بدون زعل

تم نشره في الاثنين 15 أيلول / سبتمبر 2008. 10:00 صباحاً

المطلوب لجنة احتراف حيادية

 

تيسير محمود العميري

عزف اكثر من نجم مرموق على توقيع عقد احتراف مع ناديه وفضل البقاء كلاعب هاوٍ بدلا من الاحتراف، طالما ان الخط الفاصل بين الكلمتين لا يكاد يذكر، وطالما ان ما يعرض على اللاعب لا يصل الى حد الطموح.

صحيح ان بعض اللاعبين يبالغون في مطالبهم المالية دون النظر الى الواقع الحقيقي لقدرات انديتهم، لكن الصحيح ايضا ان الاندية يجب ان تكون مقنعة فيما تعرضه على اللاعبين، بمعنى ان خير الامور اوسطها فلا مبالغة من اللاعب ولا تبخيس من النادي.

لاعبون كثر سيحملون صفة الاحتراف ووقعوا عقودا مع انديتهم ولاعبين آخرين ما يزالون متمسكين بالهواية (ليس حبا فيها)، وإنما كوسيلة رفض لما هو معروض عليهم من قبل انديتهم.. صحيح ان الاتحاد الاردني يمنع حركة الهواة بين الاندية الا برضاها، لكن الصحيح ان الهواة يستطيعون الذهاب خارج الاردن الى اي نادٍ يرغبون فيه طالما انه ما من عقد بين الطرفين، وعليه ستبقى مشكلة (الهجرة الى الخارج) قائمة ولا تنتهي وقائمة الاسماء ستطول وستحرج بعض الاندية.

ومن البديهي ان تطبيق الاحتراف سيؤدي الى خلافات بين الاندية ولاعبيها، ويفترض ان يكون اتحاد الكرة قد شكل لجنة الاحتراف وأوضاع اللاعبين، التي من ابرز مهامها دراسة عقود اللاعبين المقدمة من الاندية وإقرارها، والنظر في جميع الخلافات المتعلقة بالاحتراف وأوضاع اللاعبين وتحقيق لجان للنظر في الشكاوى التي تردها.

لجنة الاحتراف هذه لم تشكل مجددا رغم انه سبق وأن شكلت وضمت عددا من رؤساء وممثلي الاندية وهذا خطأ فادح، فلا يجوز ان يتجسد قول الشاعر "فيك الخصام وانت الخصم والحكم"، فتلك اللجنة يجب ان تشكل من شخصيات رياضية كروية مستقلة غير منتمية للاندية تفهم بقوانين اللعبة وتعليمات الاحتراف وملمة بكافة الامور المتعلقة بالاحتراف، كي تكون قراراتها في مكانها الصحيح، فلا يعقل ان تكون اللجنة من الاندية ومحور الخلافات بين الاندية واللاعبين.

نقطة اخيرة وهامة تتعلق بوضع اللاعبين المحترفين على قائمة البيع، فإن التعليمات تشير الى ابلاغ لجنة الاحتراف بذلك رسميا لكي تتلقى عروضا من الاندية الاخرى، ومن ثم يتم التعامل مع العرض الاعلى قيمة وتخيير النادي بين التراجع عن بيع اللاعب أو بيعه للنادي الذي دفع السعر الاعلى، علما بأن حركة التنقلات لن تتم الا بين مرحلتي الذهاب والاياب من الدوري.

التعليق