الأخرى، ويقبل الناس على شرائها في فترة ما قبل الإفطار لتقديمها للأقارب والأصدقاء عند زيارتهم. ويكثر الطلب في الشهر الفضيل على الإكسسوارات الرمضانية المنقوش عليها الهلال والنجمة، إضافة إلى الصناديق الخشبية التي توضع داخلها الحلويات الرمضانية والشوكولاته.

التعليق