محمد راتب يسير على خطى والده ويعشق "الكبسة"

تم نشره في الثلاثاء 16 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً
  • محمد راتب يسير على خطى والده ويعشق "الكبسة"

نجم في رمضان

 

خالد المنيزل

عمان- نخصص زاوية "نجم في رمضان" لاستضافة احد نجوم الرياضة الأردنية للحديث عن شهر رمضان المبارك، وأبرز النشاطات التي يمارسها النجم خلال هذا الشهر الفضيل خاصة على الصعيد الشخصي.

وضيفنا في هذا اليوم هو محمد راتب دلهوم معد المنتخب الوطني ونادي البقعة بالكرة الطائرة، الذي استحق الإشادة خلال الموسمين الماضيين ونال لقب أفضل معد في الدوري.

على خطى الوالد

بدأ محمد راتب اهتمامه باللعبة منذ الصغر متابعا والده، الذي كان من نجوم الطائرة الأردنية مع المنتخب الوطني ونادي البقعة خلال الثمانينيات، ومرافقا له خلال تدريب فريق البقعة، الأمر الذي جعله يعشق اللعبة ويواصل الاهتمام بها، ومع بداية عام 2002 وفي الصف الثامن تحديدا، بدأ محمد اللعب مع فريق مدرسته في البقعة ونال معه بطولة المدارس والمنافسة على ألقاب وكالة الغوث، وواصل المشوار مع فريق البقعة للناشئين عام 2003 والتحق بالمنتخب الوطني للناشئين عام 2004 كصانع ألعاب، وانتقل فورا إلى المنتخب الأول بعد أن برز كمعد متميز في صفوف البقعة، ويجيد محمد راتب الصد والهجوم بنفس الوقت مستفيدا من طوله الذي منحه صفات اللاعب الشامل داخل الملعب.

يوم حافل

يبدأ محمد راتب يومه قبل الإفطار بالتدريب صباحا مع فريق الدفاع المدني من الساعة 8-10 ويعود بعدها إلى البيت للراحة في الوقت الحاضر، أما في وقت دوام الجامعة فبعد التدريب يتوجه إلى الجامعة للدراسة حتى الساعة الثالثة، والمشاركة مع فريق الجامعة بالمباريات والتدريب كونه يدرس في كلية التربية الرياضية في الجامعة الأردنية. ويعود إلى المنزل للتحضير للافطار، وتسبق ذلك متابعة التلفزيون أو قراءة القرآن الكريم.

أما البرنامج بعد الإفطار، فيكون بعد اداء صلاة التراويح مع العائلة أحيانا، وهناك تدريب جديد في النادي لبقاء اللاعب محافظا على لياقته استعدادا للموسم المقبل، لكن غالبية السهر مع الأصدقاء خارج المنزل.

الكبسة سيدة الموقف

ويقول محمد راتب إن الاكلة المفضلة هي الكبسة، خاصة وأن الوالدة تجيدها بإتقان، الأمر الذي جعلني شغوفا بحبها وتناولها دائما ومن هنا جاء التفضيل، وفي الحلويات فإن الكنافة هي الأفضل، وبشكل عام فإن العصائر هي الأنسب في رمضان الحالي خاصة بارتفاع درجات الحرارة.

ويقول محمد راتب انه يعشق أداء لاعب البرازيل ريكاردو، الذي يقوم بواجبه على الوجه الأكمل، ولديه ذكاء ميداني ويتوقع وجود اللاعب واستعداده للهجوم بحاسة سادسة، ومن اللاعبين العرب المصري احمد صلاح من مصر.

أجمل المباريات

ويبين راتب أن أجمل المباريات، التي لعبها في حياته كانت في بطولة الكرمل العربية، وكان بإمكان الكرمل أن يفوز باللقب وتمكن البقعة من الفوز عليه بنتيجة 3/2، وكذلك بالدوري قبل عامين حينما كنا في لقاء آخر مع الكرمل وكانت تشير النتيجة إلى تقدم الكرمل وبحاجة إلى الفوز للظفر بالدوري، إلا أن فريق البقعة حقق الفوز ولعب الفريق أجمل مبارياته بالدوري.

"وكانت المباراة الأجمل مع المنتخب في تصفيات كأس العالم في قطر عام 2005، بعد أن لعبنا مباراة كبيرة أمام اليابان، وكان المنتخب في أوج عطائه وقدمت مباراة العمر بشهادة مدربي المنتخب الياباني والمتابعين وكانت بحق مباراة العمر لي".

مطلوب إنقاذ اللعبة

ويؤكد راتب أن الكرة الطائرة في الماضي كانت الأجمل والأفضل وهي الآن في تراجع كبير، ففي عام 2004 كان المنتخب يتدرب وهناك اهتمام كبير بالمنتخبات الوطنية وهناك مباريات ومعسكرات خارجية، الأمر الذي جعل الأردن يدخل تصفيات كأس العالم، أما الآن فإن المنتخب متوقف منذ العودة من الدورة العربية، التي أقيمت في مصر، الأمر الذي ينعكس سلبيا على اللاعبين والطائرة الأردنية بشكل خاص، وبين أن الطائرة في نادي البقعة تتطور وهي الآن في قمتها وقادرة على المنافسة بقوة على ألقاب الموسم المقبل إذا أحسنت الإدارة دعم الفريق كما حصل في العام الماضي.

التعليق